الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث حول جري السرعة

بواسطة: نشر في: 21 يونيو، 2019
mosoah
بحث حول جري السرعة

نتناول في هذا المقال بحث حول جري السرعة فتابعونا. تؤكد جميع الدراسات العلمية التي تم إجراؤها على أهمية الرياضة في الحصول على جسد صحي وخالي من الأمراض، فضلاً عن منح الجسد القوة واللياقة البدنية، واحتفاظك بجسد رشيق وقوام ممشوق، بالإضافة للحفاظ على الشباب لأبد. اليوم على موقع موسوعة نخصص حديثنا عن رياضة الجري على وجه التحديد من حيث فوائده المتعددة وهل له أضرار أم لا؟، والشروط الواجب اتباعها قبل ممارستها.

بحث حول جري السرعة

  • يعد جري السرعة واحداً من أشكال ممارسة رياضة الجري المفضلة لدى كثير من الناس.
  • وهو الجري لمسافات طويلة بسرعة عالية مع الوصول لنقطة نهاية محددة خلال وقت زمني معين.
  • ويمارسه كثير من الناس دون التقيد بمسافة معينة أو وقت معين إن كانوا يمارسونه بغرض الحفاظ على اللياقة البدنية، أما من كان هدفهم من وراءه هو الالتحاق بمسابقات الجري السريع التي تقام على مستوى محلي وعالمي فيلتزمون بوقت ومسافة محددة.

فوائد الجري السريع

للجري السريع العديد من الفوائد التي تنعكس على صحة الإنسان وهي :

  • يعمل على تقوية عضلات ومفاصل الجسم.
  • يزيد من قوة الرئتين ويرفع كفاءة الجهاز التنفسي فتزيد نسبة الأكسجين في الدم وبالتالي تتحسن وظائف جميع أعضاء الجسم خاصة الدماغ.
  • ممارسة الجري بشكل مستمر تقلل تدريجياً من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • من أفضل الطرق التي يمكن اللجوء لها للتخفيف من الضغوط النفسية التي يمر به الإنسان، فيحفز إفراز هرمون الإيندروفين المسئول عن استرخاء الجسد والشعور بالراحة.
  • ترفع معدل حرق الجسم للسعرات الحرارية الأمر الذي يساهم بشكل كبير في التخلص من الوزن الزائد.
  • تزيد من قوة القلب وترفع من كفاءته في ضخ الدم لجميع أعضاء الجسم.
  • يساعد الجري على خفض مستوى ضغط الدم لمن يعانون من الضغط المرتفع.
  • يساعد على شد الجلد وحمايته من الترهل مع طول الاستمرار على ممارسته.

قواعد ممارسة الجري السريع

هناك مجموعة من القواعد التي لابد من اتباعها عند ممارسة الجري السريع تجنباً للتعرض لأي إصابات وهي :

  • انتقاء مكان ملائم لممارسة الجري من حيث التهوية، وضرورة التأكد أن أرضيته ممهدة وصالحة للجري عليها وفقاً لقواعد السلامة العامة، كما يجب ألا يكون منعزلاً حتى تجدوا من يقدم لكم المساعدة في حال أصابكم مكروه ما.
  • ارتداء حذاء رياضي مخصص للجري بمقاس مناسب تجنباً للتعرض لأي إصابات.
  • انتقاء ملابس رياضية مريحة بأكمام طويلة خاصة في حالة الجري أثناء النهار للحماية من أشعة الشمس.
  • ضرورة شرب ماء بين الحين والآخر خلال الجري كي يعوض ما فقد من سوائل من الجسد.
  • تحري الوقت المناسب للجري وعادة أفضل وقت هو في الصباح الباكر وعند غروب الشمس.
  •  أخذ فترات راحة قصيرة خلال الجري لا تتعدى دقائق معدودة حتى لا يصاب المرء بانهاك.
  • البدء بتمارين الإحماء قبل الخوض في الجري السريع مثل الجري في المكان، المشي السريع، صعود وهبوط السلالم وغيرها لمدة تتراوح من 10 إلى 20 دقيقة، بعد الإحماء يجدر بكم بدء الجري تدريجياً بسرعة بطئية حتى تصلوا في النهاية للجري بسرعة.
  • التبريد من الأمور الهامة التي لا يجب إغفالها مثل الإحماء حتى يعود الجسد للحالة الطبيعية له، ويتم ذلك من خلال تخفيف حدة التمرين بالتدريج بالانتقال للجري البطيء ثم المشي بسرعة حتى الوصول لمرحلة المشي العادي، ومن ثم يمكنكم إنهاء التمرين.

مسابقات الجري

تنقسم سباقات الجري لنوعين هما :

سباق الحواجز

  • تقام فيها حواجز على المتسابقين تخطيها خلال الجري.
  • تتراوح المسافة المقطوعة بها وتنقسم لثلاث مستويات هي : 100، 110، 400 متر.

سباق دون حواجز

  • يكون الطريق ممهداً أمام المتسابقين من خط البداية حتى خط النهاية.
  • ينقسم لثلاث مستويات من حيث المسافة المقطوعة هي : 100، 200، 400 متر.

الجري من الرياضات التي ينعكس تأثيرها على سائر الجسد، لذا ننصحكم بممارسته من ثلاث إلى خمس مرات خلال الأسبوع لمدة ثلاثين دقيقة على الأقل.