الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن سورة النحل شامل مكتوب

بواسطة: نشر في: 31 مارس، 2020
mosoah
اسرار سورة النحل

نقدم اليوم عبر موقع موسوعة بحث عن سورة النحل ، فما أعظم القرآن الكريم إذ يقول الله في كتابه العزيز في سورة يوسف آية2″إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ” صدق الله العظيم، أما عن سورة النحل فهي سورة مكية أنزلت على الرسول صلى الله عليه في مكة المكرمة، وهي سورة من السور الكبيرة أو الطويلة، فتبلغ أياتها 128 آية، تقع في الجزء الرابع عشر، حزبها السابع والعشرين والثامن والعشرون.

تعتبر النحل من أعظم سور القرآن فتحوي الكثير من الأمور التي تشكل عقيدة المسلم فتتحدث عن الوحي والبعث والصفات الألوهية، وهي تلي الكهف في النزول مباشرة، وتسمى سورة النحل بهذا الاسم لأن الله تحدث فيها عن النحل، فكل أسماء السور في القرآن سميت بسبب ما تتحدث عنه من أمور إذ يقول الله تعالى في كتابه العزيز في سورة النحل آية68 “وَأَوْحَىٰ رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ” صدق الله العظيم.

بحث عن سورة النحل

نتعرف فيما يلي من خلال بحث عن سورة النحل المباركة، تلك السورة المرتبة بالسادسة عشر في القرآن الكريم، أنزلت في بكة المكرمة، يذكر الله فيها نعمه التي لا تعد ولا تحصى، كما يوضح فيها تشريعات الدين الحنيف الفقهية، ويذكر فيها سيدنا إبراهيم حنيفاً مسلماً، ويعرفنا الله بفوائد الدواب والأنعام والبحار، ثم يوضح ما بداخل الكفار من كبر واستنكار للدين الإسلامين ثم يوضح ما بداخل الناس من سرعة وتعجل وعدم صبر على المصائب وكرههم للضر، وفيما يلي سنتعرف على كافة هذه التفاصيل بشكل مبسط.

المقاصد الشرعية في سورة النحل

  • ذكر الله تعالى في سورة النحل أدلة عن التوحيد والوحدانية، فوضح تعالى عز وجل بيان عظمته، وقوته في الخلق، وتوضيح الأدلة عن اقتراب الحساب، ويوم الميعاد.
  • وضحت السورة فزع الناس من الشر والضر، وما يكونوا عليه من خوف حين يمسهم الضر وذلك في أية 53″وَمَا بِكُم مِّن نِّعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ ۖ ثُمَّ إِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فَإِلَيْهِ تَجْأَرُونَ ثُمَّ إِذَا كَشَفَ الضُّرَّ عَنكُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِّنكُم بِرَبِّهِمْ يُشْرِكُونَ” توضيح لما عليه الإنسان من طباع.
  • ذكر الله تعالى في السورة المباركة، الكبر في قلوب الكافرون فيقول عز وجل في سورة النحل أية 22″إِلَٰهُكُمْ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ ۚ فَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ قُلُوبُهُم مُّنكِرَةٌ وَهُم مُّسْتَكْبِرُونَ”.
  • تحدثت السورة عن مجموعة الأحكام الشرعية والدينية المجتمعية، مثل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والحكم بالعدل والأمر بالإحسان، والجهاد في سبيل الله.
  • توضيح أهمية شكر الله تعالى على نعمه، فتسمي سورة النحل بسورة النعم.
  • قررت السورة المباركة، أهمية الدعوة لدين الله بالتي هي أحسن، دون أجبار، ولا إكراه، حتى لا يكره الناس الدين، وينفروا منه، أو يرغموا عليه.
  • وضحت السورة أن الله يحب المحسنين ويحب المتقين، الملتزمين بحدود الله، الذين يقوموا بالطاعات، ويهتدوا.
  • أرشدت السورة المباركة إلى العفو عن الإساءة، ووضحت أن العقوبة من جنس الفعل، وأوضح الله أن الصبر عن الأذى له خير جزاء من الله عز وجل.
  • وضحت السورة كيفية قراءة القرآن الكريم، وآداب تلاوته، إذ يقول الله تعالى في كتابه العزيز في سورة النحل آية98″فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ” صدق الله العظيم.
  • ذكرت السورة سيدنا إبراهيم، ووصفته بأنه حنيفاً مسلماً وما كان بمشرك أبداً.
  • ذكرت السورة المباركة بدع المشركين، وكفرهم وانحرافهم عن الدين الحنيف، واتخاذهم ن دون الله إله، إذ يقول الله تعالى في آية73″وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَمْلِكُ لَهُمْ رِزْقًا مِّنَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ شَيْئًا وَلَا يَسْتَطِيعُونَ”.
  • تعرفنا من السورة النحل على النعم التي من الله علينا به، مثل السمع والبصر والأولاد والزوج، والبيوت والسكينة، والمطر والماشية.

النعم المذكورة في سورة النحل

تسمى سورة النحل بسورة النعم إذ أن الله تعالى ذكر فيها النعم التي من بها على عبده، ليعرفه عظمة الخالق عز وجل:

  • ذكر نعمة السرابيل.
  • ذكر نعمة الله في الرزق بالأولاد.
  • التعرف على النجوم والكواكب، وخلقهم.
  • ذكر نعمة الأزواج، ومعرفة أهمية الزوج.
  • فوائد المطر، وكيفية إحياء الأرض بعد موتها.
  • ذكر فوائد العسل، ومعرفة فائدته للناس.
  • ذكر نعم النخيل، والأعناب واستخراج السكر والرزق.
  • تسخير الليل والنهار، فالنهار للعمل، والليل للنوم.
  • نعمة السماء والأرض وقدرة الخالق في توزيع النعم.
  • توضيع نعمة الأنعام على الإنسان واستخدام الأوبار والصوف.
  • معرفة أهمية النجوم والرواسي والهدي للطرق بهم ومن خلالهم.
  • وضحت السورة الكريمة نعم الحواس، كالسمع والبصر، والقلوب
  • ذكر الله تعالى نعمة الهدي إلى الصراط المستقيم، والسير على النهج السليم.
  • وضح الله تعالى خلق البحار وأكلها وأكل لحم طري منها وحلى يتزين به النساء.
  • ذكر المنافع من الدواب والأنعام، فمنها المأكل والمشرب والملابس، والألبان، والكثير من المنافع.
  • توضيح كيفية استخراج اللبن من بين الدم والفرث سبحان الله العظيم من بطون الأنعام.

اسرار سورة النحل

أتت سورة النحل لتوضح الكثير من الأمور، وفيما يلي سنتعرف على أسرارها التي كشفتها وعظمة الخالق المدبر في إدارة الكون:

  • وضحت السورة نعم الله على الإنسان كاملة.
  • تبرأ الله من الكفار وتوضيح إنه أنزل رسل وأنبياء.
  • بلغتنا سورة النحل بما يحمله البحر من كنوز وطعام وحلى.
  • تبرأ الأنبياء من المشركون وهذا ما أقره الله تعالى في تلك السورة المباركة.
  • وضح الله تعالى إنه أوحى للنحل أن يبني بيوت في الجبال وينتج عسلاً في شفائه للناس.
  • أظهرت فوائد الأنعام التي لم يكن الناس على علم بها كاملة، فالدين الحنيف أظهر ما لا يعرفه بشر إلى حينها، فهناك أمور ظهرت في الإسلام كان الناس لا يعرفوها.

بذلك نكون قدمنا لكم أعزائي قراء موقع موسوعة الكرام، كافة التفاصيل عن سورة النحل، تلك السورة المباركة، التي تعددت فيها النعم وذكرت فيها المعجزات، وخلق البحار والأنعام، وما سخره الله للإنسان، والنعم التي أحاطنا الله بها، كما تبرأ فيها الأنبياء والله تعالى من الكفار.

وفي الختام نتمنى أن نكون قدمنا بحث عن السورة المباركة بشكل مبسط، حيث أن الدين الإسلامي دين يسر لا عسر، وكلمات القرآن كلمات مرطبات للقلب، خفيفات عليه ثقيلات في المعاني والمعرفة والميزان، نفعكم الله بعدد حروفه وكلماته، نتمنى لكم أعزائي دوماً أن يمتعكم الله بالصحة والعافية والبركة في العمر، دمتم بخير وسعادة، وإلى اللقاء في مقالات أخرى، مليئة بالمعاني والمعارف.