الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن التسارع

بواسطة: نشر في: 29 أغسطس، 2018
mosoah
بحث عن التسارع

بحث عن التسارع، حيث يعد التسارع هو المقدار الخاص بالزيادة وذلك في السرعة التي تتجه إلى الجسم، والتي يتم تقديرها أو تحديدها وذلك من خلال المقدار وأيضًا الاتجاه في نفس الوقت، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف بالتفصيل على الموسوعة على  التسارع ومصدره.

بحث عن التسارع :

التسارع هو مقدار زيادة السرعة، وله العديد من القوانين الهامة المتعلقة به، بالإضافة إلى مصادره التي سوف نتعرف عليها من خلال هذا المقال.

ما هو التسارع؟

التسارع هو المقدار الذي يحدث في زيادة السرعة، والتي تكون متوجهة إلى الجسم، وأما السرعة المتوجهة إلى الجسم فإنها يتم تحديدها، وذلك عن طريق المقدار وأيضًا الاتجاه، ويتم قياس التسارع من خلال وحدة المتر، وذلك لكل ثانية، والتسارع يشغل جزء كبير جدًا من حياتنا، حيث إن تسارع السيارات هو أيضًا من أشكال التسارع وكذلك الأشخاص الذين يجلسون فيها يعدون من الأشخاص المتسارعين، كما أن التسارع موجود في كل شيء من حولنا في الحياة، حتى وإن قام الإنسان بإلقاء شيء ما فإنه بذلك يكون متسارع وغيرها من الكثير من الأمور التي تعبر عن التسارع.

بعض حالات التسارع

للتسارع أيضًا بعض الحالات والتي تم تقسيمها إلى ثلاثة من الحالات المختلفة والمتعددة، والتي تحدد تلك الحالات قيمة التسارع، ومن أقسام حالات التسارع هي الآتي:

أولًا: الحالة الموجبة

تعتبر الحالة الموجبة للتسارع هي الحالة التي يكون فيها التسارع متجه في نفس اتجاه الحركة، وفي هذه الحالة السرعة تزداد في حالة مرور الوقت، وهذا  ما يعني أن السرعة في حالة إن كانت السرعة مقدرة بستة أمتار ف الثانية الواحدة، ويكون أيضًا التسارع تم تقديره بنسبة ستة أمتار في الثانية الواحدة، فهذا الأمر يكون دليل على أن السرعة في هذه الحالة سوف تصل إلى اثنان عشر متر في الثانية الواحدة، وهذا الأمر يكون بعد مرور ثانية، وبعدها سوف تصبح السرعة ثمانية عشر وذلك في الثانتين.

ثانيًا: الحالة السالبة

تعتبر الحالة السالبة هي واحدة من حالات التسارع، والتي يتم تقديرها من خلال انخفاض السرعة، وذلك مع مرور أيضًا المدة الزمنية، حيث إن السرعة تتعرض للتباطؤ بشكل تدريجي، وذلك قبل أن تتعرض للتوقف النهائي، ومن أمثلة حالات التسارع السالبة هي الكبح للسيارة، وحيث إمخ يصبح التسارع في هذه الحالة عكسي، فإنه عندما بتم الضغط بشكل مباشر على مكبح السيارة، فإنه في هذه الحالة يتم نقص السرعة، لكن بمعدلات ثابتة، وذلك قبل أن يتم توقف السيارة بشكل نهائي.

ثالثًا: الحالة الصفرية

تعد الحالة الصفرية هي واحدة من حالات التسارع والتي يكون فيها التسارع بنسبة معدومة، وهذا ما يعني أن السرعة في هذه الحالة لا يمكنها أن تتغير، وذلك بالرغم من تغير الزمن، ففي هذه الحالة تكون السرعة منتظمة دائمًا.

مصدر التسارع

  • التسارع هو من الأشياء الموجودة حولنا في كل شيء، ولعل الكثير منا قد يتساءل ما سبب تسارع الأجسام، والسبب وراء تسارع الأجسام المختلفة  هو القوة، حيث إن كل جسم من الأجسام المختلفة والمتعددة، يكون وراءه القوة التي تجعله يؤثر بشكل كبير على الجسم، حيث إن التسارع يحدث في نفس اتجاه المحصل لتلك القوى.
  • ولقد قام العالم الكبير نيوتن بتفسير قوى الأجسام والتسارع من خلال القانون الثاني حول الحركة، وبين نيوتن من خلال ذلك القانون أنه المجموعة الخاص بالمحصلة الخاصة بتلك القوى هو الذي يؤثر بشكل كبير على الجسم، وهذا في حالة كونه في نفس اتجاه التسارع الخاص بهذا الجسم، كما أنه يساوي أيضًا المقدار الخاص بتسارع الجسم ويكون أيضًا مضروب في الكتلة، ويمكن التعرف على ذلك القانون من خلال ركوب الإنسان للسيارة، وفي هذه الحالة يمكن للسيارة أن تتسارع ولكن في الناحية الأمامية وذلك الأمر يكون ناتج بسبب القوة التي تحصل عليها السيارة من المحرك الخاص بها.
  • كما أن السيارة لها دور كبير جدًا في التأثير على الأشخاص الذين يجلسون بداخلها، حيث يمكن للراكب في السيارة أن يشعر بقوة المحرك وذلك من خلال سرعة السيارة، وذلك أيضًا من خلال مقعد السيارة، وذلك حتى يتم تساوي السرعة الخاصة به مع السرعة الخاصة بالسيارة.
  • أما في حالة إن تباطأت السيارة فإنه يكون ذلك ناتج عن قوة الاحتكاك التي قامت بتوليدها مكابح السيارة، وفي هذه الحالة أيضًا يمكن للراكب داخل السيارة أن يشعر بقوة الاحتكاك التي نتجت عن المكابح وذلك حتى يكون سرعة الراكب مع سرعة السيارة متساويًا.