الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن استثمار الوقت وأهميته واهدافه

بواسطة: نشر في: 18 مايو، 2020
mosoah
بحث عن استثمار الوقت

أهم ما يرد ببحث عن استثمار الوقت وفوائده. يبلغ الوقت قيمته فقط في حياة إنسان اعتاد تقديره، وأدرك قدر حكمة كـ”الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك”. وعليه فإن تعلق الوقت بقيمة “الاستفادة” أو “الاستثمار” يجعل صاحبه إنساناً ناجحاً على كافة النواحي. ولمزيد من التفاصيل حول استثمار الوقت إليكم هذا المقال من موسوعة.

بحث عن استثمار الوقت وتعريفه

  • يُشار لاستثمار الوقت بمصطلح مقابل وهو “إدارة الوقت” والذي إن تمعنا به سندرك إشارته إلى كيفية تنظيم الوقت وفقاً لمهارات الفرد وقدراته من أجل تحقيق الأهداف المرجوة والتي تعود بالنفع عليه وعلى المجتمع حوله.
  • ووفقاً للتعريف السابق فإن اعتمادنا على “تنظيم الوقت” في إنجاز مهامنا يفرض بالضرورة تعريف هذه المهام، والأهداف الصغرى والكبري التي ستتحقق تبعاً لها، وكذلك تحديد العوامل المحفزة على الاستمرار في أداء هذه المهام.
  • وكذا يتم الاهتمام عند تنظيم الوقت بأوقات الراحة، وكيفية قضاء وقت الفراغ بشكل بناء يعين الإنسان على إنجاز عظيم المهام لديه.
  • أمر آخر يأتي على ذكر الأمور الطارئة، وكيفية إدراكها بشكل لا يؤثر على خطة الفرد في تنظيم وقته.
  • وعليه فإن إتقان التخطيط لإنجاز عظيم المهام بالنسبة للإنسان الناجح، يعتمد على أن تصب أوقات العمل وأوقات الفراغ في بوتقة بناء الإنسان، ومساعدته على استثمار وقته بالكيفية التي ينتج بها بشكل فعال ومثمر.

فوائد استثمار الوقت

  • يفيد استثمار الوقت في اكتشاف الإنسان لحدود قدراته، ومعرفة نقاط القوة لديه فيحافظ عليها ويطورها، ونقاط الضعف فيعمل على معالجتها وتقويتها.
  • كما ويفيد استثمار الوقت في تدريب الإنسان على تطوير إرادته، ومهارات كثيرة لديه كمهارات التواصل، والتفكير، والتخطيط، والقيادة أو القيام بالمهام المختلفة بشكل فعال.
  • ويفيد أيضاً في اكتشاف الإنسان بما لديه من مواهب، ويساعده في التعامل مع الجميع بشكل إيجابي ومفيد.
  • وهناك فائدة أخرى لاستثمار الوقت تُرجى من خلال إحساس الفرد بكيانه؛ إذ أنه يكافح لأداء دوره في المجتمع الذي يعيش فيه.
  • ومن الفوائد المرجوة من استثمار الوقت أيضاً هو تحقيق التقدم، فعندما يقوم الفرد بما أعد له الخطة بشكل مُتقن، مُحتسباً مجهوده عند الله عز وجل، فإن جميع الظروف تذلل له العقبات وبالتالي يستطيع إنجاز وتحقيق ما يحلم به.
  • و عندما يستطيع الفرد تحقيق النجاح على المستويات المادية والمعنوية، فيشعر بالرضا عن نفسه، وبالتالي يعمل على رفع مستوي من حوله، ومساعدتهم بكل ثقة في أداء ما يسعون إليه.

اهداف استثمار الوقت

  • يهدف استثمار الوقت إلى إدراك قيمة الوقت، وكيفية العمل على تحقيق عظيم المهام بأبسط الأفكار الممكنة.
  • يُنمي قدرات التخطيط، والمرونة، وسرعة البديهة، و علاج الأزمات الطارئة.
  • كما ويهدف استثمار الوقت إلى رفع كفاءة الإنسان في مواقع متعددة، عن طريق التزامه بما وضعه من خطة في شوء قدراته ومهاراته الخاصة.
  • ويهدف استثمار الوقت كذلك إلى تبني الإنسان قيم كالإنجاز، والإتقان، والإيجابية، والكياسة، والاستمرارية وغيرها من القيم التي يحظى بها الإنسان الإيجابي.

كيف يستطيع الفرد تنظيم وقته ببساطة؟

  • هناك صور متعددة يستطيع الإنسان “العادي” استغلال وقته بها، فمثلا إن تقسيم اليوم بشكل عام إلى ثلاث أوقات (8 ساعات للعمل، 8 للراحة، 8 للنوم).
  • وقد يزيد الوقت وفقاً لحاجة الإنسان في أحد المراحل لتحقيق نجاح في اختبار هام كـ(هدف صغير) ليحقق (هدفاً أكبر) مثلاً : سيذاكر الطالب لـ 12 ساعة يومياً من أجل النجاح في اختبار مادة أو لغة يعتمد عليها في دخوله للكلية التي يريد.
  • كما أن هناك من يعتمد على الصلوات الخمس في تنظيم وقته، فبعد صلاة الصبح مثلاً يبدأ مراجعة جدول أعماله لهذا اليوم، ويبدأ في العمل حتى وقت الظهيرة حيث يبدأ في إنهاء عمله، ثم يبدأ في تناول وجبة الغداء والراحة ومجالسة العائلة ومن ثم الاطمئنان على أصدقائه، ثم ممارسة هوايته المفضلة أو رياضته ثم النوم من أجل الراحة وصحة الجسم وتجديد النشاط.
  • وكذلك هناك من يعتمد على المنبه، أو الـ Stop Watch أو حتى اـ Plan Note .
  • إن الحرص على تحفيز الإنسان على إنجاز أكبر المهمات لديه، وتشجيع نفسه ولو بمكافآت بسيطة كتجربة مكان جديد لاحتساء قهوته والاستماع إلى موسيقاه المفضلة، أو قراءة رواية جديدة، أو شراء قطعة ملابس مختلفة، أو المشي قليلاً في الأماكن الطبيعة كالحدائق والشواطىء ، كل ذلك من شأنه أن يرفع روح الإنسان المعنوية ويجعله في أفضل حضور للاستمرار.

نصائح لاستثمار الوقت

إليك عزيزي القارئ أهم النصائح التي ستساعدك على استغلال وقتك فيما ينفع وتحقيق الانجازات فيه واستثماره:

  • في البداية قم بالتخلص من كافة الأنشطة التي تؤدي إلى إهدار وقتك، مثل استخدام الهاتف الجوال أثناء العمل، وتصفح مواقع التواصل الاجتماعي لساعات طويلة والقيام بمراسلة الآخرين، أو مشاهدة التلفاز عند المذاكرة أو القيام بعمل معين.
  • يُنصح بالبدء في إنجاز الأعمال في وقت مُبكر، وذلك لتجنب الوقوع في التأخير وضياع الوقت في نهاية يوم العمل، فكلما كان الوقت مُبكراً، كلما استطعت إنجاز عملك مبكراً وبسهولة.
  • قم بوضع خطة بديلة للأوقات الطارئة، على سبيل المثال، قد تعلق في ازدحام المواصلات لساعات طويلة، فقم بوضع الخطة التي تساعدك على استغلال وقت مواصلاتك حتى لا يضيع.
  • احرص على ترتيب الأنشطة اليومية وفقاً لأهميتها، وقم بتحديد الوقت الذي ستنجز تلك الأعمال فيه.
  • احرص على ممارسة الهوايات والأنشطة من وقت لأخر، وذلك حتى تستطيع استعادة نشاطك، وتجديد الحيوية، كما أن ممارسة الهوايات من وقت لأخر يساعد على التخلص من الملل والإرهاق.
  • قم بتسجيل كافة الأمور التي استطعت إنجازها على مدار اليوم، وقم بتحديد الأمور التي لم تقوم بإنجازها والانتهاء منها أيضاً، ثم ابحث عن الأسباب التي أدت إلى تعطيلك، واحرص على تفاديها في اليوم التالي.
  • احرص على تخصيص وقت للاستراحة بعد إنجاز كل عمل مجهد، وذلك حتى تتخلص من التعب والإرهاق، وحتى تستطيع رفع روحك المعنوية.

فوائد استثمار الوقت

  • استثمار الوقت يساعد على إتمام الأعمال بشكل سريع، كما يساهم في توفير المجهود المبذول.
  • أثبتت التجارب أن تنظيم الوقت يساعد على اغتنام كل الفرص المتاحة.
  • تنظيم الوقت والتخطيط له واستثماره يساعد على التقليل من ضغط العمل الذي قد يؤدي إلى الشعور بالتوتر.
  • قد يشعر الفرد بعدم الثقة في النفس نتيجة إهدار الوقت وعدم إنجاز الأهداف، ولكن إذا حرص على تنظيم واستثمار وقته، فإن فرصته في تحقيق الأهداف ستزيد.
  • إذا قام الفرد بتنظيم وقته، فإنه سيقوم بإنجاز الأعمال في وقت أقل، الأمر الذي سيجعله يحصل على وقت الفراغ الذي يمكن قضاءه مع الأسرة والعائلة أو القيام بالأنشطة الترفيهية فيه، الأمر الذي سيعود بالنفع على حياته الاجتماعية.
  • تنظيم الوقت سيساعد على إتاحة الفرص لتطوير الذات وتحسين القدرة على الإنجاز وتحقيق الأهداف التي يسعى إليها الفرد.

وبهذا نكون قد أوضحنا لكم من خلال مقالنا عن بحث عن استثمار الوقت ، وأهم النصائح التي ستساعدك على تنظيم وقتك وتحقيق أكبر قدر من الإنجاز فيه.