الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث حول ماهية نظم المعلومات

بواسطة: نشر في: 22 أغسطس، 2019
mosoah
بحث حول ماهية نظم المعلومات

إليكم بحث حول ماهية نظم المعلومات ، المعلومات هي كل ما يضيف شيئاً جديداً إلى خلفية الأفراد الفكرية والمعرفية والثقافية، وتتكون الخلفية المعلوماتية للإنسان منذ ولادته من عدة مصادر تعليمية متعددة كالاستماع والتعلم خلال المراحل التعليمية المختلفة أو الحصول عيلها من خلال الإطلاع على الدراسات والأبحاث العلمية المختلفة إضافةً إلى استنتاجها من خلال التجارب واستكشاف كل ما هو غامض .

وللمعلومات أهمية ضرورية لجميع الأفراد باختلاف ثقافاتهم وجنسياتهم وتخصصاتهم العلمية فهي أساس التقدم في شتي المجالات وبناء مجتمعات قوية ومتطورة من خلال تنمية القدرة على اتخاذ القرارات وتنمية الإبداع والابتكار الفكري للإنسان .

ومن هنا تنطلق أهمية مفهوم نظم المعلومات وهي النظام المختص بمعالجة البيانات والمعلومات في أية مؤسسة قائمة ويهدف بشكل أساسي إلى دعم المؤسسة معرفياً وإعانتها على اتخاذ القرارات المتعلقة بوضعها الحالي و بناء الخطط والتصورات الفعالة حول وضعها المستقبلي .

لذلك نقدم اليوم مقالاً يتضمن بحثاً شاملاً عن مفهوم ، نشأة، تصنيفات ،أهمية نظم المعلومات من موقع موسوعة…

بحث حول ماهية نظم المعلومات

مفهوم نظم المعلومات

تُعرف نظم المعلومات ” Information system ” بأنها نظام يتكون من مجموعة من الأشخاص الذين يختصون بوضع الإجراءات الخاصة بجمع البيانات وتحليلها ومعالجتها وتوضيح النتائج الناجمة عن ذلك من خلال بعض الوحدات الإدارية الموجودة داخل المؤسسة

فالمعلومات داخل المؤسسة قد تكون متداخلة مع بعضها البعض لذا تعمل تخصص نظم المعلومات على معالجة هذه البيانات وتنظيمها وتوضيحها بشكل سليم ومنظم،كما أنه يختص بتشكيل التصورات الحالية والمستقبلية عن وضع المؤسسة من خلال معالجة هذه البيانات .

ويتضمن نظام المعلومات خمسة مكونات أساسية هم الأجهزة، البرمجيات، قواعد البيانات، الشبكات، المستخدمين،

وعادة ما نجد أن الناس يخلطون ما بين مصطلحي ” نظم المعلومات ” و ” نظم المعلومات المحوسبة ” والصحيح أن نظم المعلومات المحوسبة ما هي إلا تقنية معلوماتية تُعد أحد فروع تخصص نظم المعلومات بشكل أساسي.

نشأة نظم المعلومات

ترجع بداية نشأة مفهوم نظم المعلومات إلى كونه أحد فروع دراسة علم الحاسوب ، وذلك بهدف فهم وإدارة المؤسسات والمنظمات بشكل تقني، ثم تطور هذا المفهوم ليصبح أحد المجالات الرئيسية الخمسة المتعلقة    بكيفية إدارة المؤسسات وهي رأس المال ،المواد الخام، الموارد البشرية، الآلات والمعدات وأخيراً نظام المعلومات .

وأصبح علم نظم المعلومات حالياً تخصصاً علمياً مستقلاً يتم تدريسه في كبرى المدارس التجارية والجامعات في مختلف دول العالم ، ونظراً لأهميته في البناء الهيكلي لأية مؤسسة فقد قامت بعض المؤسسات بوضع منصب رئيس قسم المعلومات والذي يساوى في أهميته منصب الرئيس التنفيذي للمؤسسة ورئيس قسم العمليات الإدارية .

وتتعدد الأنواع المكونة لمجال نظم المعلومات ما بين نظم المعلومات الإدارية، نظم دعم اتخاذ القرار، نظم إدارة قواعد البيانات، نظم تحليل البيانات واستعادة المعلومات.

تصنيفات نظم المعلومات

توجد العديد من التصنيفات المتعلقة بنظم المعلومات على نطاق مختلف المؤسسات والتي يتم وضعها بناءً على كيفية استخدام المعلومات داخل المؤسسة والتي يمكن وصفها في النقاط التالية :

  • نظام الدعم الإداري / دعم الإدارة Management Support System

وهو النظام المختص بتسهيل عمليات اتخاذ القرارات الإدارية  المتعلقة بالمؤسسة .

  • نظام معالجة المعاملات Transaction Processing System

وهو النظام المختص بإجراء ومعالجة المعاملات الحسابية قبل أن يتم توجيهها لإدارة المؤسسة مثل المعاملات المتعلقة بالتسويق والمبيعات والنفقات والعوائد .

  • نظام التحكم بالعمليات Process Control System

وهو النظام المختص باتخاذ القرارات بشكل تقني بواسطة الحاسوب فقط دون أية تدخلات من العنصر البشري.

  • نظام دعم العمليات Operations support system
 هو النظام القائم بمعالجة البيانات المُدخلة من قبل المستخدم كي يتم معالجتها وإرسال تقارير خاصة بها لإدارة المؤسسة وتهدف بشكل أساسي إلى تسهيل العمليات وتتبع كيفية سير عملية الإنتاج داخل المؤسسة.
  •  نظام التعاون بين المؤسسات Enterprise Collaboration System
يهتم ذلك التصنيف بعملية تبادل المعلومات وتحسين وتقوية العمليات الاتصالية  بين الأقسام المختلفة داخل المؤسسة وكذلك بين المؤسسة المؤسسات الأخرى .

أهمية نظم المعلومات

يمثل تخصص نظم المعلومات أهمية كبرى في العديد من المجالات والتخصصات المتعلقة بالعلوم الإدارية والتقنية، وقد أصبح استخدامها والاعتماد عليها جزءاً أساسياً من مختلف المؤسسات الاقتصادية والتعلمية ، وذلك لدورها الفعال في تطوير هذه المؤسسات لما تقدمه لها من معلومات وإرشادات حول كيفية تطوير وتنمية المؤسسات ، ويمكن تلخيص أهم نقاط أهمية نظم المعلومات في السطور التالية :

  • تعطي نظم المعلومات القدرة على تطوير الأعمال والخدمات التي تقدمها المؤسسة بشكل فعال ومستمر.
  • تساعد نظم المعلومات المؤسسة في رفع إنتاجيتها وتحسين مستوى كفائتها بقدر كبير بالإضافة إلى دعمها لعمليات اتخاذ القرار بشكل فعال .
  • تمنح لمتولي المناصب المهمة بالشركة الفرصة للتخطيط والتنظيم بشكل جيد فيما يتعلق بقرارات وإستراتيجيات الشركة .
  • تسهم نظم المعلومات في تقليل الوقت المستهلك في إجراء العمليات الروتينية المتعلقة بالمؤسسة مثل إدخال البياتات ومعالجتها ، مما يمنح وقتاً أكبر لإنجاز الخطوات الإستراتيجية الأكثر أهمية .
  • يؤدي الاعتماد على نظم المعلومات إلى تقليل التكاليف المادية المستخدمة في العمليات الإدارية وتوفير العديد من فرص العمل في المؤسسة .
  • يعطي استخدام نظم المعلومات قدراً كبيراً من السهولة في تحليل ومعالجة البيانات بالإضافة إلى إيجاد مجال أوسع للتحكم والاحتفاظ بهذه المعلومات وضمان سريتها داخل المؤسسة.
  • تمكين المؤسسات من إنجاز أعمالها بشكل أوسع واكثر دقة والتزاماً مما يكسبها القدرة على التنافس والتفوق على مختلف المؤسسات الأخرى .