الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

انواع الشعر العربي

بواسطة: نشر في: 10 ديسمبر، 2019
mosoah
انواع الشعر
في المقال التالي نعرض لكم انواع الشعر العربي، فالشعر هو شكل من أشكال الفنون التي تستخدم الأدب في التعبير والوصف، ويعتمد على الوزن والقافية في تنسيق الكلمات، فيقوم الشاعر بكتابة الأبيات الشعرية التي تعبر عن عواطفه خواطره والمشاعر المكنونة في قلبه، وقد نبغ العرب في كتابة الأبيات الشعرية، فظهر الشعراء النابغين والمشهورين، والذين كتبوا أجمل الكلمات التي خلدها التاريخ منذ ألاف السنين حتى عصرنا الحديث، فالشعر عند العرب هو إرث تاريخي يعبر عن الهوية، ويحكي عن ثقافات الشعوب المختلفة، فيمكن معرفة طبيعة الحياة والمجتمع في العصر الجاهلي، من خلال قراءة أشعار هذا العصر، وسنعرض لكم من خلال فقرات موسوعة التالية أبرز أنواع الشعر العربي.

انواع الشعر

مر الشعر العربي بالكثير من المراحل التي امتدت لألاف السنين، وذلك بداية من العصر الجاهلي، وعصر صدر الإسلام، وتطور الشعر في العصر الأموي والعباسي، بالإضافة إلى عصر النهضة، ومازال مستمراً حتى عصرنا الحديث، لنجد الشعراء كل يوم في تميز جديد، وانقسمت أنواع الشعر بحسب الموضوعات التي يتناولها، أو بحسب شكل كتابته، وبحسب الغرض من الكتابة، واللغة المستخدمة في الأبيات، وسنوضح لكم في الفقرات التالية تعريف كل نوع.

موضوعات الشعر

يتم تحديد نوع الشعر بحسب الموضوع الذي يتناوله، وهناك الكثير من الموضوعات التي تناولها أبيات الشعر العربي، ومن أبرزها:

  • الشعر المسرحي: يعتمد الشعر المسرحي على رواية الأحداث وترتيبها زمنياً بطريقة سلسة، وما يميزه هو وحدة الموضوع، فيتناول موضوعاً واحداً بدون التطرق إلى مواضيع أخرى.
  • الشعر الملحمي: هو الشعر الذي يخلط بين الحقيقة وبين الخيال، وبين الحكايات، والأحداث التاريخية، كما يقوم بوصف الأحداث الأسطورية، وانتشر الشعر الملحمي بكثرة في عصر الشعوب الفطرية.
  • الشعر الغنائي: يعد الشعر الغنائي من أقدم أنواع الشعر الذي استخدمه العرب منذ قديم الزمن، كما يُسمى بالشعر الوجداني، ويرتبط في إلقاء الأبيات الشعرية بطريقة غنائية مُصاحبة للموسيقى، ويعبر فيه الشاعر عن عواطفه ومشاعره، فنجد أن أبياته تعبر عن الفرح والحزن والغضب والحب والكره، والكثير من المشاعر الإنسانية الأخرى.
  • الشعر القصصي: هو الشعر الذي يقوم فيه الشاعر بكتابة أحداث القصة على هيئة أبيات شعرية، وذلك من خلال توفر كافة عناصر القصة، مثل الأشخاص، والمكان، والزمن، والأحداث، وبداية القصة ونهايتها، ومن ثم سرد الأحداث باستخدام الوزن والقافية.

شكل الشعر

تختلف أنواع الشعر العربي بحسب الشكل وطريقة الكتابة، وأشكال كتابة الشعر هي:

  • الشعر الحر: وهو أحد أنواع الشعر التي ظهرت حديثاً، ولا يلتزم الشعر الحر بوزن أو قافية، بل يجعل الكلمات تتناسق مع بعضها في تناغم سلس.
  • الشعر العمودي: هو الأساس في الشعر العربي، كما أنه أشهر أنواعه، فيحتوي على مجموعة من الأبيات الشعرية، كل بيت يتكون من مقطعين، المقطع الأول في البيت يُسمى الصدر، والمقطع الثاني يُطلق عليه اسم العجز.

لغة الشعر

يمكن تصنيف الشعر من خلال اللغة المستخدمة في كتابة الأبيات، مثل:

  • الشعر العامي: هو الشعر الذي يكتبه عامة الناس بلغة غير اللغة العربية الفصحى، فتكتبه كل بلد بحسب اللهجة التي تتحدث بها، ومن أبرز الأمثلة عليه شعر المواويل، وشعر الزجل، والشعر النبطي.
  • الشعر الفصيح: هو الشعر الذي يحتوي على أبيات مكتوبة باللغة العربية الفصحى، ويتنافس فيه الشعراء بفصاحة ألسنتهم، وقوة المصطلحات اللغوية.

أغراض الشعر

تختلف أنواع الشعر بحسب الغرض الذي كُتبت الأبيات من أجله، ومن أبرز أغراض الشعر:

  • الغزل: هو كتابة الكلمات الحلوة في وصف المحبوبة والتعبير عن الحب، أو وصف المرأة، وينقسم الغزل إلى نوع عفيف، ونوع أخر صريح.
  • شعر الوصف: يقوم الشاعر بوصف مشاعره، أو وصف مكان، أو وصف حالة في المجتمع، مثل وصف الصحراء، أو السيوف، أو وصف شجاعة الجنود في الحروب.
  • المديح: هو أحد الأنواع التي انتشرت في العصر الأموي، وفيه يقوم الشعراء بكتابة الأبيات التي يمدحون فيها الملوك والأمراء.
  • شعر الرثاء: وفيه يعبر الشاعر عن المشاعر الحزينة والأحداث الأليمة، فيرثي الميت، أو الشهداء الذين وافتهم المنية في المعارك.
  • شعر الهجاء: هو الشعر الذي يقوم فيه الشاعر بالفخر من أصله ونسبه، ويقوم بذكر عيوب عدوه، والتقليل من شانه.
  • شعر الحكمة: هو الذي يقوم الشاعر بكتابة الحكم والعبارات الفلسفية به.