مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

تعبير عن الصديق بالإنجليزي قصير ومترجم

بواسطة:
تعبير عن الصديق بالإنجليزي قصير ومترجم

الصداقة هي علاقة طيبة تجمع بين شخصين أو أكثر من ذلك، ويكون أساس التعامل بها هو الصدق في كل شيء والمودة والرحمة وتبادل المحبة بينهم، فالصداقة هي من أهم العلاقات الاجتماعية التي تربط بين الأشخاص، ولا شك بأن الصداقة لها أهمية كبيرة وهي رابطة هامة للمجتمع يتحقق من خلالها الإخاء والتعاون على كل أمور الخير.

ويجب عليك اكتساب الصديق الصالح الذي يخاف الله في كل تصرفاته حتى تكتسب منه الأخلاق الحسنة والنفع الكبير، واختيار الصديق الحقيقي الذي يكون بجانب صديقه في كل الظروف ويسانده في حل المشاكل التي تقابله وعند تعرض للضيق يخفف عنه وهذه الأمور من أهم تكوين صداقة قوية وهذا يعطي للشخص شعور بالأمان.

فالأنسان الذي ليس لديه أصدقاء لا يجد من يسانده لتحمل ظروف الحياه ويكون بجانبه في أوقات الضيق، كما أن الصداقة توفر للأصدقاء إمكانية المشاركة والتعاون في كل أمور الخير والاستماع بالأوقات والقيام بالأعمال المفيدة والنافعة فالصداقة هي مفتاح من مفاتيح السعادة ونحن اليوم سوف نعرض موضوع تعبير قصير عن الصديق مترجم بالعربية:

النص بالإنجليزية

Many people wonder about the friendship and importance, some
They say that true friendship in the process of disappearing in the era of
Palmadiat and has different pressures, and others
Wondering about how to establish friendship and close in time become
Difficult to find a sincere friend, and how
To distinguish between genuine friendship and benefit Friendship
The psychologists, and the meeting that the people of modern societies
Are in dire need to establish a friendship document on emotion
Sincere, reconciliation and convergence of views and concerns.
And to avoid the fragile relations are governed by mutual interests
Or the interest of one party.
Says American psychology specialist Eugene Kennedy, the
Many of us need from time to time to a person who can
To tell his story in detail of their lives without feeling embarrassed
They need to trust the person and not ashamed to discuss closer
Their affairs and their own problems with him.
The American doctor that it was wrong to yield to the idea
The absence of genuine friendship or scarce on the way
On the demise of the person attempts to establish serious
Friendship on the basis of sound.
But how can we create the conditions for the establishment of friendship and to ensure
?Continue

The first foundation of friendship is that the person be honest with
The same with others, and able to understand the aspects and dimensions
And reducing the negative aspects of his personality, if any; non People
Unable to understand themselves, and accept those shortcomings, the
.Can establish good friendships with others

As for how to distinguish between genuine friendship and benefit Friendship
And Dr transatlantic relations. Kennedy that there are people we
During the happy times with them to go to a picnic or practice
Sports or a particular activity together, and upon expiration or cruise disappearance
Reason to participate companionship become unbearable, it is difficult
During the exchange of ideas or a personal dialogue ..
So these people can not be considered for the benefit of Friends
.Certain

الترجمة:

تتساءل الكثير من الناس عن مفهوم الصداقة وأهميتها، فالبعض يقوبون أن الصداقة الحقيقة في طريقها إلى الانقراض في هذا العصر التي يتميز بالماديات والضغوط المختلفة، والبعض الأخر يتسألون عن كيفية إقامة صداقة وثيقة في زمن أصبح أمر صعب العثور فيه على صديق وافي، وعن كيفية التفرق بين الصداقة الحقيقة وصداقة المنفعة.

وأكد علماء النفس والاجتماع بأن أبناء المجتمعات العصرية أصبحوا في حالة قوية إلى تأسيس صداقة أساسها العاطفة والصادقة واوفق والتقارب في وجهات النظر والاهتمامات الأخرى، وتجنب العلاقات الوهمية التي تتحكم فيها المصالح المتبادلة أو مصلحة من طرف واحد.

يقول أخصائي علم النفس الأمريكي” يوجين كيندي” أن الكثيرون مننا بحاجة بين وقن وأخر إلى شخص يقدرون أن يرووا له قصة حياتهم بالتفصيل دون الشعور بالحرج، ويحتاجون لشخص يثقون به ولا يخجلون من روايا أدق تفاصيلهم ومشاكلهم الخاصة معه.

وأشار الطبيب الأمريكي إلى أنه من الخطأ الاستسلام للفكرة وعدم وجود صداقة حقيقة أو أنها عملة نادرة في طريقها للانقراض ولكن على الشخص القيام بمحاولات حقيقة لإقامة صداقة على أساس سليم.

وان أول أسس الصداقة هي أن يكون الشخص صادق مع نفسه ومع الأخرين، ولديه القدرة على تفهم جوانب وإبعاد شخصيته وخفض سلبياتها إن وجدت، فالأشخاص الغير قادرون على فهم أنفسهم وتقبل جوانب النقص فيهم، لا يستطيعوا إقامة صداقات سليمة مع الأخرين،

أما بالنسبة لكيفية التفرقة بين الصداقة الحقيقة وصداقة المصالح والعلاقات العابرة، قال الدكتور “كيندي” إن هناك أشخاص نمضي معهم أوقات سعيدة أثناء الخروج إلى نزهة أو لممارسة الرياضة أو أي نشاط معين سوياً، وعند انقضاء النزهة أو انتهاء السبب في المشاركة تصبح الصحبة غير محتملة، يصعب من خلالها تبادل الأفكار أو إجراء حوار شخصي إذا هؤلاء الأشخاص لا يمكن اعتبارهم أصدقاء لمصلحة معينة.