الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اين نجد معظم الماء العذب في الارض

بواسطة: نشر في: 4 أبريل، 2022
mosoah
اين نجد معظم الماء العذب في الارض

يقل توافر الماء العذب في الأرض، فنسبته على سطح الأرض هي 3% فقط، ونسبة الماء المالح على سطح الأرض هي 97%، وللمياه العذبة الكثير من الفوائد كشرب الإنسان منها، زراعة المحاصيل، والكثير من الفوائد، وخلال موضوعنا هذا سوف نجب على سوأل اين نجد معظم الماء العذب في الارض؟ عبر موقع موسوعة.

اين نجد معظم الماء العذب في الارض

توجد المياه العذبة في العديد من المناطق المختلفة في الأرض، وسوف نناقش خلال السطور التالية تلك المناطق:

  • البحيرات: تعتبر حفرة في الأرض توجد داخلها المياه وتحيطها اليابسة، وتوجد بحيرات عزبة وبحيرات مالحة، وتقع بعضها على ارتفاعات عالية وبعضها على ارتفاعات منخفضة، وتختلف تلك البحيرات باختلاف الطبيعة والمنطقة التي تحيط بها ومصدر المياه الذي يغذيها.
  • الأنهار: يعد النهر مجرى مائي طبيعي ليس من صنع الإنسان، ويكون واسع وله ضفتين، وتجري فيه المياه التي تسقط من مياه الأمطار والتي تنبع من الأرض، ومياه المسطحات المائية، ويمتد النهر بين المصب والمنبع، ويمر النهر على ثلاثة مراحل هي : (مرحلة الشباب، مرحلة النضج، مرحلة الشيخوخة)
  • الينابيع: هي عبارة عن فتحة تتدفق المياه الجوفية عن طريقها إلى سطح الأرض، وتتكون بسبب نزول الأمطار، وتتسرب تلك الأمطار في طبقات التربة والصخور المسامية إلى الداخل، وبعد ذلك يتم تخزينها حتي تصبح جزء من المياه الجوفية، ثم تجري المياه الجوفية خلال الشقوق والتصدعات وتنحصر بين طبقتين صخريتين.
  • الغلاف الجوي: هو غلاف لا يري بالعين لأنه غير مرئي يتكون من الغازات التي تحيط كوكب الأرض، فهو يتكون من الأكسجين والنيتروجين بنسبة كبيرة تصل إلى 99%، و 1% من غازات ثاني أكسيد الكربون، والأرجون، والنيون، والهيليوم والعديد من الغازات.
  • القمم الجبلية: تعتبر القمة الجبلية هي اعلي نقطة من حيث الارتفاع نسبًا إلى أي نقطة تشبهها.
  • الأنهار الجليدية: تعرف بأنها كتلة كبيرة من الجليد تتنقل ببطء على اليابسة، ويتم تشكليها في المناطق القطبية التي تنخفض درجة حرارتها والجبال العالية.
  • جميع الكائنات الحية في الأرض تعتمد بشكل أساسي على المياه العذبة للبقاء والنمو.
  • توجد بعض الأشياء التي تهدد وجود المياه العذبة في الأرض كالجريان السطحي الملوث، وظاهرة الاحتباس الحراري و التنمية المفرطة.

مصادر المياه العذبة

  • توجد أنواع للمياه التي توجد على كوكبنا، حيث أن نسبة المياه في كوكب الأرض تبلغ حوالي 75%، وتبلغ اليابسة على كوكب الأرض حوالي 25%.
  • ولكن هذه المياه لا تصلح كلها للشرب، فإن نسبة المياه العذبة التي توجد في الأرض تشكل حوالي 3% من المياه، وتكون نسبة المياه المالحة على سطح الأرض حوالي 97%، وتوجد مصادر عديدة تأتي منها المياه العذبة وهي:
    1. الصلبة: عندما تكون على شكل ثلج أو جليد.
    2. السائلة: عندما تكون على شكل مسطحات مائية، كالبحيرات والأنهار، وينابيع المياه العذبة
    3. الغازية: عندما تكون على هيئة بخار منتشر في الجو، وذلك البخار يحمل معه الرطوبة، ويتحول بعد ذلك إلى أمطار تهطل على سطح الأرض.

مصادر المياه المالحة

  • المياه المالحة تتوافر بشكل كبير في البحار والمحيطات، وبالرغم من أنها مكان ملائم لتعيش فيه الأسماك وتتكاثر، إلا أنها تعد غير صالحة للشرب والاستخدام البشري.
  • ولا تصلح لزرع النباتات وري المحاصيل الزراعية، على عكس المياه العذبة.

علاقة الماء العذب بالاقتصاد

  • يعد الحصول على المياه العزبة مهم جدًا للتنمية الاقتصادية، حيث تساعد المياه العزبة على تنمية مصايد الأسماك.
  • يحصل الناس من جميع أنحاء العالم على الأسماك من المياه العزبة مما يساعد على توفير البروتين الحيواني، فتعتبر هذه المصايد مصدر رزق للصيادين ومصدر دخل للتجار.
  • بينما تعد المياه العذبة مورد مهم في الأنشطة الافتصادية الأخرى كالزراعة، حيث أشارت التقارير أن يتم أستخدام حوالي 70% من المياه العذبة في الزراعة.
  • تنقل بحري في الأنهار العذبة.
  • استغلال شلالات وانهار المياه العذبة في السياحة.
  • ممارسة بعض الرياضات مثل رياضة التجديف بالمراكب الشراعية.
  • استكشاف أعماق الآبار الجوفية والكائنات الحية بداخلها.
  • استغلال الآبار الساخنة في السياحة العلاجية.

أشهر المدن التي تفتقر إلي المياه

  1. اليمن: تعتبر اليمن من أكثر المدن التي تعاني من ندرة المياه في العالم، حيث يصل نصيب الفرد إلى 2% من المتوسط العالمي، وكانت تعاني اليمن من قبل الصراع الحالي، ويزداد الأمر سوءًا بسبب زيادة عدد السكان وسوء استخدام الموارد المالية.
  2. كالفورنيا: واجهت منذ أعوام مضت مطالب بخفض استهلاك المياه بنسبة تصل إلى 35%، وعندما تجف المياه العزبة، تلجأ بعض المدن والمزارع بالحفر على أعماق لاستخراج المياه الجوفية.
  3. ساو باولو: لا تعاني مدينة ساو باولو البرازيلية بنقص في المياه، ولكن عندما تنمو المدينة تقل قدرة البنية التحتية لإدارة المياه على تحمل الجفاف.
  4. ليما: تقع على ساحل بيرو الذي يعتبر من أكثر المناطق الصحراوية جفافًا حول العالم، ولا تسقط الأمطار فيها إلا قليلًا، فهي تعتمد بشكل رئيسي على نهر ريماك و نهر شيلون، فتكون إمدادات المياه غير منتظمة وتنقطع أحيانًا عن السكان.
  5. الخليج العربي: تقل موارد المياه العذبة في الشرق الأوسط، وتعتبر مدينة الكويت وأبو ظبي من أكثر الدول جفافًا في العالم، حيث لا يمتلك الشرق الأوسط الكثير من مصادر المياه، بل يمتلك النفط، وتوجد أكثر محطات تحلية للمياه في المملكة العربية السعودية.