الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن تاريخ الانترنت كامل

بواسطة:
بحث عن الإنترنت

نقدم لكم بحث عن تاريخ الانترنت كامل ، أصبح استخدام الإنترنت جزءاً لا يتجزأ من حياتنا اليومية، فلا يكاد يخلو مجالاً بشرياً من اللجوء لاستخدام الإنترنت سواء كان مجالاً تعليمياً أم اجتماعياً أو تثقيفياً وصولاً إلى المجالات الطبية أو ما يتعلق بالحياة الصحية المتوازنة والصحة النفسية ،فوفقاً للإحصائيات العالمية قد وصل عدد مستخدمي الإنترنت إلى ما يزيد عن 4.39 مليار مستخدم بزيادة قدرها 366 مليون مستخدم للشبكة العالمية عن عام 2018، فتجد أن الشباب يقضون ما يزيد عن 30 ساعة أسبوعياً في استخدام الإنترنت، وتقسم تلك الساعات ما بين 40 % منها في تصفح مواقع التواصل الاجتماعي من فيس بوك، تويتر، إنستجرام وغيرها من المواقع، بينما من 10 إلى 15 % في ممارسة الألعاب الإلكترونية، بينما تصل نسبة تصفح المواقع الأخرى من مواقع الأبحاث والدراسات والكتب وكذلك مواقع تحميل الصور ومقاطع الفيديو وغيرها من المواقع إلى نسبة 40 %.

وسواء كنت تريد كتابة بحث أو الإطلاع على مقال أو إيجاد أية معلومة تتعلق بأي شيء أو حتي ممارسة الترفية والألعاب ستجد نفسك تلقائياً تتجه لاستخدام الإنترنت، مما يبرز الأهمية المتزايدة لهذا الاختراع الحديث في الحياة البشرية .

وانطلاقاً من هذه الأهمية الكبرى لاختراع الإنترنت وما يمثله من أهمية كبرى في حياتنا نقدم لكم اليوم مقالاً عن نشأة اختراع الإنترنت وأهم فوائده وأضراره على الحياة البشرية من موقع موسوعة .

بحث عن تاريخ الانترنت كامل

تعريف الإنترنت

يُعرف الإنترنت أو “الشبكة العنكبوتية” “شبكة المعلومات” بأنه شبكة الاتصالات العالمية التي تسمح بتبادل المعلومات بين الشبكات الأصغر المتصلة حول العالم من خلال الحواسيب الآلية، وتعمل هذه الشبكة وفقاً لأنظمة تقنيه محدده فيما يعرف بروتوكول الموحد ” بروتوكول إنترنت “، وبذلك يعبر لفظ ” إنترنت ” عن كافة المعلومات التي يتم تداولها عبر الشبكة العنكبوتية وكذلك عن أساسات البنية التحتية التي تعمل على نقل هذه المعلومات بين مختلف دول العالم .

فالإنترنت هو شبكة معلوماتية عالمية تعمل على ربط دول العالم من خلال تقنيات الاتصالات والشبكات الحاسوبية لتمنح الأفراد القدرة على التواصل مع بعضهم البعض بالإضافة لإمكانية تبادل المعلومات بين جميع دول العالم بصورة فائقة تتجاوز عامل الزمن وحدود المسافات والتكلفة وسيطرة الرقابة على نقل المعلومات .

نشأة الإنترنت

تجد أن في أغلب الأمر مخترعاً واحداً للكثير من الاختراعات أو الاكتشافات الحديثة، إلا أن هذا الأمر لا ينطبق على اختراع الإنترنت حيثُ أنه من الاختراعات التي ظهرت تدريجياً وتطورت مع مرور الوقت ولا تزال تظهر لديها العديد من النواحي التطورية حتى يومنا هذا، وقد نشأ الإنترنت تدريجياً في المراحل التالية :
  • كانت البدايات الأولى لمفهوم وجود شبكة اتصالات دولية تتميز بالقدرة على نقل المعلومات بسرعة وسرية تعود إلى الهيئة العسكرية الأمريكية وكان ذلك بهدف تأمين الشبكات الاتصالية الحربية الأمريكية في أثناء الحرب الباردة ما بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي ” روسيا حالياً “.
  • وهكذا جاء إنشاء شبكة ARPANT عام 1969 نتيجة لأبحاث وتجارب وكالة الأبحاث والمشاريع المتقدمة في وزارة الدفاع الأمريكية بهدف أساسي وهو تبادل المعلومات العسكرية والعلمية في سرية تامة.
  • بدأت فاعلية شبكةARPANT  في الظهور منذ عام 1972 وذلك قام المخترع راي تومنلس باختراع البريد الإلكترونيوإرسال أول رسالة إلكترونية على شبكة ARPANT، وذلك عندما قامت الولايات المتحدة بأول عرض عام لشبكة الإنترنت تحت عنوان   ”  world wants to communicate”
  • نتيجة لذلك دعمت المؤسسة القومية للعلوم national science foundation  تمويل المشروعات الخاصة بإنشاء الشبكات اتصالية هادفة لربط الجامعات والمراكز البحثية لتصبح بذلك بمثابة العمود الفقري شبكة الإنترنت.
  • في بداية التسعينات وتحديداً في العام 1993م بدأ العالم في استخدام الإنترنت من خلال إيجاد أول مستعرض للشبكة (مستعرض موازيك) لتتبعه بعض أشهر البرامج حينها مثل برنامجي ( Net Skip ـ Microsoft) .
  • بدأ الاتصال بشبكة الإنترنت واستخدام خدمات البحث على شبكة المعلومات من خلال الكومبيوتر في عام 1996 وذلك باتصال ما يبلغ 6.5 مليون جهاز خادم .
  • يُرجع العلماء الفضل في وضع مفهوم شبكة الويب العالمية World Wide Web إلى المخترع ليونارد كلينروك الذي قدم أبحاثاً فيما يخص الشبكة الاتصالية ARPANET تحت عنوان ” Advanced Research Projects Agency Network ” بالإضافة إلى صنع الأساس الذي ترتكز عليه مفهوم الرسائل الإلكترونية بجانب عدد من المخترعين الأمريكيين .

    فوائد الإنترنت

على مدار السنوات التي أُتيح خلالها للإنسان الاستفادة من الخدمات الإلكترونية التي تقدمها الشبكة العنكبوتية وجد أن هناك العديد من الفوائد التي توفرها تلك الشبكة حيثُ ساهمت في جعل العالم مترامي الأطراف قرية صغيرة يمكنك أن تتجول فيها وتطوف بأرجائها جميعاً فقط من خلال دخولك على الشبكة في أي وقت ومن أي مكان وبالإضافة إلى ذلك فإن الإنترنت له العديد من الفوائد منها :

  •   سهلت الشبكة المعلوماتية من عمليات التواصل المختلفة كما مكنت البشر من التعرف والإطلاع على مختلف الثقافات والحضارات دون جهد أو عناء السفر.
  • مكنت الإنسان من إقامة علاقات اجتماعية متعددة وإنشاء صداقات مختلفة الثقافات عن طريق خاصية التواصل عن بُعد .
  • يسهم الإنترنت في دعم الأغراض البحثية العلمية من خلال توفير كم هائل من الأبحاث والدراسات والكتب العلمية على مختلف المواقع والمكتبات الإلكترونية .
  • يمكن من خلال شبكة الإنترنت القدرة على القيام بخدمات اقتصادية كبيرة أهمها خدمة التجارة الإلكترونية التي تمكن المستخدمين من ممارسة عمليات البيع والشراء إلكترونياً من المنزل بالإضافة لخدمات تحويل واستثمار الأموال .
  • يعمل الإنترنت على توفير كم كبير من الوقت والجهد الضروريان للقيام بأغلب المعاملات البشرية مثل الإجراءات الحكومية الرسمية وغيرها من الخدمات الرسمية وغير الرسمية.
  • الإنترنت بيئة خصبة لتبادل المعلومات والمناقشات الثقافية البناءة التي تنمي ذهن الإنسان معلوماتياً، وتمنحه العديد من الخبرات والتجارب.
  • يتوافر بالإنترنت الجانب الترفيهي أيضاً بشكل كبير، من خلال وجود ما يعرف بمواقع التواصل الاجتماعي وخدمات الألعاب الإلكترونية ومشاهدة الأفلام والاستماع إلى الأغاني والمقاطع الصوتية.
  • يسهم الإنترنت في تنمية المهارات التعليمية من خلال توافر المواقع التعليمية الإلكترونية بكثرة من خلال ما يُعرف بالتعليم عن بُعد.

المراجع

1

2