الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

مفهوم المنهج الوصفي التحليلي وأدواته

بواسطة: نشر في: 25 سبتمبر، 2020
mosoah
المنهج الوصفي التحليلي

المنهج الوصفي التحليلي هو واحد من مناهج البحث العلمي والذي يتم استخدامه به بشكل كبير والسبب في ذلك يرجع إلى قيامه بدراسة الظواهر المطروحة أمامه ومن ثم رصدها كما في الواقع مع التطرق لجميع العوامل والأسباب التي قد أسهمت في حدوث تلك الظاهرة لكي يصبح من الممكن التوصل إلى حل لها، ويقوم الباحث بمحاولة تحليل الظاهرة ومقارنتها مع غيرها من الظواهر المتعلقة بها لاستنتاج الحلول التي يمكن طرحها لها بطريقة منهجية ومدروسة.

وفي إطار الحديث عن ذلك المنهج ينبغي أن يتم إيضاح مفهوم البحث والوسائل التي من خلالها يصبح تحقيقه ممكناً حيث ينشأ البحث في الأساس نتيجة مشكلة ما ومن ثم محاولة وضع حلول لها، وطرح تساؤلات تحتاج إلى وضع الجواب المناسب لها وبالتالي يتفرع موضوع البحث إلى الكثير من المجالات والموضوعات العلمية من حيث المنهج والدراسة، نحدثكم في مقالنا التالي والذي نقدمه عبر موسوعة عن مفهوم المنهج الوصفي التحليلي وأدواته، فتابعونا.

المنهج الوصفي التحليلي

  • إن مفهوم المنهج الوصفي التحليلي للبحث يقصد به أنه يمثل ذلك المنهج الذي يقوم بالاهتمام بوصف النص اللغويَّ وصفاً دقيقاً واقعيًا، ولا يقوم الباحث في ذلك الصدد  بالتدخل من تلقاء نفسه باجتهادات، ويهدف المنهج الوصفي التحليلي للبحث أن يعرض الدراسات اللغويَّة من كلاً من الوجهة المعياريَّة والوجهة التاريخيَّة، إذ أنه يضع فرضيات معقولة غير بعيدة عن العقل أو الواقع تتفق مع النصوص من حيث طبيعتها.
  • ويبتعد المنهج الوصفي التحليلي عن ابتعاد النص عن الظاهرة المطروحة للبحث فلا يعد الالتزام بالقواعد التاريخيَّة شرطاً، وقد تم إعداد المنهج الوصفي بحيث يمثل الأساس الصحيح لدراسة اللغة في إطار علمي بحثي، ويأتي ذلك وفقاً للغة، وعن طريق الوصف يمكن الوصول إلى القوانين والقواعد التي تُبين بنية اللغة سواء الخارجيَّة أو الداخليَّة.

المنهج التحليلي

  • يقوم المنهج الوصفي التحليلي للبحث على دراسة الظواهر السياسية والاجتماعية والطبيعية المتعلقة بالنص، ومن خلال البحث التحليلي يصبح من الممكن التوصل لتنبؤات تتعلق بما هو قادم من أحداث، إذ أن الكثير من النقاد  والباحثين عقب قيامهم بدراسة النص الشعري يقوموا بوضع فرضيات وتوقعات تتعلق بالحياة المقبلة للكاتب وما قد يمر من أحداث نفسية والتي عادة ما تأتي تلك التنبؤات على نحو صحيح.
  • الجدير بالذكر أن المنهج التحليلي للبحث يكون مغاير للمنهج التاريخي الذي يتولى عرض ما جرى ووقع من أحداث في الماضي في مقابل أن المنهج التحليلي يتحدث عما هو متوقع حدوثه في الفترة المستقبلية المقبلة، وما سجري في الأوقات الحالية الراهنة من أحداث، مع تقديمه لاقتراحات وتوصيات تساهم في محاولات تعديل الواقع، إذ يدرس المنهج التحليل الواقع، وبالأدب يرد انطلاقه من النص بهدف تفسير التفسير أولاً وقبل كل شيء.

الفرق بين المنهج الوصفي التحليلي والمسيحي

لا يوجد نوع واحد من المنهج الوصفي بل هو أكثر من نوع منها المنهج الوصفي التحليلي والمنهج الوصفي المسحي حيث إن المنهج الوصفي يعد بمثابة مظلة مرنة إذ يتضمن العديد من المناهج المتفرعة عنه والتي من بينها المسح الاجتماعي وهو ما يقصد به:

  • هو ذلك المنهج الذي يقوم بدراسة الظاهرة المطروحة في الوقت الحالي حيث يبدأ البحث في دراستها سواء كان ذلك في بيئتها أو المكان الذي وقعت به، وفي ذلك يبدأ الباحث بجمع المعلومات ومن ثم مسحها لكي يتمكن من تحليلها بمنتهى الدقة، ولعل التطوير والدراسة يمثلان الركيزة التي يقوم عليها المنهج المسحي.
  • يصنف المنهج المسحي كمنهج تعليمي عن طريقه يتمكن الباحث من دراسة الشكل التعليمية بطريقة تحليلية ووضع طرق وخطوات حل المشكلات من خلال تحليلها، إلى جانب رصدها من كافة نواحيها، ومن خلال المنهج المسحي يتم إيجاد الحلول وتطويرها بشكل مناسب.
  • يرتبط المنهج المسحي بكلاً من الأشخاص بشكل عام والمعلمين بشكل خاص حيث يعمل على تطويرهم، وعن طريقه تتم دراسة جميع الحالات الخاصة بالمعلم مع دراسة جميع ما يرتبط بالمشكلات المتعلقة بالمنظومة التعليمية من خلال تحليل وظيفة المعلم والتعرف على احتياجاته ومتطلباته، والتعرف على ما تعانيه المنظومة التعليمية بشكل عام من مشكلات ومحاولة إيجاد حلول مناسبة لها.
  • وبذلك فإن المنهج المسحي يتهم بالمشكلات المجتمعية الراهنة بينما التحليل فإنه يهتم بكلاً من المشكلات التي وقعت في الماضي وما يحدث في الوقت الراهن.

أدوات المنهج الوصفي التحليلي

تتنوع دراسة المنهج الوصفي التحليلي للبحث من حيث الأساليب والطرق التي تتم بها ولكنها جميعاً تقوم على بعض الأدوات والخطوات الأساسية المتمثلة فيما يلي:
  • تحديد المشكلة المتعلقة بالدراسة عن طريق الخطوات الأولية المتعلقة بالمنهج، ويتم تحديد المشكلة عن طريق رؤية الباحث للمشكلة الموجودة بالواقع إلى جانب ما يتعلق بها من بيانات بأساليب دقيقة.
  • يضع الباحث فرضيات للدراسة على هيئة أسئلة خاصة بالمشكلة المتعلقة بالدراسة، حيث يتم اختيار الفرضية التي تتناسب مع الموضوع.
  • تعيين مختلف متغيرات الدراسة سواء المتغير التابع أو المتغير المستقل، إلى جانب جمع المعلومات الضرورية والكافية للبحث.
  • تحديد عينة للدراسة والتي ينبغي أن يتم اختيارها بعناية فائقة بحيث تتناسب مع الموضوع فضلاً عن أهمية مراعاة تحديد الزمن وفقاً للمشكلة التابعة للدراسة، وفي تلك الأثناء يظهر عامل خبرة الباحث في مسألة اختيار تلك العينة التي تتناسب مع البحث.
  • ومن أهم الأدوات التي لا بد من الاعتماد عليها واستخدامها في البحث الملاحظة بحيث تنقسم إلى ملاحظة مباشرة وأخرى غير مباشرة، الاختبارات وكذلك إجراء الاستبيان.
  • جمع كافة ما يتعلق بالموضوع من بيانات خاصة بالبحث وينبغي أن تراعى الدقة أثناء جمع تلك البيانات والمعلومات.
  • يمثل الوصول إلى نتائج الدراسة نهاية خطوات المنهج الوصفي وبها يتم تلخيص كافة ما توصل الباحث إليه عن طريق ما أجراه من بحث وتحليل.

مميزات المنهج الوصفي التحليلي

يتمتع ذلك المنهج بالعديد من المميزات التي جعلت الباحثين والنقاد كثيراً ما يلجأون إليه، وسوف نعرض لكم أهم تلك المميزات في النقاط التالية:

  • يساعد على إمكانية وضع التوقعات والتنبؤات الخاصة بالمستقبل من خلال رصد الظواهر بأساليب واقعية وعلمية.
  • يقوم بطرح معلومات وبيانات صحيحة ودقيقة متعلقة بالظاهرة المرغوب في دراستها.
  • يتمكن الباحث عن طريقه من استنتاج ما يربط مختلف الظواهر من علاقات بما يساهم في إمكانيته لتفسير موضوع الدراسة بأساليب مبسطة ويسيرة.
  • يعمل على تحليل الظواهر بأسلوب موضوعي مع تجنب الآراء الذاتية أو الشخصة، خاصة من خلال الاعتماد على منهج المسح الاجتماعي.
  • يعمل من خلاله الباحث على جمع المعلومات والبيانات عن طريق إجراء التسجيلات والمقابلات المباشرة والملاحظة سواء كانت مباشرة أم غير مباشرة، بما يساهم في جميع تلك المعلومات بأسلوب صحيح وموضوعي.

عيوب المنهج الوصفي التحليل

وكما للمنهج الوصفي التحليلي الكثير من المميزات فإنه له أيضاً بعض العيوب ومنها التالي:

  • من الصعب أن يتم به تعميم نتائج البحث الذي يتم استخدامه في المنهج الوصفي التحليلي، لارتباطه بمكان وزمان محددين.
  • من الصعب التنبؤ بما ستصبح الظاهرة عليه بالمستقبل، لاحتمال تعرض البحث لبعض العوامل التي تساهم بتغير تلك النتائج التي سبق توقعها في المستقبل.
  • انعدام المقدرة على التحديد الدقيق للمصطلحات العلمية حيث إن المصطلح نفسه يختلف في طريقة صياغته من باحث لآخر.
  • انعدام الدقة وضعف الثقة فيما يتم جمعه من معلومات من قبل الباحث خلال بحثه، لذا يتعين عليه أن يبذل قصارى جهده في جمع تلك البيانات بعناية شديدة.

المنهج الوصفي التحليلي بالانجليزي

مناهج البحث العلمي تختلف فيما بينها وفقاً لطريقة وكيفية إجراء البحث بها ودراستها، حيث تعتمد تلك المناهج كأساس أول على العقل البشري الإنساني، وفي الواقع قد لا يتمكن الباحث من رؤية التميز والاختلاف بين منهج وآخر، ولكن كثيراً ما يتم اتباع المنهج الوصفي التحليلي والسبب في ذلك أنه يقوم على الدراسة بطريقة البحث والتجربة وافتراض النتائج، مع المثابرة على وضع فرضيات دقيقة وصحيحة من خلال التجربة ومن ثم وصفها وتحليلها.

Scientific research approaches differ among themselves according to the method and manner of conducting the research and studying it, as these approaches depend as a first basis on the human human mind, and in fact the researcher may not be able to see the distinction and difference between one and another, but the descriptive and analytical approach is often followed and the reason for that It is based on the study by the method of research and experiment and the assumption of results, while persevering in developing accurate and correct hypotheses through experience, and then describing and analyzing them.

المراجع

1

2