الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الجهاز العضلي ومكوناته ووظائفه

بواسطة: نشر في: 18 نوفمبر، 2019
mosoah
بحث عن الجهاز العضلي

نقدم لكم من خلال هذا المقال بحث عن الجهاز العضلي ، جسد الإنسان يعد من أعظم معجزات الله سبحانه وتعالى على الأرض، فبالنظر للجسم نجده يتكون من مجموعة من الأجهزة التي تعمل ضمن نظام دقيق إن اختل عمل أياً منها أثر على سائر الجسد، ومن أجهزة الجسم التي تمتد لكل أطرافه الجهاز العضلي، والذي نتناوله بالتفصيل فيما يلي على موقع موسوعة ونتطرق للحديث عن تكوينه وأهميته فتابعونا.

بحث عن الجهاز العضلي

  • يبلغ مجموع العضلات المكونة للجهاز العضلي 650 عضلة.
  • تختلف فيما بينها من حيث الحجم والشكل بالإضافة لنوع الحركة فمنها ما هو إرادي الحركة ومنا هو غير إرادي ووظيفة كل منها.
  • وبشكل عام تقسم العضلات المكونة للجهاز العضلي لثلاثة أجزاء رئيسية هي :”عضلات قلبية، عضلات هيكلية، عضلات ملساء” وفيما يلي نتناول كل منها بشيء من التفصيل.

مكونات الجهاز العضلي

العضلات القلبية

  • هي العضلات المكونة للقلب، ويتسبب توقف عضلة القلب في مفارقة الإنسان للحياة لذا تعد من العضلات الهامة والخطيرة.
  • تتمتع بعدد من الخصائص التي تشترك بها مع خصائص العضلات الهيكلية والعضلات الملساء وهي :
  • حركتها ذاتية غير إرادية يتحكم بها الجهاز العصبي.
  • الألياف المكونة لها تتفرع بشكل غير منتظم.
  • كما أنها ترتبط ببعضها البعض من خلال ما يسمى الأقراص البينية.
  • ألياف العضلات القلبية مخططة كالعضلات الهيكلية.

العضلات الهيكلية

  • ترتبط العضلات الهيكلية على الأغلب بالهيكل العظمي من خلال الأوتار.
  • وهي العضلات المسئولة عن قدرة المرء على تحريك جسده.
  • تتميز بمجموعة من الخصائص هي :
  • تمثل 40-50% من حجم العضلات لدى البالغين من الذكور، أما الإناث فتشكل نسبة 30-40% وبذلك فهي العضلات الأكثر وجوداً في الجسم.
  • أما عن حركتها فهي حركة إرادية يتم التحكم بها من خلال الجهاز العصبي الذاتي.
  • تتكون أليافها من أشرطة حمراء اللون وبيضاء اللون متتالية لذلك يصفها العلماء بأنها عضلات مخططة.
  • وتأتي أليافها منظمة في شكل حزم متراصة بشكل متوازي منتظم وترتبط معاً عن طريق ما يُسمى بالنسيج الضام.
  • وتضم بين ثناياها مجموعة من الأوعية الدموية والأعصاب.

ويبلغ عدد عضلاتها 639 عضلة وتنقسم إلى نوعين هما :

عضلات هيكلية سريعة الانقباض

وتضم ثلاث أنواع هي :

  • عضلة “IIa” وهي عضلات هوائية شبيهة بالعضلات بطئية الانقباض لأنها تحتوي على العديد من العشيرات الدموية التي تمنحها لونها الأحمر.
  • عضلة “IIX” أو “IId” وتعد أسرع عضلات الجسم.
  • عضلة “IIb” وهي عضلة غير هوائية تستمد طاقتها من عملية تحلل الجلوكوز.
عضلات هيكلية بطئية الانقباض
  • وتتميز هذه العضلات باحتوائها على العديد من الشعيرات الدموية والميتوكندريا وبروتين الميوجلوبين لذلك تتميز بلونها الأحمر.
  • وما يميز هذه العضلات هي قدرتها على تحمل النشاطات الهوائية.

العضلات الملساء

  • تعرف بمسمى آخر وهو “العضلات الحشوية” وهي العضلات التي تبطن الأعضاء مثل “المريء، الأوعية الدموية، الأمعاء، المعدة، الرحم، الشعب الهوائية، المثانة وغيرها”.
  • تتمتع بمجموعة من الخصائص المميزة منها :
  • ليست مخططة الألياف.
  • تتحرك بشكل غير إرادي، فيعد الجهاز العصبي الذاتي هو المتحكم في حركتها.
  • خلاياها مغزلية الشكل.
  • تتكون من نواة واحدة فقط تقع في مركز الخلية.

وظيفة الجهاز العضلي

الجهاز العضلي مسئول عن العديد من الوظائف العامة للجسم منها :

  • يؤدي انقباض العضلات إلى توليد حوالي 85% من إجمالي الحرارة التي ينتجها الجسم، بالتالي عملية انقباضه تساعد الجسم على الحفاظ على درجة حرارته، لذلك عندما تنخفض درجة حرارة الجسم يزيد انقباض العضلات التي تظهر على هيئة رعشة حتى يساعد على زيادتها مرة أخرى، وعندما ترتفع درجة حرارته عن الحد الطبيعي تنبسط عضلات الأوعية الدموية حتى تسمح بتدفق الدم بشكل أسرع لطرد الحرارة الزائدة بواسطة الجلد.
  • تعمل على حماية العظام وأعضاء الجسم الداخلية من خلال امتصاصها للصدمات التي يتعرض لها الجسم، بالإضافة لكونها تقلل عملية احتكاك المفاصل ببعضها البعض.
  • تسهل عملية الولادة على المرأة، فعضلات الرحم وعضلات الحوض هي المسئولة عن دفع الطفل لقناة الولادة.
  • العضلات الهيكلية والملساء الموجودة في الجهاز البولي هي التي تساعد الجسم على إتمام عملية التبول.
  • كما أنها تمكن المرء من الرؤية، من خلال العضلات الهيكلية المحيطة باللعين والمسئولة عن حركتها.
  • تتطلب عملية الهضم تعاون العديد من العضلات حتى تتم بنجاح، بداية من انقباض المريء حتى يُمرر الطعام للمعدة التي تنبسط بدورها بعد هضم الطعام حتى يمر من خلالها للأمعاء التي تنقبض من جديد لإكمال عملية الهضم بواسطة العصارات المختلفة، وتظل العضلات تنقبض وتنبسط حتى تنتهي عملية الهضم تمامًا.
  • نتيجة لانقباض عضلة القلب يتدفق الدم للأوعية الدموية التي تتدفق لباقي الجسم بفضل حركة عضلات الشرايين والأوردة.
  • بالإضافة لكونها المسئولة عن قدرة الإنسان على التنفس من خلال حركة عضلات الحجاب الحاجز وذلك في حالة التنفس بهدوء، أما التنفس بعمق يساهم به عضلات الظهر والبطن والرقبة.
  • هو الجهاز المسئول عن حركة الجسم بشكل عام مثل المشي والجري وغيرها من الحركات وحتى القدرة على التحدث.