الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن اليوم العالمي للغذاء

بواسطة: نشر في: 20 يوليو، 2020
mosoah
بحث عن اليوم العالمي للغذاء

سنقدم لكم اليوم بحث عن اليوم العالمي للغذاء ، فهو اليوم الذي يحتفل به جميع أنحاء العالم بتناول الغذاء الصحي، في اليوم السادس عشر من شهر أكتوبر، وقد تم تحديد هذا اليوم من قِبل منظمة الأغذية والزراعة بهدف نشر الوعي الصحي وتسليط الضوء على الجياع ومعاناتهم التي يشعرون بها نتيجة نقص الغذاء، ولأن هذا اليوم يعد من الأيام المميزة عالميًا سنتناول الحديث عنه من خلال سطورنا التالية على موسوعة.

بحث عن اليوم العالمي للغذاء

الغذاء من الحاجات الأساسية التي لا غنى عنها في حياتنا لأنه وسيلة من وسائل بقائنا أحياء، ولأن الغذاء مصدر من مصادر الحياة كان لابد من توجيه العناية نحو من يعانون من مجاعات، فهناك عدد كبير من الوفيات في مختلف الدول على مستوى العالم التي تنتج عن الجوع، ووقد أقرت منظمة الأغذية والزراعة التبعة لنيويورك بالاحتفال سنويًا باليوم العالمي للغذاء بهدف تعزيز الوعي وتحريك الوجدان نحو دعم الفقراء.

عملت المنظمة على توفير الغذاء وتقليل عدد الدول التي تعاني من المجاعة، والجدير بالذكر أنها استطاعت أن تجعل سكان أكثر من 72 دولة لا يعانون من الجوع، وبذلك فهي استطاعت أن تحقق مقصدها، كما ساهمت في خفض معدل وفيات الأطفال الناتجة عن الجوع، ولأنها ساهمت في إنقاذ العديد من الأرواح كان لابد من توثيق يوم تأسيسها والاحتفال به سنويًا.

يتم في هذا اليوم من كل عام مناقشة عدد كبير من القضايا التي تتعرض لها الدول، كمناقشة قضية الفقر، والمجاعة، ومناقشة القضايا الاقتصادية والزراعية، وقد ناقشت المنظومة عدد كبير من المواضيع في هذا اليوم، من أبرزها (الغذاء – الغذاء والبيئة – الأشجار من أجل الحياة).

تقع المسؤولية في توفير الغذاء للدول التي تعاني من المجاعات كالصومال على عاتق الدول المنتعشة اقتصاديًا، حيث ينبغي على هذه الدول تقديم المبادرة لتقديم الغذاء للدول التي تعاني من الجوع.

يوم الغذاء العالمي

الحياة الصحية تتم من خلال تناول الغذاء الصحي وهو من الأمور الهامة في حياتنا، وقد قامت المنظومة بابتكار اليوم العالمي للغذاء بغرض القضاء على المجاعة في جميع دول العالم، والجدير بالذكر أن تقديم يد العون لا تعتمد على الغنى والفقر بل تعتمد على أخلاقيات الدول ومدى شعورهم بالدول المجاورة التي تعاني من الفقر والجوع.

نشأ هذا اليوم في المؤتمر العشرين من مؤتمرات منظمة الأغذية والزراعة فقد كان عام 1981م عامًا مختلفًا، حيث شهد العالم تطويرًا كبيرًا، وقد تبنت المنظمة أمر مناقشة أحد قضايا الغذاء في هذا اليوم من كل عام لتسليط الضوء عليها والعمل على حلها.

توفير الغذاء مسئولية مشتركة بين كافة الدول خاصة الدول الغنية، فعلى سبيل المثال تعد قارة أفريقيا منسية بين دول العالم، ويموت فيها أعداد كبيرة بسبب عدم توفر الغذاء لهم، في حين أن هناك أفراد آخرين في دول أخرى يموتون من التخمة التي يصابون بها نتيجة تناول الأكل الزائد عن الحد المطلوب.

تاريخ اليوم العالمي للغذاء

يحتفل العالم أجمع بهذا اليوم وهو اليوم السادس عشر من أكتوبر وقد تم اختيار ذلك اليوم بالتحديد ليكون اليوم العالمي للغذاء لأنه اليوم الذي تم فيه افتتاح منظمة الأغذية والزراعة التابعة لمنظمة الأمم المتحدة في عالم 1945، وقد كان شعارهم هو “القضاء على الجوع”، إذ يحتفل بهذا اليوم أكثر من مائة وخمسين دولة على مستوى العالم.

أهمية اليوم العالمي للغذاء

تكمن أهمية هذا اليوم في أن الفعاليات التي تتم خلاله تعمل على تعزيز الوعي وتحريك الوجدان نحو مساعدة الفقراء الذين يعانون من المجاعات، وقد تظافرت الجهود على توصيل الطعام لكا محتاج إلى حد كبير، ولأن قيمة الغذاء عالية كان لابد من وضع يوم للاحتفال به وتناول المأكولات الصحية.

توفير الغذاء للمحتاجين يساعد على إنقاذ حياة الكثير من الأفراد، كما يساعد توفير الغذاء للحوامل على إنجاب أطفال أصحاء، كما تساهم في بناء عالم أكثر أمنًا وازدهارًا فقد يدفع الجوع الفرد إلى ارتكاب الجرائم لتوفيره، وبالتالي يمكننا القول بأن التخلص من ظاهرة المجاعة ينعكس بالإيجاب على المجتمع.

أهداف اليوم العالمي للغذاء

قامت منظمة الأغذية والزراعة التابعة لمنظمة الأمم المتحدة بتخصيص يوم عالمي للغذاء لتحقيق مجموعة من الأهداف، وتتمثل هذه الأهداف في:

  • زيادة الإنتاجات المحلية بنسبة تتعدى الـ16%.
  • زيادة العمل بنسبة كبيرة.
  • ضمان نشأة أطفال يتمتعون بصحة جيدة.
  • الحد من ظاهرة الوفيات الناتجة عن نقص الغذاء.
  • توجيه الرأي العام للاهتمام بالدول النامية.
  • توجيه العناية نحو زراعة الخضروات وإنتاج الأغذية بطريقة صحيحة.
  • التضامن الدولي مع الدول الفقيرة ومكافحة الغذاء الملوث والجوع.
  • تسليط الضوء إلى الدول النامية لمراعاة شعورهم والعناية بهم.

أهم الموضوعات التي ناقشها يوم الغذاء العالمي

الجدير بالذكر أن أول انعقاد لليوم العالمي للغذاء تم في عام ألف تسعمائة وواحد وثمانون، وفي كل عام تناقش المنظمة العالمية للغذاء موضوعًا مختلفًا عن العام الماضي، ومن أهم العناوين التي ناقشتها على مدار السنوات:

  • الأغذية تأتي أولاً،وذلك في عامي 1981، 1982.
  • الأمن الغذائي، عام 1983.
  • النساء في الزراعة في عام 1984.
  • الفقر في المناطق الريفية  في عام 1985.
  • الصيادون ومجتمعات الصيد في عام 1986.
  • صغار المزارعين في عام 1987.
  • شباب الريف في عام 1988.
  • الأغذية والبيئة في عام 1989.
  • الغذاء من أجل المستقبل في عام 1990.
  • الأشجار في خدمة الحياة في عام 1991.
  • الأغذية والتغذية في عام 1992.
  • حصاد التنوع الطبيعي عام 1993.
  • الماء عصب الحياة في عام 1994.
  • الغذاء للجميع في عام 1995.
  • مكافحة الجوع وسوء التغذية في عام 1996.
  • الاستثمار في الأمن الغذائي في عام 1997.
  • المرأة تطعم العالم في عام 1998.
  • الشباب ضد الجوع في عام 1999.
  • ألفية متحررة من الجوع في عام 2000.
  • مكافحة الجوع للحد من الفقر في عام 2001.
  • الماء عماد الأمن الغذائي في عام 2002.
  • العمل معًا لإقامة تحالف دولي في عام 2003.
  • التنوع البيولوجي لحقيق الأمن الغذائي في عام 2004.
  • الزراعة والحوار بين الثقافات في عام 2005.

بهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا اليوم الذي عرضنا لكم من خلاله كافة المعلومات المتعلقة بيوم الغذاء العالمي، نأمل أن يكون مقالنا اليوم قد نال إعجابكم، وأن نكون استطعنا أن نوفر عليكم عناء البحث، وفي الختام نشكركم على حسن متابعتكم لنا، وندعوكم لقراءة المزيد في عالم الموسوعة العربية الشاملة.