الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن النظافة

بواسطة: نشر في: 11 ديسمبر، 2017
mosoah
بحث عن النظافة

من المعروف أن النظافة من الإيمان فمن الضروري المحافظة على نظافة الصحة والبدن وأيضًا المنزل وكل واحدة من أنواع النظافة لها متطلباتها الخاصة، فالإنسان المستقيم الصالح هو من يحافظ على نظافة كل شيء من حوله، فمن الضروري عدم إلقاء القمامة في الشارع الذي هو عنوان وطننا.

النظافة هي مجموعة من العادات والأفعال التي يقوم بها الفرد في اليوم أو الشهر لكي يحافظ على نفسه وأيضا على المجتمع الذي يعيش فيه، فالنظافة الشخصية هي عنوان صحة الفرد منذ ألاف السنين فالشخص المسخ يتجنبه المجتمع ككل، فقد خلق الله متوازنة لكن الإنسان قام بالعبث بها وساعد في تخريبها عن طريق مخالفات المصانع الكثيرة وعوادم السيارات التي تسبب في تلوث البيئة التي كانت تنعم بالنظافة.

النظافة البدنية: لإتمام النظافة البدنية من الضروري الاستحمام اليومي للجسم، غسل الأسنان ثلاث مرات بعد كل وجبة حتى يتم تجنب تسوس الأسنان، المحافظة على نظافة الشعر عن طريق غسله باستمرار والقيام بتسريحه، الحفاظ على نظافة العين والأذن.

نظافة المنزل: من الضروري ترتيب المنزل يوميا عن طريق ترتيب السرير بعد الاستيقاظ مباشرة، وعدم رمي الأوراق والأوساخ والقاذورات في الأرض، تنظيف المطبخ بعدم تراكم الأكل فيه هنا وهناك وغسل الأطباق والأكواب المتسخة باستمرار، فمن الضروري المحافظة على نظافته لأن مكان تحضير الأكل، تنظيف الحمام يوميا لأنه أكثر مكان يتكاثر فيه الجراثيم والميكروبات.

نظافة المدرسة: من الضروري الحرص على نظافة الصف التي يتواجد به الطلبة والطالبات فهو مكان التي يتم فيه الاستماع وفهم الدروس، على كل طالب ان يحافظ على نظافة طاولته ومقعده، الحفاظ على جدران المدرسة نظيفة وعدم كتابه ورسم عليها لان مدرسة هي عنوان الطالب، جعل فناء المدرسة نظيف، والقيام على وضع القمامة في أماكنها المخصصة بذلك.

الدين يدعونا إلى النظافة:

الإنسان المؤمن الذي يحافظ على صلواته الخمس، ويكون نظيف الجسم والملبس لأن الله سبحانه وتعالى أمره بالطهارة والنظافة، فالإسلام يدعو إلى الاغتسال دوما، ايضا يحث الإسلام على نظافة الأسنان باستخدام السواك والحرص على تقليم الأظافر، فيحرص الدين الإسلامي على نظافة المؤمن ونظافة المكان الذي يعيش فيه ليس هذا فقط بل نظافة البيئة والمجتمع بأكمله.

سبل الدولة بالاهتمام بالنظافة:

من الضروري عدم اهتمام فرد فقط بالنظافة الدولة لها دور كبير للحصول على بيئة نظيفة عن طريق وضع سلة القمامة في كل مكان في الشوارع وقيام عمال النظافة بالتخلص من القمامة يوميا لعدم انتشار الحشرات بها بالإضافة إلى تحقيق بيئة حضارية أمام العالم فنظافة الشوارع تدل على تحضر المجتمعات.

تأثير النظافة على الأفراد والمجتمعات:

للنظافة دور فعال وايجابي على الأفراد، فالإنسان الذي يحافظ على نظافته الشخصية لا يتعرض لأمراض، ويهتم أيضا بغسل الأسنان يوميا وغسل الفواكه والخضروات قبل القيام بأكلها، فكل تلك الأشياء قد تحافظ على صحة الإنسان وتحميه من الأمراض المعدية، وتعمل النظافة على رفع الروح المعنوية فتعكس ذلك على مظهره، فالنظافة تجعل منك شخص تحبه الناس ولا تنفر منه بسبب نظافته.

واجب كل فرد نحو النظافة:

من الواجب على الآباء تعليم أبنائهم للنظافة من الصغر، وذلك عن طريق تعوديهم على الاستحمام يوميا وتعليمهم للوضوء والصلاة وأيضا تعويدهم على الاهتمام بنظافة المنزل، وإرشادهم الاهتمام بنظافة فصله في المدرسة فمن الضروري تربيت الأبناء على أن نظافة أمرنا الله سبحانه وتعالى بها ومن يحافظ على نظافة يرضى الله تعالى عنه.

هناك النظافة السلبية وهي وجود هوس النظافة فالأطباء حذروا من هذه النظافة التي تجعل الفرد المصاب بهذا الهوس غير قادر من العيش في البيئة المحيطة به.