الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الغذاء والتغدية doc

بواسطة: نشر في: 2 نوفمبر، 2019
mosoah
بحث عن الغذاء والتغدية doc

نستعرض معكم فقرات بحث عن الغذاء والتغدية doc ، تُعد التغذية من الأمور الضرورية والحيوية للإنسان فهي المسؤول الأول عن استمرار حياته ووقايته من التعرض لحالات الضعف، وذلك من خلال إمداده بالعناصر الغذائية اللازمة لحصوله على الطاقة التي من خلالها يمكنه مزاولة أنشطته اليومية، ولا تقتصر التغذية على مجرد تناول الطعام في الوجبات الأساسية، بل يجب أن تشتمل هذه الوجبات على العناصر الغذائية الأساسية المفيدة لجسم الإنسان وبكميات معينة.

كما يجب أن ينوع الإنسان في غذاؤه ما بين الخضروات، الفاكهة، اللحوم، الألبان، الخبز، وغيرها من العناصر الممثلة لعناصر التغذية الأساسية وذلك من أجل تزويد الجسم بكل ما يحتاجه من عناصر مفيدة إليه، حيثُ يجب التنويع ما بين كافة الأغذية والأطعمة لعدم توافر جميع العناصر الغذائية الرئيسية في نوع واحد فقط من الطعام.

لذا نقدم لكم اليوم بحث كامل عن الغذاء والتغذية مع المراجع من موقع موسوعة.

بحث عن الغذاء والتغدية doc

مفهوم التغذية المتوازنة

لا يخفى عن أحد أهمية الغذاء للإنسان، فهو المصدر الرئيسي للطاقة والنشاط، حيثُ يحتاج الجسم إلى تناول كميات معينة من الغذاء لتمنحه ما يحتاجه من عناصر غذائية مفيدة لصحة وسلامة الجسم، لذا يجب أن يحتوي الغذاء على مقدار متكامل ومتوازن من العناصر الغذائية، حتى يتم وصفه بأنه غذاء سليم ومتوازن.

وقد أشار العديد من أطباء التغذية الصحية إلى نتائج بعض الدراسات التي تم إجراؤها حول كيفية تفاعل العناصر الغذائية المختلفة مع بعضها البعض، والتي أوضحت أنه عندما يعاني جسم الإنسان من نقص في عنصر محدد من العناصر الغذائية، فإن ذلك يؤثر سلباً على عملية التمثيل الغذائي أو امتصاص الجسم لعناصر معينة أو تكوين بعض العناصر الغذائية الأخرى المرتبطة بهذا العنصر، حيثُ أنه من حكمة الله سبحانه وتعالى أنه قد جعل لكل عنصر غذائي دوره الحيوي والوظيفي الذي يسهم في الحفاظ على صحة الجسم وحيويته وتوازنه.

ولا يمكننا أن نشير إلى مفهوم الوجبة الغذائية المثالية لجميع الأفراد بوجه عام، وذلك لاختلاف كل فرد عن الآخر في احتياجاته الغذائية وفقاً لنوعه، عمره،حالته الصحية، معدل نشاطه اليومي، بالإضافة إلى المستوى المادي لهؤلاء الأفراد ومدى وعيهم الثقافي حول مفهوم التغذية المتوازنة.

فالغذاء المتوازن هو الغذاء الذي يحتوى على العناصر الغذائية الأساسية للجسم وهي:

  • الفيتامينات
  • الأملاح الطبيعية والمعادن
  • البروتينات
  • الدهون
  • الألياف الطبيعية
  • الكربوهيدرات
  • السوائل

فوائد التغذية المتوازنة للجسم

عند اكتمال العناصر الرئيسية للتغذية بشكل متوازن تحقق لجسم الإنسان الفوائد التالية:

  • إمداد الجسم بالطاقة والنشاط اللازم لمواصلة الأنشطة اليومية.
  • وقاية الجسم من الإصابة بالأمراض من خلال تعزيز الجهاز المناعي.
  • صيانة الجسم وترميم الخلايا التالفة بصفة دورية.
  • المحافظة على صحة أجهزة وأعضاء الجسم المختلفة.
  • تحسين عمل الأجهزة الحيوية في الجسم.
  • تحسين الحالة النفسية والمزاجية للإنسان.

العناصر الغذائية الأساسية

الفيتامينات

  • تسهم الفيتامينات بدور حيوي وهام في عملية التمثيل الغذائي داخل جسم الإنسان، حيثُ أنها تساعد في منح الجسم المناعة الكافية للحماية من الإصابة بالأمراض، كما أنها تعزز من صحة أعضاء الجسم الحيوية بوجه عام.
  • وتُعد الخضروات والفاكهة من أهم مصادر الفيتامينات للجسم، حيثُ أن جسم الإنسان يحتاج إلى ثلاثة عشر نوعاً أساسياً من الفيتامينات لكي يبقى بصحة متوازنة، ومن أهم هذه الفيتامينات فيتامين أ ، ب6 ، ج ، د ، هـ، ك ، ب 12 … ، وغيرها من الفيتامينات التي تؤدي عدم حصول الجسم على الكمية الكافية منها تعرضه للعديد من المشكلات الصحية، لذا يجب عليك إتباع نظام غذائي صحي ومتوازن غني بالخضروات والفاكهة الطازجة.

الأملاح الطبيعية والمعادن

تُعد الأملاح الطبيعية والمعادن من العناصر الغذائية الرئيسية المهمة لجسم الإنسان، حيثُ أنها من العناصر الضرورية لللعديد من العمليات الحيوية داخل جسم الإنسان مثل:

  • تنظيم عملية الأيض.
  • وتعزيز صحة الجهاز العصبي والجهاز المناعي.
  • دعم عمل كريات الدم الحمراء في نقل عنصر الحديد داخل الجسم.
  • المساعدة على شفاء الجروح بشكل اسرع.
  • المحافظة على رطوبة الجسم بالدرجة الكافية.

ومن أشهر أنواع الأملاح والمعادن الطبيعية الزنك، الكالسيوم.

البروتينات

  • تُعد البروتينات أحد أهم العناصر الغذائية المفيدة للجسم بشكل كبير، حيثُ أنها المسؤول الأول عن عملية نمو وبناء خلايا الجسم، بالإضافة إلى بناء الأجسام المضادة للجراثيم والبكتيريا،بناء أنسجة الجلد، العضلات، الأسنان، العظام، بالإضافة إلى دورها في التئام وشفاء الجروح بشكل سريع.
  • وتتكون البروتينات بشكل أساسي من وحدات بنائية صغيرة يطلق عليها ( الأحماض الأمينية) ويتوزع تواجدها على جميع خلايا وأعضاء الجسم، كما أنها تمثل ما يقرب من 16% من وزن الجسم تقريباً.
  • ويمكن للإنسان الحصول على البروتينات من العديد من الأغذية مثل المكسرات، اللحوم البيضاء والحمراء، منتجات الألبان، بعض الحبوي كالفاصوليا، ويحتاج الإنسان أن يدخل احد عناصر البروتينات غلى جسمه بصفة يومية حتى يتمكن الجسم من تخزينها وامتصاصها للاستفادة منها.

الدهون

  • تُعد الدهون من العناصر الغذائية المهمة التي تستفيد الإنسان منها في حال تم تناولها باعتدال وفي نطاق نظام غذائي صحي ومتوازن، ويسود لدى أغلب الناس اعتقاد خاطئ بأن كافة الدهون ضارة بصحة الجسم إلا أن الدهون تنقسم إلى نوعين هما:
  • الدهون الصحية الأحادية غير المشبعة والتي يستفيد منها الإنسان عند تناولها مثل المكسرات النيئة، الأفوكادو، زيت الزيتون النقي.
  • الدهون المشبعة وغير المشبعة  غير الصحية مثل الزيوت المهدرجة، السمن النباتي، الزبدة، الوجبات السريعة، والتي تتراكم في جسم الإنسان مُسببة له الكثير من المشكلات الصحية.
  • حيثُ تؤدي الدهون الصحية دور مهم في الحفاظ على صحة القلب وشرايينه، كما تساعد في خفض نسبة الكوليسترول الضار بالجسم، كما أنها تساعد على امتصاص العديد من الفيتامينات ليتمكن الجسم من الاستفادة منها، بالإضافة إلى تدعيم صحة الجهاز المناعي، والحد من الالتهابات، وحماية الأعضاء من الجفاف أو التلف.

الألياف الطبيعية

  • تتواجد الألياف الطبيعية بشكل كبير في الفاكهة والخضروات والتي أثبتت الدراسات الطبية فاعليتها الكبيرة في حماية جسم الإنسان من الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم، كما أنها تساعد في عملية منح الجسم للطاقة وحمايته من زيادة الوزن، بالإضافة إلى فاعلية الألياف الطبيعية في خفض مستوى السكر في الدم لمصابي مرض السكر، كما أن لها القدرة على خفض معدلات الكوليسترول الضار في الجسم.

الكربوهيدرات

  • الكربوهيدرات من العناصر الغذائية الرئيسية التي لا بد من توافرها خلال النظام الغذائي اليومي وذلك لفاعليتها في منح الجسم الطاقة والنشاط، كما أنها تساعد في تعزيز صحة الجهاز العصبي والدماغ، بالإضافة إلى دورها في منع تجلط الدم داخل الجسم، حيثُ يجب أن يبلغ معدل السعرات الحرارية اليومية من الكربوهيدرات ما لا يقل عن 45% من إجمالي السعرات اليومية.
  • ويمكن الحصول على الكربوهيدرات من العناصر الغذائية التالية : النشويات كالأرز والخبز، المعكرونة، الفاصولياء، منتجات الألبان، الخضروات، الفاكهة، العصير الطبيعي، حبوب الشوفان.
  • كما يجب أن يكون الاستهلاك اليومي من الكربوهيدرات في إطار معتدل حتى لا تتسبب في زيادة الوزن أو الإصابة بأمراض ارتفاع مستوى السكر في الدم، أو الأمراض القلبية.

السوائل

  • يُعد الماء أهم السوائل التي يجب على الإنسان الحرص على تناولها بشكل يومين حيثُ يمثل الماء ما يزيد عن 60% من وزن الجسم، حيثُ تعمل المياه على تخليص الجسم من الفضلات والسموم، بالإضافة إلى تسهيل عملية الهضم، كما أنها تعمل على المحافظة  على رطوبة ونضارة الجلد، كما أنها المسؤول الأول عن تنظيم درجة حرارة الجسم الداخلية.
  • ومن المعروف أن جسم الإنسان يفقد قدراً كبيراً من المياه يومياً عبر عمليات التعرق، التبول، التنفس، لذا يجب تعويض المياه المفقودة من خلال شرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء خلال اليوم الواحد.

وتجدون عبر الرابط التالي بحث شامل عن عناصر التغذية المتوازنة بصيغة Word Document .