الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الصدقه

بواسطة: نشر في: 28 أكتوبر، 2021
mosoah
بحث عن الصدقه

بحث عن الصدقه نقدمه لكم من خلال موقع موسوعة ، الصدقة هي باب من أبواب الله الذي يمكن للعبد أن يتواصل معه من خلاله ولها من  التأثير الكثير ومن الجزاء الكثير، الصدقة ليست مقصورة على ما تقدمه للناس بشكل مادي فهناك الصدقات المعنوية والتي تقتصر على كلمة تنطقها ولمكن تلك الكلمة لها تأثير عظيم وجزاء كبير ومكانة عظيمة عند الله فالكلمة الطيبة صدقة إماطة الأذى عن الطريق صدقة، هناك الكثير من الأفعال البسيطة التي تعد من الصدقات، ولأهمية الصدقة في حياتنا ولتأثيرها العظيم ها بنا لنتعرف على مفهوم الصدقة وفضلها.

بحث عن الصدقه

القرآن الكريم يتضمن العديد من الآيات القرآنية التي تحثنا على الصدقة وتوضح لنا أهميتها ومكانتها العظيمة في الإسلام وفضلها الكبير، الصدقة ترفع صاحبها إلى أعلى درجات الإيمان، الصدقة هي قرض مع الله فلك أن تتخيل أن الصدقة تكون بحسنة والحسنة بعشرة أمثالها، فإن الله يرد لك الصدقة عشرات المرات، فنجد في قوله تعالى في سورة الحديد ا لآية رقم 11 {مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً فَيُضَاعِفَهُ لَهُ وَلَهُ أَجْرٌ كَرِيمٌ}.

تعريف الصدقة في اللغة

  • الصدقة في اللغة هي كل ما يعطى للفقير وغيره من المحتاجين من مال أو طعام أو لباس بهدف التقرب إلى الله سبحانه وتعالى، ليس بهدف التكرم والتفضل عليهم.
  • معنى الصدقة في المعجم الوسيط هي ما يعطى على وجه الله لا المكرمة.
  • الصدقة هي مأخوذة من  الصدق وهنا يقصد بالصدق المساواة بين الفعل والقول.

الصدقة في الاصطلاح والشرع

  • الصدقة في الشرع والاصطلاح يقصد بها النفقة في سبيل الله ابتغاء مرضاة الله والحصول على الأجر العظيم والثواب الكبير.
  • فهي ما يعطى للأشخاص من الفقراء والمحتاجين بهدف ابتغاء رضا الله سبحانه وتعالى والتقرب إليه.
  • في الشرع تطلق الصدقة على الفرض والنفل (التطوع) أي أن الزكاة من  الصدقات، ولكن الأكثر انتشارًا أنها للصدقات التطوع فقط أما الفرض فيعرف باسم الزكاة.
  • فقد حثنا الإسلام على الصدقة بل أنه قد جعل لها آدابًا وشروطًا.
  • صدقة التطوع يقصد بها الصدقة غير الواجبة والتي يقدمها الإنسان متطوعًا بها ويبذلها في سبيل الله.

أنواع الصدقة

سنقتصر في الحديث على صدقات التطوع والتي يقدمها الإنسان لوجه الله ولم تفرض عليه، حيث أن المعنى الشائع للصدقة هو التطوع لوجه الله ابتغاء الحصول على رضاه، فمن أنوا صدقات التطوع (النوافل):

الصدقات المالية (العينية)

  • الصدقات المالية لا يقصد بها الأموال فقط بل يشار بها إلى الصدقات المادية والعينية التي يقدمها الإنسان.
  • تتمثل الصدقة المالية أو العينية فيما يقدمه الإنسان من مساعدات للجمعيات الخيرية والمؤسسات والمدارس:
    • التصدق من خلال دفع رسوم الدراسة.
    • التصدق بالملابس.
    • دفع الفواتير لمن لا يمكنه سدادها.
    • التصدق ببناء المساجد أو المدارس أو المكتبات.

الصدقات المعنوية

  • الصدقات المعنوية توضح لنا كيف أن الله يعرف أمور عباده وأنه يمنح الفرصة لغير القادر أن يتصدق حتى يحصل على الثواب العظيم للصدقة.
  • تتيح الصدقات المعنوية الفرصة للجميع فرصة التقرب إلى الله سبحانه وتعالى فيمكن للإنسان الحصول على أجر الصدقة بالتكبير والابتسام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
  • يروي أبو ذر الغفاري عن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم عن الصدقات المعنوية أن قال:
    • (أَوَليسَ قدْ جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ ما تَصَّدَّقُونَ؟ إنَّ بكُلِّ تَسْبِيحَةٍ صَدَقَةً، وَكُلِّ تَكْبِيرَةٍ صَدَقَةً، وَكُلِّ تَحْمِيدَةٍ صَدَقَةً، وَكُلِّ تَهْلِيلَةٍ صَدَقَةً، وَأَمْرٌ بالمَعروفِ صَدَقَةٌ، وَنَهْيٌ عن مُنْكَرٍ صَدَقَةٌ، وفي بُضْعِ أَحَدِكُمْ صَدَقَةٌ).

الصدقة الجارية

  • الصدقة الجارية تعتب رمن أنواع الصدقات وهي عبارة عن ما يتم إخراجه من أموال للحصول على رضا الله سبحانه وتعالي، ولمنها تظل باقية ولها أثر مستمر لمدة طويلة كبناء المساجد والمستشفيات والمدارس.
  • عن أبو هريرة رضي الله عنه أن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم قال:
    • (إِذَا مَاتَ الإنْسَانُ انْقَطَعَ عنْه عَمَلُهُ إِلَّا مِن ثَلَاثَةٍ: إِلَّا مِن صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو له).

أفضل أنواع وأشكال الصدقات

يمكننا التوضيح أكثر لأنواع الصدقات التي يمكن للعبد التصدق بها والحصول على الأجر العظيم، فقد جاء في القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة الكثير من الأمثلة للصدقات:

  • الصدقة الخفية: تعتبر أقر الصدقات إلى الله لقوله تعالى في سورة البقرة الآية رقم271:
    • {إِن تُبْدُواْ الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِن تُخْفُوهَا وَتؤْتُوهَا الفُقَرَاءِ فَهُوَ خَيرٌ لَّكُمْ).
  • الصدقة على القريب.
  • الصدقة على الجار، فقد أوصانا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بالجار وكذلك ما جاء في سورة النساء الآية رقم 36:
    • { وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا ۖ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَىٰ وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا }.
  • الصدقة عن الميت وتكون بان يقوم أبناءه بإخراج صدقة باسمه ويرجع ثوابها له.
  • صدقة المرأة من مالها أو من مال زوجها.
  • الكلمة الطيبة بما تحمله من معانٍ مختلفة ومنها:
    • الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
    • إماطة الأذى عن الطريق.
    • التكبير والتهليل والاستغفار وتكرار عبارات الحمد.
    • زرع الأشجار ذات الثمار.
    • المسامحة والعفو عند المقدرة.
  • صدقة عيد الفطر وهي تختلف عن زكاة عيد الفطر.
  • الجهاد في سبيل الله صدقة لما جاء في سورة الحجرات الآية رقم 15:
    • {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ}.

حكم الصدقة في الإسلام

حكم الصدقة يتوقف على نوعها فإن كانت الصدقة واجبة كالزكاة فإنها واجبة على كل مسلم ومسلمة وفقًا لشروطها التي أقرها الله سبحانه وتعالى.

  • الصدقة اختيارية وغير واجبة إذا كانت في غير الزكاة فالزكاة واجبة على كل مسلم عاقل، الصدقة الاختيارية لها أشكال كثيرة تمنح للجميع الفرصة للحصول على ثوابها.

من الفتاوي التي جاءت في الصدقات

  • الرجوع في الصدقة: لا يجوز الرجوع في الصدقة أو الهدية فقد جاء في الحديث الصحيح الذي رواه أسلم الحبشي عن عمر
    •  حَمَلْتُ علَى فَرَسٍ في سَبيلِ اللَّهِ، فأضَاعَهُ الذي كانَ عِنْدَهُ، فأرَدْتُ أنْ أشْتَرِيَهُ، وظَنَنْتُ أنَّه يَبِيعُهُ برُخْصٍ، فَسَأَلْتُ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَقالَ: لا تَشْتَرِ، ولَا تَعُدْ في صَدَقَتِكَ وإنْ أعْطَاكَهُ بدِرْهَمٍ؛ فإنَّ العَائِدَ في صَدَقَتهِ كَالعَائِدِ في قَيْئِهِ.
  • سداد الدين أحق من الصدقة: من كان عليه دين وجب عليه السداد أولًا ومن ثم التصدق فقضاء الدين واجب ولكن الصدقة مستحبة، ومن الواجب أن يتقدم المستحب على الواجب.
  • تصدق المرأة من مال زوجها: يجوز للمرأة التصدق من مال زوجها، فقد روت السيدة عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    • (إذا أنفَقَت المرأةُ مِن طَعامِ بَيتِها غيرَ مُفسِدةٍ، كان لها أجرُها بما أنفَقَت، ولِزَوجِها أجرُه بما كَسَب، وللخازِنِ مِثلُ ذلك، لا ينقُصُ بَعضُهم أجرَ بَعضٍ شَيئًا).

شروط قبول الصدقة

الصدقة سواء كانت النافلة أو الواجبة فإن قبولها يستلزم توفر بعض الشروط في المتصدق، وذلك حتى يحصل العلى الثواب العظيم للصدقة وحتى تقبل صدقته، وتتمثل تلك الشروط في:

  • أن تكون الصدقة خالصة لله وألا يكون الهدف منها الرياء: لن تقبل صدقة العبد إذا كان يبغى منها ما دون وجه الله ورضاه.
  • أن تكون الصدقة لمن يستحقها فهي واجبة على للفقراء والمحتاجين وابن السبيل وغيرهم ممن يحتاجون التصدق لهم.
  • أن يخرج الإنسان الصدقة مما يحب ومن أغلي ما يمتلك وذلك ليكون الثواب أعظم.
  • أن تكن في الخفاء حتى لا يشعر من تتصدق إليه بالحرج وإذا علم عنها الناس قد يشوبها الرياء.

آيات الصدقة في سورة البقرة

اختص الله سبحانه وتعالى سورة البقرة بالكثير من التفرد فهي أكبر سور القرآن الكريم وتتضمن عدة قصص وإن ظهر لنا أن تلك القصص غير مرتبطة ببعضها إلا أن هناك رابط بينها، وبالإضافة إلى ذلك جاء بها الكثير من آيات الصدقات ومنها:
  • الآية 103:
    • {وَلَوْ أَنَّهُمْ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَمَثُوبَةٌ مِّنْ عِندِ اللَّهِ خَيْرٌ ۖ لَّوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ}.
  • الآية 196
    • {فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِّن رَّأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِّن صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ}.
  • الآية 263:
    • { قَوْلٌ مَّعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِّن صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَا أَذًى ۗ وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ}.
  • الآية 264:
    • {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُبْطِلُوا صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالْأَذَىٰ}.
  • الآية 271:
    • {إِن تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِن تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ۚ}.
  • الآية 276:
    • {يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ}.

خاتمة بحث عن الصدقة

الصدقة من النعم والهبات التي منحنا الله إياها فهي باب واسع للحصول على الصدقات، كما أنها تمنحنا الثواب العظيم مقابل الفعل الصغير فما أجمل أن يكون تكبيرنا صدقة وقول الحمد لله صدقة الابتسام في وجه أخيك صدقة، ذكرت الصدقة في القرآن الكريم مرات كثيرة وفي عدة سور فلم يقتصر الأمر على سورة واحدة يحدثنا فيها الله عز وجل عن الصدقة وأهميتها ولمن وعلى من ومدى فضلها.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام حديثنا عن الصدقات حيث قدمنا لكم بحث عن الصدقه وحكمها وتعريفها وأنواعها وبعض الآيات التي ذكرت فيها الصدقة بسورة البقرة من خلال موقع الموسوعة العربية الشاملة.

للمزيد من المعلومان والأبحاث عن الصدقة نقدم لكم الأبحاث التالية:

المراجع