الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

المحافظة على ممتلكات المدرسة

بواسطة: نشر في: 9 فبراير، 2020
mosoah
المحافظة على ممتلكات المدرسة

من أحد أساليب التنشئة التربوية الحديثة هي تعليم الطلاب المحافظة على ممتلكات المدرسة ، فمن أهم هذه الأساليب هي تعليم الطلاب إعادة الأدوات التي أستخدمونها إلى أماكنها، فضلاً عن المحافظة على المختبرات العلمية والمكتبة والنباتات المزروعة في حديقة المدرسة، فلابد من أن يقوم الطالب إعادة كل شيء إلى مكانه، فهناك بعض السلوكيات غير المحمودة من بعض التلاميذ الذين يقومون بقطع أوراق الشجر والنباتات ويقومون بإلقاء القمامة.

المدرسة هي بيتنا الثاني، لذلك فمن المفترض أن نحافظ عليها كما نحافظ على نظافة منازلنا، فيمكن للطلاب القيام بالعديد من الأنشطة الرياضية والثقافية داخل مدارسهم، فأبسط طريقة لرد جميل المدرسة هو المحافظة على شكلها وكافة أدواتها وحديقتها في شكل جميل ونظيف. وفى السطور التالية على موسوعة سنتعرف على طرق المحافظة على الممتلكان ودور كلاً من الطلاب والمعلميين في تحقيق هذا السلوك.

المحافظة على ممتلكات المدرسة

أن أحد ابرز السلوكيات التي تدل على احترام الطالب وانتمائه إلي مدرسته هو مدى محافظته على ممتلكاتها، فالطالب يقضي معظم ساعات يومه في المدرسة فلابد من توعيته بخطورة عدم الحفاظ على الممتلكات، فهناك الكثير من المدارس تعاني من شح الموارد المالية وتكون غير قادرة على إعادة تصليح ما أفسده الطلاب، والذي يؤدي بدوره إلي إفقار البيئة المدرسية.

فيجب التنويه إلى أن المحافظة على الممتلكات لا يتوقف فقط على الطلاب، بل أن دور كلاً من مدير المدرسة والمعلمين يأتي بارزاً قبل دور الطلاب لأنهم هم القدوة للتلاميذ ويمكن الإشارة إلى دوهم في الآتي:

دور مدير المدرسة والمعلمين

  • من الأدوار الهامة التي ترتبط بمدير المدرسة والمعلميين هي توعية الطلاب بأهمية الحفاظ على ممتلكات مدارسهم، وأنها سوف تعود عليهم بالنفع والمصلحة.
  • لا بد من القيام بتشجيع الطلاب على النظافة الشخصية عبر الاهتمام بالالتزام بالزي الرسمي والمحافظة على نظافة الأسنان بشكل دائم .
  • لا بد من تعليمهم أهمية غسل اليدين والاستحمام وتظهير الجسم من الميكروبات للحفاظ على الصحة وتجنب الإصابة بالعدوي
  • العمل على توعية الطلاب بالحفاظ على الفصول الدراسية وأدواتها .
  • تشجيع الطلاب على إلقاء النفايات في الأماكن المخصصة لها فضلاً عن وضع سلة مهملات في كل غرفة.
  • تعليق عدد من اللافتات الجميلة التي تدعم عند الطلاب الرغبة في المحافظة على نظافة أماكنهم.
  • عمل مسابقات وتقديم جوائز للطلاب المتميزين والذين يحافظون على نظافة فصلهم.
  • لابد من تشجيع الطالب على عدم الإضرار بالمرافق العامة الموجودة داخل المدرسة.
  • لابد من توضيح أن قيام الطالب بتغير أماكن الكتب أو الأدوات فهذا إشارة على أنها معطلة الاستخدام لذلك من الضروري الإبقاء كل شيء في مكانه.

دور الطلاب

لا يمكن أن ننكر أهمية الدور الذي يلعبه الطالب في الحفاظ على ممتلكات المدرسة فهو أحد العناصر الرئيسة والفعالة ومن المفترض توعيته بالاتي:

  • المحافظة الدائمة على نظافة مختبرات المدرسة والفصول الدراسية.
  • عدم إلقاء الأوراق، والطباشير، على الأرض.
  • ضرورة الحفاظ على نظافة المكان والفصل الراسي وعدم إلقاء القمامة على الأرض أو داخل الأدراج.
  • ضرورة المحافظة على الأماكن والساحات الخاصة بممارسة الرياضة والملاعب.
  • لا بد من إلقاء الأوراق الصحية في سلة المهملات وليس على الأرض أو داخل المرحاض.
  • عدم الرسم على جدران المدرسة أو جدران الفصول الدراسية أو الكتابة عليها.
  • لا بد من المحافظة على الدفاتر والكتب الدراسية وضرورة تجليدها حتي لا تمزق من كثرة الاستخدام يومياً.
  • ضرورة المحافظة على المقاعد والكراسي والنوافذ الزجاجية وعدم خربشتها أو تجريحها أو إلقاء الحجارة عليها.
  • المحافظة على الشجر الموجود في الحديقة وعدم كسره.