الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن التنصير وأهدافه ووسائله

بواسطة: نشر في: 3 نوفمبر، 2019
mosoah
بحث عن التنصير

في مقالنا اليوم سنعرض بحث عن التنصير ومفهومه، الكثير يقرأ كلمة التنصير ويسمع عنها دون أن يعرف معنى واضح ومحدد لهذا المفهوم، فقد لجأت الكثير من الحركات الدينية الاستعمارية إلى مداواة آثار الهزائم التي تعرضت لها خلال الحروب التي خاضتها مع المسلمين، فعملت على اتباع سياسة التنصير بهدف نشر الديانة المسيحية في جميع أنحاء العالم، وقد بدأت تلك السياسة منذ زمن طويل ولا تزال مستمرة حتى الآن، واتبعت في سبيل ذلك كل الأساليب الدنيئة من أجل تحقيق هذه الغاية، وفي السطور التالية على موسوعة سنعرض بحث عن التنصير وسبل مقاومته ووسائله وأهدافه.

بحث عن التنصير

تعريف التنصير

يمكن تعريف التنصير بأنه السياسة التي ظهرت عقب بعد فشل الحروب الصليبية، حيث تهدف هذه السياسة إلى إحكام السيطرة على المسلمين وخاصة الموجودين في دول العالم الثالث، وذلك من خلال نشر الدين المسيحي بين مختلف الأمم.

وهناك تعريف آخر للتنصير بأنه كل ما تبذله الكنسية أو الحركات الدينية السياسية من جهود تهدف إلى اعتناق كافة شعوب الأرض للديانة المسيحية، ويعتمد التنصير من خلال هذا المفهوم على نبذ كافة الديانات الأخرى، ونشر ذلك بين أبناء تلك الديانات.

تاريخ التنصير

بدأ تاريخ نشر النصرانية منذ أن فشلت الحروب الصليبية وانهزمت أمام المسلمين، حيث ظهر العديد من الدعاة الذين يهدفون إلى اعتناق الدين المسيحي، وكان ترتيبهم على النحو التالي:

  • يُعد ريمون لول أول من بدأ في تنشر التنصير، وذلك بعد هزيمة الصليبيين في حروبهم ضد المسلمين، حيث ذهب إلى بلاد الشام بعد أن أتقن اللغة العربية من أجل أن يناقش العلماء المسلمين هناك.
  • بدأت حركة التنصير تغزو أفريقيا أثناء الاكتشافات البرتغالية هناك في القرن الـ15، ومن دعاة التنصير الذين ظهروا خلال هذه الفترة بيتر هلينغ، البارون دوبيتز، المستر كاري، والمبشر هنري مارتن الذي أرسل المبشرين إلى آسيا الغربية.
  • في عام 1795 بدأ الظهور الأول للجمعيات التي تدعو إلى التنصير، ومنها جمعية لندن التبشيرية، ثم تكونت عدة جمعيات أخرى في نيويورك واسكوتلاند.
  • وقد اتفق النصارى في مصر وبالتحديد في عام 1819 مع جمعية الكنيسة البروتستانتية لنشر التنصير في دول إفريقيا من خلال إرسال بعثة لنشر الإنجيل فيها.
  • وأعقب ذلك ظهور دعاة عملوا على نشر التنصير في إفريقيا وبلاد الشام أمثال البريطاني دافيد ليفنستون.
  • ومنذ عام 1855 ظهرت جمعيات أخرى لتحقيق نفس الهدف مثل جمعية الشبان المسيحية، بالإضافة إلى جمعية اتحاد الطلبة المسيحيين والتي سعت إلى نشر التبشير بالنصرانية من خلال نشر روح المحبة بين التلاميذ من مختلف بلاد العالم، وذلك في عام 1895.
  • كما ظهر دعاة آخرين على مدار التاريخ مثل صمويل زويمر وكنيث كراج، ولويس ماسينيون، دانيال بلس، الأب شانتور، مستر نبروز، دون هك كري.

اهداف التنصير

  • منع اعتناق النصارى وغير النصارى للدين الإسلامي والحد من انتشاره.
  • تحقيق الانتصار على العالم الإسلامي من خلال القضاء على وحدة جميع الدول المسلمة.
  • الانتقام من المسلمين الذين ألحقوا بهم هزائم عديدة على مدار عقود من الزمن.
  • إلحاق الهزائم النفسية بالمسلمين من خلال تشكيكهم في مبادئ دينهم.
  • القضاء على العقيدة الإسلامية حتى يتحول المسلمين إلى مجرد أشخاص يحملون من الإسلام اسمه فقط، وهذا ما أكد عليه صمويل زويمر خلال مؤتمر التنصير الذي عُقد في القدس.
  • نشر فكرة أن سبب تأخر المسلمين هو تمسكهم بالدين الإسلامي، بينما أدى التمسك بالنصرانية إلى تحقيق الغربيين للنجاح والتقدم.
  • توصيل رسالة بأفضلية المبادئ النصرانية على مثيلتها الإسلامية.
  • تحقيق أرباح ومكاسب مادية.
  • التجسس على المسلمين ومعاونة الحركات الصهيونية العالمية على ذلك.
  • نشر فكرة أن الرجل الغربي ذو البشرة البيضاء له الأفضلية على غيره من الأجناس الأخرى.
  • ترسيخ الأنماط الغربية في سلوكيات المجتمعات الإسلامية.

وسائل التنصير

  • نظراً للأهمية الكبرى للتعليم التي أدركها دعاة التنصير، فقد عملوا على الاهتمام بنشر مبادئ التنصير بين الأطفال قبل أن يبلغوا سن الرشد، وشيدوا الجامعات والمدارس التي تساعدهم على نشر دعوتهم.
  • عمل المنصرون على نشر المسيحية من خلال تقديم الخدمات الإنسانية المتمثلة في إنشاء المراكز الصحية والمستشفيات، حيث سعوا إلى تحقيق هذه الغاية من خلال هذا العمل الذي يبدو نبيلاً في الظاهر فقط.
  • إرسال النشرات التبشيرية إلى المدارس عبر البريد، والتي تعرض تاريخ الإنجيل وتدعو إلى التعرف على الديانة المسيحية.
  • الاعتماد على وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة من أجل نشر دعوتهم، حيث استخدموا القنوات الفضائية والنشرات والمجلات والصحف من أجل نشر مميزات النصرانية والذم في العقيدة الإسلامية.
  • الاهتمام بإنشاء دور لليتامى ولكبار السن.
  • اهتمام فئة كبيرة من النصارى بالأعمال التطوعية الخيرية.
  • تقديم الهدايا عند زيارة المرضى والمسجونين.
  • تشجيع النصارى على الزواج المبكر من أجل زيادة النسل.
  • نشر الفتن والحروب بين مختلف البلاد الإسلامية وطوائفها.
  • تفرغ الكنائس والمنصرين لنشر النصرانية في دول إفريقيا، ورصد ميزانيات هائلة من أجل تحقيق هذا الهدف.

أهم مراكز التنصير

تم إنشاء العديد من المراكز التي يتم من خلالها إرسال دعوات التنصير ومنها:

  • المركز العالمي للأبحاث والتبشير في كاليفورنيا.
  • معهد صمويل زويمر في كاليفورنيا.
  • جمعية التبشير الكنيسة الإنجليزية.
  • جمعية إرساليات التبشير الألمانية الشرقية.
  • الجمعية التبشيرية الأمريكية.