الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تعريف الصوت واستخداماته

بواسطة: نشر في: 25 سبتمبر، 2020
mosoah
تعريف الصوت

في المقال التالي سنوضح لكم ما هو تعريف الصوت بالتفصيل بالإضافة إلى توضيح استخداماته والعوامل التي تؤثر عليه، بالإضافة إلى عرض مجموعة من المعلومات الشيقة عنه، فالصوت يقصد به مجموعة من الموجات التي تنتشر في العديد من الأوساط المختلفة، مثل الوسط الصلب، والوسط السائل، والوسط الغازي، والتي تؤثر على تحديد خصائه التي تنتشر، كما أن سرعته تختلف باختلاف الوسط الذي ينتشر به، فعلى سبيل المثال، نجد أن سرعة انتقاله في الوسط الصلب تكون أكبر من سرعة انتقاله في الوسط السائل، ويكون الوسط الغازي هو الأقل من حيث سرعة الانتشار، ومن الجدير بالذكر أن متوسط سرعة الصوت تصل إلى 343م/ث.

أما عن الأمواج المسموعة للبشر، فإنها تمتد بين 16 و20.000 هيرتز، فالأصوات الأقل من 16 تكون غير مسموعة، والأصوات الأعلى من 20.000 تكون غير مسموعة للبشر أيضاً، ولهذا سنوضح لكم في الفقرات التالية من موسوعة ما هي استخدامات الصوت بالتفصيل، بالإضافة إلى عرض مجموعة من المعلومات عنه، فتابعونا.

تعريف الصوت لغة واصطلاحا

تعريف الصوت لغة

يُعرف الصوت في اللغة بأنه اسم يشير إلى كل شيء ناطق من الطير، والبهائم، والناس، فيُقال صوت البشر، وصوت البعير، والصوت في اللغة العربية يعني كل ما يقر في أذن السامعين، فيُقال سمعت صوت محمد.

تعريف الصوت اصطلاحاً

  • قال الجاحظ في تعريف الصوت اصطلاحاً: (هو آلةُ اللفظِ والجَوهرِ الذي يَقُومُ به التَقطيعُ وبه يُوجَدُ التأليفُ، ولَنْ تَكونَ حَرَكَاتُ اللسانِ لفظَاً ولا كَلاماً مَوزونَاً أو مَنثُوراً إلا بظهُور الصوت، ولا تكون الحروف كلاماً إلا بالتقطيع والتأليف).
  • فالأصوات هي هواء يخرج من الرئة ويتأثر بالأحبال الصوتية، وتشكل مقاطع من الحروف تخرج من الشفتين أو اللسان أو الحلق.

استخدامات الصوت

  • تستخدم الكائنات الحية الأصوات حتى تتواصل مع بعضها البعض، فعلى سبيل المثال، يقوم الإنسان بإخراج كمية محددة من الهواء من رئتيه، ويصطدم هذا الهواء بالأحبال الصوتية.
  • الأمر الذي يؤدي إلى حدوث بعض الاهتزازات وظهور الموجات وخروجها من الفم، وتكوين أصوات واضحة وأحرف منطوقة، كما تقوم الحيوانات باستخدام الأصوات أيضاً.
  • وذلك للتواصل مع بعضها البعض في المواقف المختلفة، مثل العراك، وجذب الانتباه، أو عند البحث عن الشريك الأخر للتزاوج.
  • كما توجد الكثير من أنواع الحيوانات التي تعتمد على صدى الصوت في تحديد أماكن الفريسة الخاصة بها، فعلى سبيل المثال، يقوم الخفاش في الليل بإصدار بعض الموجات الصوتية التي لا يستطيع البشر سماعها.
  • وتصطدم تلك الموجات بالأجسام الصلبة الموجودة في محيط المكان، ثم تعود له مرة أخرى.
  • ويقوم الخفاش بتحليل مصدر اصطدام تلك الموجات بشكل دقيق، فيبتعد عن تلك المصادر سريعاً، وذلك حتى لا تكون جسماً صلباً يُعيق طيرانه، أما إذا كانت فريسة له، فإنه ينقص عليها ويلتهمها.
  • توجد العديد من المجالات الصناعية التي تعتمد على استخدام الأصوات، فيستخدم الصوت في الوسط العلمي، وذلك لتحديد وفحص إمكانية تأثير الذبذبة على التوصيل الكهربائي، الأمر الذي يؤدي إلى مواجهة الإشارات الكهربائية للتشويش.
  • كما أنه يستخدم في فحص مدى تأثير الأصوات على أنواع المعادن أثناء القيام بعملية التنقل، ولرؤية أمواج تتشابه مع أمواج الصوت، قم بإلقاء قطعة حجر في بركة تحتوي على المياه.
  • ولاحظ وجود الكثير من الموجات التي تتكون، وتبدأ في الاتساع قليلاً فقليلاً حتى تتلاشى تماماً.

عملية سماع الأصوات

  • يختلف مقدار الصوت المسموع وفقاً لاختلاف طول الموجة، فهناك بعض الموجات الصوتية التي لا يستطيع الإنسان سماعها، بينما يتمكن الحيوان من سماع تلك الموجات بكل سهولة.
  • فقام الإنسان باختراع بعض أنواع الآلات التي تساعد على قراءة كافة الموجات الصوتية التي لا يستطيع سماعها، والقيام ببعض العمليات التقنية التي تحول تلك الموجات إلى أصوات يمكن للإنسان سماعها بسهولة.
  • وعملية سماع الأصوات عند الإنسان تتم من خلال وصول الأمواج الصوتية إلى الأذن البشرية، ثم دخولها إلى طبلة الأذن الداخلية، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث بعض الاهتزازات تصل إلى الأذن الداخلية.
  • والتي تقوم بتحويل تلك الاهتزازات إلى إشارات كهربائية يستطيع الدماغ فهمها وتحليلها، وتحويل تلك الإشارات إلى لغة يتمكن الإنسان من فهمها.

صدى الصوت

  • يمتلك الصوت رد فعل، يُطلق عليه اسم صدى الصوت، ويظهر صدى الصوت في الأماكن المفتوحة، والتي تحتوي على حاجز تصطدم به الموجات الصوتية.
  • ومن ثم ترتد مرة أخرى إلى أذن السماع، ولتجربة عملية صدى الصوت قم بالدخول إلى حجرة كبيرة للغاية، ولكن تأكد من أن تلك الغرفة فارغة ولا تحتوي على أي أساس، وقم بالمناداة بصوت عالي.
  • فستلاحظ أن صوتك يخرج، ثم يرتد إليك مرة أخرى، وستشعر أن هناك شخص أخر يقوم بترديد كلامك على الفور.

العوامل المؤثرة على الصوت

هناك بعض العوامل التي تؤثر على الصوت، ويكون هذا التأثير من حيث قوة الصوت، وسرعة انتشاره، وسنوضح لكم تلك العوامل بالتفصيل في السطور التالية:

  • كثافة المادة التي ينتشر الصوت من خلالها من أبرز العوامل التي تؤثر عليه.
  • من العوامل المؤثرة أيضاً، طبيعة المادة التي تنتشر الموجات من خلالها، فقد أوضحنا لكم أن سرعة انتقال الصوت تختلف وفقاً لاختلاف الوسط، فيمكن أن يكون صلباً، أو غازياً، أو سائلاً.
  • درجة حرارة المادة التي ينتشر الصوت من خلالها.
  • مدى لزوجة المادة التي ينتشر الصوت من خلالها.

معلومات عن الصوت

إليك عزيزي القارئ مجموعة من المعلومات الشيقة عن الصوت:

  • تُعد التيارات الصوتية والتدفق الصوتي من أبرز الأمثلة للنماذج الصوتية، وذلك باعتبار تلك النماذج مجموعة من الاهتزازات الميكانية في أوساط متنوعة.
  • قوة الأصوات التي يمكن للبشر سماعها تتراوح بين ستة عشر هيرتز كحد أنى، وعشرين ألف هيرتز كحد أقصى، والترددات الأقل من ستة عشر هيرتز يُطلق عليها اسم الترددات تحت الصوتية، أما عن التي تتخطى العشرين ألف هيرتز فيطلق عليها ترددات فوق صوتية.
  • عند انتقال الصوت عبر وسط ما، فإن جزيئات هذا الوسط لا تتحرك أو تنتقل معه، فتتحرك قليلاً وتهتز، ولكن تبقى في مكانها، وتنتقل الطاقة في الوسط على هيئة اهتزازات يُطلق عليها الطاقة الحركية.
  • حدة سماع الأصوات تختلف من كائن حي لأخر، فهناك العديد من الكائنات الحية التي تتمتع بالسمع الحاد والقوي، والتي تستطيع سماع مختلف الأصوات مهما كانت بتردد قليل.
  • ترددات الصوت يتم قياسها بوحدة الهيرتز، أما عن الشدة فيتم قياسها بوحدة الديسيبل.
  • توجد أحد أنواع التلوث التي يُطلق عليها اسم التلوث الضوضائي، وينتج التلوث الضوضائي عند حدوث تداخل بين أكثر من صوت عالي وبترددات مختلفة، الأمر الذي يؤدي إل الشعور بالتوتر والانزعاج.
  • التعرض للأصوات ذات الترددات العالية بشكل مستمر قد يؤدي إلى حدوث العديد من المشاكل في السمع.
  • يتم تصنيف موجات الأصوات إلى أربعة تصنيفات أساسية، وهي تحت الصوتية، ونطاق السمع، وفوق الصوتية، بالإضافة إلى موجات صوتية فائقة.
  • ينتشر الصوت في الأوساط والمواد المختلفة على شكل موجات مستعرضة، وموجات أخرى طولية، ويطلق الفيزيائيين على الموجات المستعرضة اسم الموجات العرضية، أما عن الموجات الطويلة فتنتج وفقاً لوجود طبقات يعلو فيها الضغط ويقل، وتكون الموجات العرضية متتابعة، وتنتج من خلال إجهاد عرضي جزئي، واتجاه انتشار الصوت بها يكون عمودياً.