الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اول مايدعى اليه في التوحيد مطلوب الإجابة خيار واحد

بواسطة: نشر في: 27 مارس، 2021
mosoah
اول مايدعى اليه في التوحيد مطلوب الإجابة خيار واحد

اول مايدعى اليه في التوحيد مطلوب الإجابة خيار واحد

اول مايدعى اليه في التوحيد مطلوب الإجابة خيار واحد ، تم طرح هذا السؤال على محركات البحث، ونقدم لكم الإجابة عليه عبر موقع موسوعة.

  • السؤال: اول مايدعى اليه في التوحيد مطلوب الإجابة خيار واحد
  • الإجابة: أول ما يدعو إليه الدعاة هو توحيد الله سبحانه وتعالى والتحذير من الشرك.
  • الدليل على في السنة النبوية الشريفة: عن عبد الله بن عباس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: لمعاذ بن جبل رضي الله عنه عندما أرسله إلأى اليمن:
    • إنك تأتي قوم من أهل الكتاب فأدعوهم إلى شهادة أن لا غله إلا الله وأني رسول الله فإن هم اطاعوا ذلك فأعلمهم أن الله افترض عليهم خمس صلوات في كل ليلة فإن هم أطاعوا لذلك فأعلمهم أن الله افتض عليهم صدقة تؤخذ من أغنيائهم فترد في فقرائهم فإن هم أطاعوا لذلك فإياك وكرائم أموالهم واتق دعوة المظلوم فإنه ليس بينها وبين الله حجاب.
  • يشترط في الدعوة للتوحيد شرطان هما:
    • أن تكون الدعوة خالصة لله لله سبحانه وتعالى.
    • أن تكون الدعوة متابعة لرسول الله صلى الله عليه وسلم وذلك لقوله عز وجل: في الآية 108 من سورة يوسف:
      • {قُلْ هَٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ ۚ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي ۖ وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ}.
  • أسباب أن تبدأ الدعوزة بالتوحيد:
    • التوحيد هو أول الواجبات اللازمة على كل مسلم.
    • التوحيد هو المفتاح لدخول الإسلام.
    • لا يقبل الله الأعمال وإن كانت صالحة إلا بالتوحيد.
    • الدعوة إلى توحيد الله هي منهج الرسل والأنبياء عليهم أفضل السلام.

ما هو تعريف التوحيد ؟

سنتطرق بالبحديث فقي هذه الفقرة عن معنى التوحيد وما أقسامه وتعريف كل قسم منها، كما أن التوحيد بالله سبحانه وتعالي له الكثير من الأدلة القرآئن التي التي توضح لنا الحكمة من توحيد البشر لله سبحانه وتعالى وكيف يتمكن المسلم أن يؤدي اللهدف الذي خلق من أجل تحقيقه، وهو عبادة الله.

  • تعريف التوحيد في اللغة: هي المصدر من الفعل وَحَدَ ، يوحد وتعني أفرد، أي الإفراد في العبادة حق لله وحده عز وجل.
  • تعريف التوحيد في الاصطلاح: التوحيد في الاصطلاح والشرع تعني إفراد الله عز وجل بالعبودية والألوهية الأسماء الحسنى وصفاته العلى.
    • ولذا وجب علينا الإقرار بأن الله سبحانه وتعالى هو الخالق المالك والرازق المحيي المميت وأنه هو المدبر لجميع أمور حياتنا.
    • والإيمان بأن الله هو المتصرف في كل شيء وأنه وجب علينا إصراف كل أنواع العباد لله عز وجل ولاده لا شريط له.
    • وعلى العبد أن يثبت على الله ما أثبته سبحانه وتعالى من خلال الأسماء الحسنى والصفات العلي عن نفسه وما نفاه عن نفسه من صفات.
  • أنواع التوحيد وأقسامه هي:
    • توحيد الربوبية: وتعني إفراد الله سبحانه وتعالى ببعض الأفعال في أمور المخلوقات جميعًا مثل:
      • الخالق.
      • الرازق.
      • المالك.
      • المدبر.
    • توحيد الألوهية: يعرف باسم توحيد العبادة ويقصد به إفرد العبادة لله عز وجل والإخلاص له وحده لا شريك له.
    • توحيد الأسماء والصفات: يقصد بتوحيد الأسماء والصفات أنه وجب علينا إثبات ما أثبته الله لنفسه ولرسوله صلى الله عليه وسلم، ونفي ما نفاه الله عن نفسه وعن رسوله الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام.

تعريف التوحيد الربوبية

بعد أن تعرفنا على معنى التوحيد بصفة عامة وأنه هو إفراد العبادة لله سبحانه وتعالى وجب علينا التعرف على معنى أقسام التوحيد ومنها توحيد الربوبية الذي سنتحدث عنه خلال هذه الفقرة بالإضافة إلى التعرف على دليل توحيد الربوبية.

  • توحيد الربوبية هو أحد أقسام التوحيد وهو إفراد الله عز وجل بأفعاله فإن الله هو الخالق، وهو المالك ، وهو الزراق، المدبر لجميع أمور المخلوقات جميعًا.
  • من أمثلته:
    • لا خالف لهذا الكون إلا الله عز وجل.
    • لا رازق إلا الله سبحانه وتعالى.
  • ومن أدلة ذلك قوله تعالى في سورة يونس الآية رقم 3:
    • {إنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ ۖ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ ۖ مَا مِن شَفِيعٍ إِلَّا مِن بَعْدِ إِذْنِهِ ۚ ذَٰلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ ۚ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ}.
  • وسورة آل عمران الآية رقم 189:
    • {وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۗ وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}.

من فضائل التوحيد

للتوحيد بجميع أقسامه فضئل كثيرة وأهمية عظيمة في حياتنا، سنتعرف على فضائل التوحيد خلال أسطر هذه الفقرة وذلك للإجابة على سؤال طلاب الصف الأول المتوسط على محركات البحث عن فضائل التوحيد.

  • السؤال: من فضائل التوحيد.
  • الإجابة: فضائل التوحيد بالله سبحانه وتعالى هي:
  • من يوحد الله عز وجل ولم يخلط ذلك التوحيد بالشرك فقد حقق الفضائل التالية:
    • الفضيلة الأولى: الأمن في الدنيا والآخرة.
    • الفضيلة الثانية: الهداية التامة إلى الصراط المستقيم.
  • الفضيلة الثالثة: أن الله عز وجل قد أوجب على نفسه ألا يعذب من لا يشرك به شيئًا:
    • فمن آمن من العباد ووحد الله ولم يشرك بعبادته شيئَا واجتنب جميع الكبائر دخل الجنة وتفضل عليه الله سبحانه وتعالى أنه يدخله الجنة ولا يعذب.
  • الفضيلة الرابعة: تكفير الذنوب:
    • من كان موحدًا له عز وجل ومات على ذلك فإنه الله سغفر له ذنوبه ويمحوها جميعًا.
    • يدل ذلك على رحمة الله سبحانه وتعالى بعباده.
    • ثواب التوحيد بالله أكبر من أي ذنوب لذا فإنه يمحوها ويكفر عنها.
    • حسنة التوحيد تكفر الذنوب والسيئات عند الموت.
  • الفضيلة الخامسة: أن التوحيد يحرر الإنسان من التعلق بالبشر:
    • تعد هذه الفضيلة أعظم فضائل التوحيد حيث يعمل التوحيد على التحرر من التعلق بالبشر والخوف منهم.
    • فالإنسان الموحد لا يتعلق قلبه إلا بالله سبحانه وتعالى ولا يرجو إلأا الله ولا يخشى غيره.
    • ولا يتوكل إلا على الله فذلك كله يجعله يشعر بالراحة والعز والشرف والاطمئنان.
  • الفضيلة السادسة: تحريم النار على أهل التوحيد بالكامل:
    • يحرم الله على النار من كان موحدًا وعاملًا بمقتضى التوحيد.
    • من كان مجتنبًا للكبائر وكذلك من كان مخلصًا لله سبحانه وتعالى.
    • لقول رسولنا الكريم: أخرجه البخاري، عن عتبان بن مالك الأنصاري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
      • فإن الله قد حرم على النار من قال: لا إله إلأ الله يبتغي بذلك وجه الله.
  • الفضيلة السابعة: ثقله في ميزان العبد يوم القيامة:
    • التوحيد هو أثقل العبادات في الميزان يوم القيامة.
    • حيث قال رسولنا الكريم في ذلك: عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
      • إن نبي الله نوحًا عليه السلام لما حضرته الوفاة قال لإبنه: غني قاص عليك الوصية:
      • آمرك باثنتين وأنهاك عن اثنتين:
        • آمرك بلا إله إلا الله فإن السموات السبع والأرضين السبع لو وضعت في كفة ووضعت لا إله إلا الله في كفة رجحت بهن لا إله إلا الله.
  • الفضيلة الثامنة: دخول الجنة:
    • فمن آمن بالله وشهد بالتوحيد ونفذ الطاعات واجتنب الكباشر والموبقات دخل  الجنة.
    • ومن شهد بالتوحيد وقام ببعض التقصير فإنه تحت مشيئة الله سبحانه وتعالى فإن شاء عذبه وإن شاء غفر له.
    • ولكن في النهاية فإنه في الجنة بسبب التوحيد بالله وأنه لا شريك له.

أمثلة على توحيد الألوهية والصفات والأسماء

  • توحيد الألوهية: 
    • يقصد به إفراد الله عز وجل بالعبادة دون غيره وحده لا شريك له والإخلاص له كما يعرف توحيد الألوهية باسم توحيد العبادة.
  • ومن أمثلته:
      • لا نلجأ بالدعاء إلا إلى الله عز وجل.
      • لا نصلى إلأا لله عز وجل.
  • ومن أدلة ذلك في القرآن الكريم سورة النحل الآية رقم 36:
      • {وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ ۖ فَمِنْهُم مَّنْ هَدَى اللَّهُ وَمِنْهُم مَّنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلَالَةُ ۚ فَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ}.
  • توحيدد الأسماء والصفات:
    • يقصد به إثبات ما أثبته الله لنفسه ولرسوله الكريم صلى الله عليه وسلم من الأسماء والصفات.
    • على أن تكون تلك الأسماء الصفات دون تحريف أو تعطيل وكذلك يقصد به نفي ما نفاه الله عن نفسه وعن رسوله صلى الله عليه وسلم.
  • ومن أمثلته:
      • اثبات الصفات والاسماء لله مثل اثبات اسم السميع وصفة السمع.
      • نفي صفة العجز عن الله سبحانه وتعالى واثبات صفة القدرة.
  • ومن أدلة ذلك في القرآن الكريم الآية رقم 180 من سورة الأعراف:
      • {وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ فَادْعُوهُ بِهَا ۖ وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ ۚ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}.

إلى هنا نكون قد وصلنا لختام حديثنا عن التوحيد وفضائله وأقسامه، وقد قدمنا لكم ذلكم من خلال فقرات مقالنا بعنوان اول مايدعى اليه في التوحيد مطلوب الإجابة خيار واحد .

المراجع