الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الفعل المضارع للاطفال

بواسطة: نشر في: 3 نوفمبر، 2019
mosoah
بحث عن الفعل المضارع

نقدم إليكم اليوم عزيزي القارئ بحث عن الفعل المضارع ، فالفعل المضارع هو نوع من أنواع الفعل التي تدل على العمل الذي يتم أثناء زمن التكلم، أي انه يدل على الوقت الحاضر.

والكلمة في اللغة العربية كما اشرنا من قبل تتكون من ثلاث لنواع هم : الفعل والاسم والحرف، والفعل هو ما يتم الدلالة به على الحدث بالإضافة إلى الزمن .

والفعل يتفرع إلى ثلاث أقسام بحسب الزمن الدال عليه : الفعل الماضي والفعل المضارع و الفعل الأمر، ونحن الآن بصدد الحديث عن الفعل المضارع الذي احد علاماته انه يبدأ بحرف من حروف المضارعة التي نقوم باختصارها على هيئة (أنيت).

وهي التي تعني (حرف الألف – حرف النون – حرف الياء – حرف التاء )، ولمعرفة المزيد عن الفعل المضارع و إعرابه وعلاماته وحالاته المختلفة من حيث الإعراب والبناء، فعليكم بالبقاء معنا في موسوعة.

بحث عن الفعل المضارع

الفعل المضارع هو الفعل الذي يدل على وقوع أمر في الوقت الحالي أو في المستقبل القريب وسمي الفعل مضارع لأنه يضارع أو يماثل اسم الفاعل من حيث الإعراب ولأنه لا يأتي مبنيا  إلا في حالات خاصة وهي (اتصاله  بنون التوكيد أو اتصاله بنون النسوة) وهذا خلافًا للفعل الماضي الذي قد يأتي مبنيا في بعض الحالات.

أنواع الفعل المضارع

للفعل المضارع نوعين وهما :-

  • الفعل المضارع المعرب : وهو الفعل الذي يتغير آخره على حسب موقعه  في الجمه وعلى حسب ما يسبقه من ناصب أو جازم . وعلى حسب مجيئه معتلا أو صحيحا  فيتم إعرابه بأحد العلامات الصلية فيرفع بالضمة وينصب بالفتحة ويجزم بالسكون.
  • الفعل  المضارع المبني : هو الذي تلحق باخره نون النسوة أو نون التوكيد وفي تلك الحالة يلازم البناء على السكون إذا اتصلت به نون النسوة والبناء على الفتح إذا اتصلت به نون التوكيد، مثال: لأنجحن في الامتحان، أنجحن : فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد.

الفعل المضارع المرفوع

  • يرفع الفعل المضارع بالضمة إذا لم يسبقه ناصب ولا جازم.

مثال : يحبُ محمد الموز.

  • يحب : فعل مضارع مرفوع بالضمة  الظاهرة لأنه لم يسبقه ناصب ولا جازم.

مثال : يجري الطفل في الحديقة.

  • يجري : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة لأنه لم يسبقه ناصب ولا جازم ولكن تم تقدير الضمة لتعذر وضعها على الياء.

الفعل المضارع المنصوب

يأتي الفعل المضارع منصوبا إذا سبقته واحدة من النواصب وهي؛ أن – كي – لن – لام الجحود – لام التعليل  -حتى.

وفي حالة إذا ما سبقته واحدة من تلك النواصب يتحول إلى النصب بدلا من الرفع ويختلف إعرابه من الفتحة الظاهرة إلى الفتحة المقدرة حسب أخره فإذا كان أخره صحيح يعرب بالفتحة الظاهرة أما إذا كان معتل الآخر فينصب بالفتحة المقدرة.

أمثلة : لن أضايقَ صديقي بعد اليوم .

  • أضايق َ: فعل مضارع منصوب بـ(لن) وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة لأنه صحيح الآخر .

مثال : اجتهد كي ترتقي .

  • ترتقي : فعل مضارع منصوب بـ(كي) وعلامة نصبه الفتحة المقدرة للتعذر لأنه فعل معتل الآخر .

الفعل المضارع المجزوم

يصبح الفعل المضارع مجزوما إذا سبقه واحدة من الأدوات الجازمة وهي؛ لم – لما – لا الناهية – لام الأمر .

ويجزم الفعل المضارع بحذف حرف العلة في الأفعال المعتلة.

مثال : لا تؤذِ الحيوان .

  • تؤذِ : فعل مضارع مجزوم بـ (لا الناهية ) وعلامة جزمه حذف حرف العلة حيث إن الأصل في الفعل أن يكون (تؤذي) فكتبت الكسرة عوضا عن الياء المحذوفة.

لم أذهب° اليوم إلى العمل .

  • أذهب : فعل مضارع مجزوم بـ( لم ) وعلامة جزمه السكون .