الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الفقر وأسبابه وطرق علاجه

بواسطة:
بحث عن الفقر

سنعرض في مقالنا اليوم بحث عن الفقر ، يُعتبر الفقر من أسوأ  وأخطر الظواهر الاجتماعية التي تفرض نفسها وبقوة على مختلف المجتمعات، والتي تعاني منها الكثير من الدول على مستوى العالم، خاصة تلك التي يتزايد عدد سكانها بشكل مستمر، وللفقر أسباب وعوامل ساعدت على انتشاره، كما وُضع له العديد من الحلول من أجل الحد منه قدر الإمكان، كل ذلك نستعرضه خلال السطور التالية من خلال تناول موضوع عن الفقر في موسوعة.

بحث عن الفقر

تعريف الفقر

تعددت التعريفات الخاصة بالفقر في المجتمع، ويمكن جمعها في تعريف واحد وهو عدم قدرة الفرد على تحقيق الدخل الذي يضمن له مستوى معيشي آدمي فيما يخص الكساء والغذاء والتعليم والسكن، والعديد من مستلزمات الحياة الضرورية، مما يؤدي إلى حرمانه من أهم ضروريات الحياة الكريمة، فيصبح في وضع معيشي متدني.

أما فقر الدولة فهو عدم وجود أيدلوجيات التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية، والذي يأتي بالتزامن مع التزايد المطرد في عدد السكان مع ضعف الاستثمار والتأهيل والتدريب.

طرق قياس الفقر

هناك أكثر من طريقة يمكن من خلالها تحديد الفقر وهي:

  • هناك الطريقة التي تتبعها المدرسة المطلقة لتحديد الفقر وهي عجز الفرد عن تحقيق مستوى معيشي معقول يضمن له حياة كريمة، وهذا التعريف يختلف باختلاف المجتمعات والمستوى التكنولوجي والطاقة الإنتاجية في كلاً منهما.
  • أما الطريقة الأخرى التي تتبعها المدرسة النسبية ترى أن الفقر يختلف باختلاف المعدل الذي يتم بواسطته توزيع الدخل داخل المجتمع الواحد، فكل من يدخل في نطاق الطبقة الفقيرة في المجتمع يُعد فقيراً، هذه الطبقة التي تصل نسبتها إلى 25% من المجتمع، وباقي الطبقات لا تُعتبر فقيرة بصرف النظر عن دخلها ومستواها المعيشي.

أسباب الفقر

  • الحروب والصراعات سواء التي تحدث بين الدول أو على المستوى الداخلي، بالإضافة إلى الاستعمار.
  • سوء استغلال السلطات الذي يعمل على انتشار الفساد على نطاق واسع.
  • انتشار البطالة التي تؤدي عدم سد احتياجات الأسرة وافتقارها للمستوى المعيشي المعقول.
  • إقبال شريحة معينة على إنفاق أموال طائلة على إدمان المخدرات والمسكرات.
  • عدم وجود مهارات اجتماعية والتي تنتج عن انتشار الجهل وتراجع مستوى التعليم.
  • إحجام البعض عن العمل بالعديد من الوظائف التي تخالف أعراف المجتمع، على الرغم من أن تلك الوظائف من الممكن أن تدر دخلاً مناسباً يكفي احتياجات الأسرة.
  • تكاسل البعض وعدم رغبتهم في السعي للحصول على عمل مناسب، مما يجعلهم يتكلون على غيرهم في الإنفاق.
  • زيادة عدد السكان بشكل مستمر مع تردي الوضع الاقتصادي داخل المجتمع.

أنواع الفقر

  • الفقر المجتمعي: هو الذي يحدث بين شريحة كبيرة في المجتمع أو المجتمع بأكمله، وهو قلة الموارد الأساسية الذي قد يظل لفترة زمنية طويلة، وهو يكثر في الدول التي كانت تعاني من الحروب والاستعمار.
  • الفقر المطلق: هو العجز عن الحصول على متطلبات الحياة الهامة من مأكل وملبس ومأوى.
  • الفقر النسبي: هو عجز الفرد عن تحقيق موارد الحياة اللازمة، وهذا النوع من الفقر يختلف طبقاً للمستويات الاقتصادية والاجتماعية التي يعيش فيها الناس.
  • الفقر الدوري: هذا النوع من الفقر مرتبط بوقوع أحداث طارئة مثل الكوارث الطبيعية والركود الاقتصادي، وهو ينتشر بشكل كبير ويحدث لفترة محددة.

مشكلة الفقر وأثرها على الفرد والمجتمع

للفقر آثار عديدة على الفرد والمجتمع نلخصها فيما يلي:

  • زيادة المشكلات الاجتماعية مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة الطلاق والتفكك الأسري.
  • انعدام الأمن وانتشار السرقات وزيادة معدلات الجريمة.
  • ارتفاع نسبة الانتحار بسبب عجز البعض عن توفير متطلبات أسرهم.
  • زيادة نسبة الأمراض النفسية مثل الاكتئاب والتوتر والقلق.
  • تفشي الأمراض داخل المجتمع مع العجز عن علاجها، مما يؤثر على صحة المجتمع ككل.
  • اللجوء إلى الطرق الغير مشروعة من أجل الحصول على المال، مثل النصب والتزوير.

حلول مشكلة الفقر

هناك عدة مقترحات يمكن تطبيقها من أجل علاج مشكلة الفقر وهي:

  • المساواة في الفرص بين أفراد المجتمع من خلال قيام الدولة بإعادة هيكلة مؤسساتها.
  • سعى الدولة لتوفير فرص عمل للشباب.
  • قيام كبار رجال الأعمال بزيادة مشاريعهم الاستثمارية التي تفيد المجتمع.
  • تطوير التعليم من أجل تأهيل أفراد المجتمع للعمل والإنتاج.
  • سعى الأفراد للحصول على مصدر رزق مناسب وعدم الاعتماد على الغير في هذا الشأن.
  • مساعدة الأغنياء للفقراء وهو ما يُسمى بالتكافل الاجتماعي.
  • الحرص على دفع الصدقة والذكاة حتى يكون للفقراء نصيباً منها.