الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تعريف التعليم

بواسطة: نشر في: 19 يوليو، 2020
mosoah
تعريف التعليم

من خلال هذا المقال من موسوعة يمكنك الإطلاع على تعريف التعليم الذي يمثل أحد أهم حقوق الإنسان في العالم وأحد أهم القطاعات التي لا يمكن الاستغناء عنها بجانب الصحة، إذ أنه يمثل البنية الأساسية في تأسيس أجيال لهم دور فعال في تنمية المجتمع والنهوض به نحو الأفضل، وسر النهضة الحديثة التي حققتها الكثير من دول العالم المتقدم مثل اليابان التي انتُشلت من أنقاض الحروب إلى دولة إلى أوج مراحل الازدهار والتقدم الذي انعكس على المجالات الأخرى مثل الصناعة والتجارة.

وكان الهدف الأساسي من التعليم في اليابان ليس فقط تعليم العلوم والآداب بل بناء الإنسان المتحضر ليكون له دور فعال وحقيقي في تطوير المجتمع، وعلى الرغم من أنه يمثل حق أساسي من حقوق الإنسان كما ذكرت الأمم المتحدة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان عام 1948م إلا أنه حتى الآن محروم منه الملايين من الأطفال في دول العالم الثالث نتيجة للعديد من الأسباب أبرزها الحروب والفقر.

تعريف التعليم

  • يُعرّف التعليم على أنه العملية التي يتزود فيها الإنسان منذ طفولته بأساسيات العلوم والمعارف المختلفة، وهو لا يقتصر على العلوم والمعارف بل أيضًا المهارات والقدرات التي تساعده على تحقيق أهدافه، وهذا يتم من خلال دور المعلم الأساسي الذي يمثل أحد أهم الأطراف الرئيسية في العملية التعليمية والذي يعمل على تبسيط المحتوى التعليمي للطالب، وهو يقوم أيضًا بدور المرشد الذي يساعد الطالب على تحقيق النجاح والتفوق وحلقة الوصل بين الطالب والمعرفة، وهذا كله يتم في إطار خطة منظمة.
  • والتعليم فقط لا يتوقف في مفهومه عن تعلم العلوم والمعارف فحسب، بل هو وسيلة أساسية في التحفيز على الابتكار والإبداع وتحقيق التميز، كما أنه يساعد على تطوير مهارات التفكير مثل حل المشكلات والنقد والتخطيط.

عناصر التعليم

من أجل نجاح عملية التعليم فإنه يتطلب عناصر أساسية لا بديل عنها وهي:

  • المعلم: وهو يعتمد على قدراته ومهاراته وكفاءته في شرح المحتوى التعليمي للطلاب، إلى جانب تقييم أداء كل طالب وتحديد مستواه في الاختبارات.
  • الطالب: وهو المتلقي الذي يتفاعل مع المعلم حتى يتمكن من فهم واستيعاب المحتوى التعليمي.
  • البيئة التعليمية: وهي البيئة التي يتوافر فيها كافة الموارد المطلوبة من أجل نجاح العملية التعليمية وهي تتمثل في المدرسة وأدوات الشرح والكتب الدراسية التي تمثل المرجع الرئيسي للعلوم والمعارف.
  • المقرر الدراسي: وهو المحتوى التعليمي الذي يتلقاه الطالب من المعلم وفقًا للخطة الدراسية.

أنواع التعليم

التعليم الشامل

هو التعليم الذي يقوم على تعلم كافة العلوم والمعارف المتنوعة سواء الأدبية أو العلمية أو الفنية أو المهنية، مثل التعليم في المرحلة الابتدائية والمتوسطة التي يتلقى فيها الطالب أساسيات المعارف.

التعليم الأكاديمي

وهو التعليم المعتمد في أغلب دول العالم وعلى نطاقٍ واسع، وهو يتلقاه الطالب من المرحلة الابتدائية حتى مرحلة الجامعة.

التعليم الحرفي

وهو ينتمي إلى التعليم المتوسط الذي يتعلمه الطالب في المعاهد بهدف تعلم حرفة ما مثل صيانة الأجهزة الكهربائية والنجارة.

التعليم المهني الفني

وهو ينتمي إلى نفس نوع التعليم الحرفي وهو التعليم المتوسط، ومن خلاله يتعلم الطالب المهارات والقدرات المطلوبة لسوق العمل المهني، وذلك مثل التعليم الفندقي والتجاري والزراعي والصناعي.

عمليات التعليم

تنقسم عمليات التعليم إلى ثلاثة أنواع رئيسية وهي:

  • الشق الأكاديمي: ومن خلاله يتلقى الطالب المحتوى التعليمي بحفظه وفهمه فقط.
  • الشق العملي: وهو يعتمد على تطبيق ما فهمه واستوعبه الطالب من المحتوى التعليمي، وذلك يكون من خلال إجراء التجارب العملية.
  • الشق التقويمي: وهو يقوم على البحث على توفير كافة الموارد المطلوبة لنجاح التعليم في إطار تطوير العملية التعليمية.

وسائل التعليم

تلعب وسائل التعليم دورًا فعالاً في نجاح العملية التعليمية وتبسيط المعارف المختلفة، وهي تختلف في أنواعها وفقًا لعدة معايير مثل نوع المحتوي التعليمي والغرض من التدريس، وتتمثل هذه الوسائل فيما يلي:

التكنولوجيا التربوبة

تمثل التكنولوجيا التربوية أحد أشكال التعليم في العصر الحديث، وهو يعتمد على استخدام وسائل تكنولوجية في شرح وتوضيح المحتوى التعليمي مثل أجهزة الحاسوب والأفلام التعليمية.

المعينات التربوية

وهي من أبرز الوسائل الأساسية التي لا يستغنى عنها المعلم في شرح المحتوى التعليمي مثل المجسمات الرياضية والخرائط والرسومات التوضيحية.

الوسائل الوسيطة

وهي وسيلة تعين المعلم على توضيح المقررات الدراسية، وهي ليست وسائل إلزامية بل يمكن إضافتها إلى الوسائل التعليمية الأخرى.

الوسائل السمعية والبصرية

وهي الوسائل التي تجذب الطلاب إلى المادة العلمية والتي تثير اهتمامهم لفهم المحتوى الذي يشرحه الطالب وتضيف نوع من المتعة في التعلم.

أهمية التعليم

  • ينعكس التطور التعليمي على المجال الاقتصادي والصناعي والتجاري مما يساعد على توفير حياة كريمة للأفراد وتلبية حاجاتهم الأساسية.
  • يمثل الركيزة الأساسية في اكتساب الوعي من قبل أفراد المجتمع، وهذا بدوره يساعد على مواجهة المشكلات الاجتماعية ومحاربة الجهل، كما يساعده الأفراد على التمييز بين الحق والباطل والتمسك بالقيم والمباديء.
  • يمثل إحدى الأسلحة التي تحارب بها المجتمعات الفقر من خلال تحسين المستوى الاقتصادي.
  • من خلاله يتزود الأفراد بكافة العلوم والمعارف التي تساعد على التثقيف في مختلف المجالات مثل التاريخ والدين والكيمياء والفلك.
  • يمثل أحد أهم الركائز في التنشئة الصحيحة للأطفال من خلال اتباعهم للعادات السليمة وتعلمهم الأخلاق الحميدة.
  • يشجع على التميز من خلال امتلاك الطموح والغايات في تحقيق الأهداف.
  • يشكل العامل الأساسي في تطوير المهارات والقدرات بما يتوافق مع متطلبات سوق العمل.

مفهوم التعليم التقليدي

يُعرّف هذا النوع على أنه التعليم الذي يقوم على استخدام الوسائل القديمة في التدريس مثل السبورة التقليدية، وهو يركز على تلقي المحتوى التعليمي بالحفظ أكثر من الجانب التطبيقي أو العملي، لذا فهو يفتقر للكفاءة والجودة العالية، وهو التعليم ما قبل انتشار التكنولوجيا في اختراع الحاسوب والإنترنت، ومن مميزاته أنه يعزز التواصل الفعال بين الطالب والمعلم.

تعريف التعليم الحديث

  • هو التعليم الذي يعتمد على التطور التكنولوجي في تيسير العملية التعليمية من خلال توفير الوقت والجهد للطالب والمعلم، وذلك يعتمد على مجموعة من الوسائل بأحدث التقنيات في توضيح المحتوى التعليمي، وهو النظام الشائع في مختلف دول العالم أبرزها دول العالم المتقدم على وجه التحديد.
  • من مميزات التعليم الحديث أنه يركز بشكل أكبر على الطالب أو المتعلم من خلال التعليم الذاتي، وتتوافر فيه العديد من المصادر التعليمية المتنوعة من خلال الإنترنت، ولكن ما يعيب هذا النظام التكلفة العالية التي تتطلب شراء أجهزة الحاسوب وتوفير الوسائل التكنولوجية المختلفة.

تعريف مهنة التعليم

  • تُعرّف مهنة التعليم على أنها مهنة التوجيه والإشراف ومتابعة نشاط الطلاب، وفيها يقوم المعلم بدور حيوي في فهم الطالب واستيعابه للمادة العلمية من خلال نقل المعارف والعلوم له بشكل مبسط.
  • كما أنه يعمل على توضيح عناصر وجوانب المقررات الدراسية من خلال الاستعانة بالأمثلة والوسائل السمعية والبصرية والرسومات التوضيحية إذا تطلب الأمر.
  • وتتطلب هذه المهنة امتلاك المعلم المهارات الأساسية في توصيل ونقل المعارف للطلاب.
  • كما أنها تشمل تعليم المعلم لطلابه الجوانب الأخلاقية والإنسانية والمباديء والقيم الأساسية التي تلعب دور فعال في تشكيل شخصية الطالب، إلى جانب تطويرها من خلال اكتساب المهارات وتنميتها.

مفهوم التعليم للجميع

  • التعليم للجميع هو ملخص المادة السادسة والعشرين من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ويعني أن التعليم لا يقتصر على فئة محددة بل هو حق أساسي للإنسان دون النظر إلى دينه أو عرقه أو ثقافته أو جنسه.
  • فهذا يعد شكل من أشكال تحقيق المساواة والعدالة بين الجميع في توفير بيئة تعليمية جيدة ومناسبة لكافة الفئات سواء للأطفال أو الشباب أو الفتيات أو حتى كبار السن من لم ينالوا فرصتهم في التعليم في الصغر لتسنح لهم الفرصة في محو الأمية.
  • وهذا بدوره لا يحقق العدالة فحسب بل أيضًا التنمية المستدامة للمجتمع من خلال تفعيل دور كل فرد من أفرادها في العمل على تطويرها.

تعريف التعليم العام

  • من أبرز أنواع التعليم أيضًا التعليم العام أو التعليم الحكومي حيث تضطلع الحكومة بدورها في إنشاء المدارس والجامعات من خلال الميزانية المخصصة للتعليم.
  • التي تستهدف أيضًا توفير كافة المرافق كالمرافق الرياضية والترفيهية والموارد المطلوبة للطلاب من أجل توفير بيئة تعليمية مناسبة لهم، وهو يشمل كافة المراحل الدراسية من المرحلة الابتدائية حتى المرحلة الجامعية.
  • كما أن الحكومة تضطلع بمهمة توفير البنية التحتية الأساسية في الصرف الصحي والمياه، إلى جانب صيانة كافة المرافق والأجهزة التي تحتاج إلى إصلاحات.

تعريف التعليم الخاص

  • وهو التعليم الغير حكومي الذي يضطلع فيه رجال الأعمال ببناء المدارس والجامعات من ميزانيتهم الخاصة وليس من ميزانية الدولة، ويتم فيه أيضًا توفير كافة المرافق والموارد في مختلف المراحل التعليمية.
  • ولكن تكلفة رسومه الدراسية أعلى من تكلفة التعليم العام، كما أنه يختلف عن التعليم العام في نسب قبول الطلاب والتي تكون أقل من ما تتطلبه المدارس والجامعات الحكومية.
  • وفي الوطن العربي يعتمد التعليم الخاص على نطاقٍ واسع في تعليم المواد باللغات الأجنبية مثل اللغة الإنجليزية والفرنسية وهذا من مميزاته أنه يساعد الطالب على إتقان اللغات الأجنبية بجانب لغته الأساسية.

الفرق بين التعليم والتعلم

يختلط على البعض مفهومي التعليم والتعلّم من خلال الاعتقاد أن كلاهما يحملان نفس المعنى، ولكن من خلال ما يلي يمكنك التمييز بينهما:

التعليم

عملية متكاملة العناصر تتضمن المعلم والطالب والمادة العلمية والبيئة التعليمية وتتم وفقًا لنظام مُخطط له من قبل.

التعلّم

عملية تتم بدون خطة مُعدة لها من قبل، فهي تحدث في أي وقت وبطريقة غير منظمة، وأحيانًا تأتي بالصدفة البحتة ففي بعض الأحيان تحدث بدون تعمد عندما يلقي البعض نظرة على محتوى مرئي أو مكتوب فيدرك أنه تعلم منه أمر هام لم ينتبه إليه من قبل، وكذلك المواقف التي يواجهها البعض في بعض الأحيان قد يكون لها دور فعال في التعلّم سواء على المستوى الاجتماعي أو الأخلاقي والإنساني.

التعليم الإلكتروني

  • مع انتشار الثورة التكنولوجية في ظهور الإنترنت ساعد ذلك على النهوض بالعملية التعليمية من خلال نظام التعليم عن بُعد الذي ساعد على توفير الوقت والجهد على الطلاب في التخلص من قيود الوقت والمكان في تلقي المحتوى التعليمي.
  • ومن خلاله يتمكن المعلم أو المحاضر من استخدام الوسائل التكنولوجية في توصيل وشرح المادة العلمية، وذلك من خلال الوسائط المتعددة مثل الصور والفيديوهات والعروض التقديمية.
  • كما أنه يعزز التواصل الفعّال بين المعلم والطالب من خلال توجيه الاستفسارات عن بعض الجوانب التي تحتاج المزيد من التوضيح.
  • وهو نظام تعتمده الكثير من جامعات العالم في تقديم العديد من الدورات التعليمية في مواقع التعليم الإلكتروني والتي تساعد على تطوير القدرات واكتساب المهارات، ومنها يحصل الطالب على شهادة معتمدة من هذه الجامعات.

مراجع

1