الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن دار الايتام

بواسطة:
بحث عن دار الايتام

سنقدم لكم اليوم بحث عن دار الايتام ، وهو المؤسسة الخيرية المتخصصة في الاهتمام، وإيواء الأطفال الصغيرين الذين ليس لديهم أم أو أب ولا وصاية عليهم، وأيضا الأطفال الذين يكون آبائهم غير قادرين على إعالتهم وتحمل مسؤوليتهم، والذين يتعرضون للضرب أو السب وغيرها من المشاكل والمعاملة السيئة، ويتم الاهتمام بهم عن طريق تربيتهم على الخلق الصحيح، وتقديم العديد من الخدمات كالتعليم والصحة والرعاية النفسية، واليوم من خلال موسوعة سنقدم كم كل ما يهمكم من معلومات عن دور الأيتام.

بحث عن دار الايتام

تعريف دار الايتام

هو المكان أو المبنى الذي يتم تأسيسه ونشأته بهدف رعاية الأيتام، والتكفل بكل ما يلزمهم من تعليم وصحة وصحة نفسية، حتى يتبناهم أحد، أو حتى يبلغوا سن 18 سنة.

تاريخه

  • كان الرومان هم أول من قام ببناء دارا للأيتام، في العام 400 ق.م، ولم يكن يتخصص برعاية الأطفال فقط ولكن أيضا الأرامل، وكان تتم رعاية الأطفال حتى يبلغوا 18 عاما.
  • في أوروبا قديما كانت الكنائس تقوم بدور دار الأيتام، للاهتمام بالفقراء وغير القادرين.
  • وفي العصر الإسلامي جاء القرآن ينبهنا عن أهمية رعاية اليتيم فيقول الله تعالى: ” ويسألونك عن اليتامى قل إصلاح لهم خير وإن تخالطوهم فإخوانك والله يعلم المفسد من المصلح ولو شاء الله لأعنتكم إن الله عزيز حكيم”.
  • ولم يتواجد دور أيتام في ذلك العصر فكان يكفل القادرين اليتامى في بيوتهم، أو يتكفل بمصاريفهم في بيوتهم، وأيضا كان يتم رعاية الأرملة.

 اهداف دار الايتام

  • رعاية كل من ليس لديه مأوى، وتربيتهم تربية سليمة.
  • رفع المستوى الاجتماعي والتعليمي للأطفال، وحصولهم على الدرجات والشهادات العلمية.
  • مواجهة الفقر والجهل عن طريق تنشأت جيل متعلم وسوي.
  • تقديم حياة كريمة وآمنة للأطفال.
  • المحافظة على صحتهم وتقديم الرعاية الصحية الدائمة للاطمئنان عليهم.
  • تقديم مختلف الأنشطة ترفيهية، ثقافية، دينية، وتربوية، من أجل تنمية مواهبهم.

فضل زيارة دار الايتام

منذ بداية الإسلام جاء كلام الله عن أهمية كفالة اليتيم، والاهتمام به وعن الفضل والثواب العظيم الذي ينوله من يكون كريما وعطوفا مع اليتيم، سنذكر لكم بعض الآيات التي تحدثت عن اليتيم منها:

  • قال الله تعالى: ” وإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لاَ تَعْبُدُونَ إِلاَّ اللّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْناً وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ ثُمَّ تَوَلَّيْتُمْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنكُمْ وَأَنتُم مِّعْرِضُونَ”.
  • قال الله تعالى: ” يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلْ مَا أَنفَقْتُم مِّنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللّهَ بِهِ عَلِيمٌ”
  • قال الله تعالى: ” وَابْتَلُواْ الْيَتَامَى حَتَّىَ إِذَا بَلَغُواْ النِّكَاحَ فَإِنْ آنَسْتُم مِّنْهُمْ رُشْدًا فَادْفَعُواْ إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ وَلاَ تَأْكُلُوهَا إِسْرَافًا وَبِدَارًا أَن يَكْبَرُواْ وَمَن كَانَ غَنِيًّا فَلْيَسْتَعْفِفْ وَمَن كَانَ فَقِيرًا فَلْيَأْكُلْ بِالْمَعْرُوفِ فَإِذَا دَفَعْتُمْ إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ فَأَشْهِدُواْ عَلَيْهِمْ وَكَفَى بِاللّهِ حَسِيبًا”.
  • قال الله تعالى: ” وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ أُوْلُواْ الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينُ فَارْزُقُوهُم مِّنْهُ وَقُولُواْ لَهُمْ قَوْلاً مَّعْرُوفًا”.
  • قال الله تعالى: ” إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا”.
  • قال الله تعالى: ” وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُواْ بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْؤُولاً”.
  • قال الله تعالى: ” وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُواْ الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ لاَ نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُواْ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَبِعَهْدِ اللّهِ أَوْفُواْ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ”.

و في نهاية مقالنا ننصحكم باتباع آيات الله والمحافظة على مال اليتيم ومعاملته معاملة حسنة، فقد تشفع لكم يوم الحساب، وإذا كنتم قادرين فاكفلوا يتيما أو ساعدوه، فثواب الإحسان لليتيم عند الله كبير جدا.