الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن دور العلماء والمفكرين في المحافظة على الامن قصير

بواسطة: نشر في: 4 فبراير، 2020
mosoah
بحث عن دور العلماء والمفكرين في المحافظة على الامن قصير

موضوع اليوم المقدم من موسوعة بحث عن دور العلماء والمفكرين في المحافظة على الامن قصير ، حيث من قديم الأزل والعلماء والمفكرين هم حجر الأساس في نشر الوعي والثقافة، كما إن دورهم هو تهدئة المواطنين، وخمد الفتن، ولا سيما إنهم في الحروب كانوا يقوموا بدور فعال لا ينسى، لتحميس الجنود ونشر الأيات والأحاديث التي تدعوا للثبات والحفاظ على أمنهم الوطني، كما كانوا ينشروا المؤلفات والقصائد ويتغنوا باسم الوطن وإعلاء رايته، لذلك سنقدم في هذا المقال الدور الذي يقوموا به العلماء والمفكرين لحفظ الأمن.

بحث عن دور العلماء والمفكرين في المحافظة على الامن قصير

يقع على عاتق العلماء والمفكرين مسؤولية كبيرة للحفاظ على الأمن، حيث إن لهم قاعدة كبيرة من القراء والمعجبين برأيهم وأفكارهم، كما لمؤلفاتهم واقع كبير في نفوس القراء، لذلك عليهم دور كبير في المحافظة على الأمن ونبذ الإرهاب يتمثل في:

  • التأكيد على فكرة الوطن أولاً.
  • التنبيه على أهمية تجاهل الفتن.
  • ترسيخ فكرة الوطن في أعماق قرائهم.
  • تثقيف الشباب والترقي بمستواهم الأدبي.
  • تأكيد أهمية الهوية والانتماء عند المواطنين.
  • غرس الاعتزاز والفخر بانتمائهم للكيان الوطني.
  • طرح أساليب جديدة لجذب الشباب تجاه الوطن.
  • معاونة الحكومة في وضع مناهج دراسية ترتقي بالشباب.
  • توعية المغيبين من الشباب، وانتشالهم من ظلمات الإرهاب.
  • عمل مؤتمرات مع المسؤولين من شأنها النهوض بالذوق العام.
  • التوعية بنبذ الإرهاب والعنف، والتركيز على أضرارهم على المواطنين.
  • توعية أبناء الوطن عن أهمية الأمن لهم ولبلادهم، وعمل ندوات كثيرة عن دور المواطن في حفظ أمن بلاده.
  • نشر المؤلفات الوطنية التي تبث الروح الوطنية وتعمل على تنمية الحس الوطني.
  • نشر الإيجابيات عن الوطن، والعمل على بث الألفة بين الشباب وأوطانهم.
  • توعية الشباب بالتعاون مع الحكومات لكشف المتأمرين والإرهابين.
  • مخاطبة المواطنين عن دورهم في حفظ الأمن من خلال شاشات التلفاز والمجلات والحوارات الصحفية.
  • التوعية بتنمية الهوايات والمهارات الفنية، التي من شأنها خلق جيل من الأشخاص الأسوياء.

أهمية الأمن في المجتمع

للأمن دور كبير في حفظ سلامة المواطنين، وحفظ الوطن، ويعتبر المجتمع الذي يتمتع بالأمن هو مجتمع صحي، ومن أهمية الأمن:

  • إمكانية الإبداع، وتنمية مهارات الأفراد.
  • التمتع بالرخاء والمناخ الاقتصادي المرتفع.
  • ترسيخ هيبة الوطن وقوته في نفوس الصغار.
  • الاستفادة من الطبيعة، والعمل على تطوير البيئة.
  • التمتع بحياة صحية سليمة للمواطنين.
  • حفظ الموارد وعدم إهدارها كالقوى البشرية والمعدات الحربية.
  • جلب السياح من كل دول العالم، ورفع المستوى الاقتصادي للدولة.
  • إعلاء شأن الوطن وترسيخ هيبته بين الدول، فالأوطان التي يوجد بها إرهاب أوطان ضعيفة مهددة.
  • المجتمع الأمن يتمتع بخطط تنموية ناجحة، حيث لا شيء يعرقله ويعكر صفوه.
  • الحفاظ على التربية السليمة للنشأ وعدم تشويههم نفسياً.
  • بث الأمل والتفاؤل في المواطنين، فالتمتع بالأمن من النعم التي تجلب السعادة.

بذلك تكون قدمت موسوعة لكم مقالاً عن دور العلماء والأدباء في حفظ الأمن، حيث يُعد المفكرين والأدباء هم دعامة الأمه إن صلحوا واستقاموا استقامت، كما إنهم هم حجر الأساس في تربية الأبناء، فهم من يكتبوا المؤلفات والكتب الدراسية والعلمية.

ولا سيما إنهم يعيشوا معنا من خلال ظهورهم في التلفاز ونشر مؤلفاتهم في المجلات العلمية، كما إنهم علماء الدين والمفكرين الإسلاميين الذين يلقوا في أبنائنا خطب الجمعة، والدروس الدينية التي تثبت عقائدهم، وتبني مبادئهم، فعلى جميع المفكرين والعلماء بناء المجتمع ونشر ما ينفع الناس.

للمزيد يمكنك متابعة : –

دور العلماء والمفكرين في المحافظة على الامن