الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

العنف اسبابه واضراره قصير جدا

بواسطة: نشر في: 5 مارس، 2019
mosoah
العنف-اسبابه-واضراره-قصير-جدا

تعرف على العنف اسبابه واضراره قصير جدا ، ظاهرة العنف موجودة منذ أن خلق الله الإنسان فأول جريمة عنف عرفها الإنسان هي قتل قابيل لأخيه هابيل، على أنها اليوم أصبحت أكثر انتشاراً وتحدث مئات المرات يومياً. تحاول جميع الدول التصدي لانتشار ظاهرة العنف بمعرفة الأسباب التي أدت لانتشارها بهذا الشكل الفج ومعالجتها، كما تسن القوانين الصارمة لمعاقبة من يرتكبون أعمال العنف بأقصى العقوبات.

موقع موسوعة اليوم يتناول العنف للوقوف على أسبابه وما يسببه من أضرار على كل الأطراف، كما يتناول أنواع العنف المختلفة.

العنف اسبابه واضراره قصير جدا

أسباب العنف

ما يتم عرضه في وسائل الأعلام

  • تفتقر معظم وسائل الإعلام في مختلف الدول اليوم إلى أخلاقيات الإعلام، فعند وقوع أي حادثة أو جريمة عنف لا تتردد في نشر صور ومقاطع فيديو عن الواقعة.
  • فاعتياد النفس البشرية مشاهد الدم والعنف والضرب يرسخ لديهم شعوراً بأنها أفعال عادية وربما ظنوا بانها لا تستحق عقاباً.
  • كما أن بعض وسائل الإعلام تكون موجهة فتظهر مشاهد العنف كمشاهد بطولية وتدافع عنها مما يعطي انطباعاً لدى الآخرين بان قيامهم بأعمال عنف مشابهة سيجعلهم بالضرورة أبطال.

الإدمان

  • تفقد المخدرات وأنواع الكحول الإنسان عقله فلا يكون في حالته الطبيعية المعتادة.
  • فقد يقدم على القيام بأعمال العنف كالتعدي على الآخرين بدون وعي منه بما يفعله.

زيادة معدل البطالة

  • عدم توفر عمل قد يضع الأفراد تحت ضغط شديد لعدم قدرتهم على الوفاء بأقل متطلبات الحياة تجاه أسرهم.
  • ومن مضاعفات هذا الضغط لجوء الأشخاص في كثير من المواقف للعنف في مواجهة مشكلاتهم .
  • كما يجعلهم ذلك اكثر عدوانية تجاه الآخرين حتى في ابسط التعاملات اليومية تجدهم يستشيطون غضبا مقدمين على ارتكاب أحد أوجه العنف.

الإحساس بالنقص

  • يوجد لدى بعض الأشخاص إحساس بالنقص تجاه انفسهم نتيجة لسوء معاملتهم في صغرهم، أو سوء في تربيتهم، أو عنف تعرضوا لها سابقاً.
  • فيلجأ من لدية إحساس بالنقص للعنف تجاه الآخرين وتجاه المجتمع فيولد ذلك إحساساً مزيفاً لديه بانه قوي ويهابه الجميع.

أضرار العنف

  • قد يؤدي العنف إلى وقوع الحروب.
  •  يؤدي لتفشي الصراعات في المجتمعات.
  • وقوع أضرار جسدية لمن يتعرضون للعنف كالكسور والحروق، عوضاً عن الأضرار النفسية التي تستمر معهم طوال حياتهم.
  • يستنزف أموال الأفراد في معالجة ما تعرضوا له من أضرار نفسية، أو جسدية، بالإضافة للإنفاق على الدعاوي القضائية.
  • يتسبب في وفاة الكثير من الأشخاص.
  • انتشار العنف في المجتمع يجعل المجتمع يألفه فقد يرى الناس جريمة ترتكب أمامهم ولا يحركون ساكناً للدفاع عن الضحية.
  • يؤدي انتشار العنف لانتشار الأمراض النفسية كالقلق والرهاب الاجتماعي لدى الكثيرين خشية تعرضهم للعنف من قبل الآخرين.
  • لا يتمكن الأشخاص المعروفين بعنفهم من العمل بسهولة فتضيع عليهم الكثير من الفرص.
  • قد يؤدي انتشار العنف بين الطلاب لحرمانهم من التعليم، فتلجأ المؤسسة التعليمية إلى الجزاء و توجيه التحذيرات لهم اكثر من مرة قبل أن تقرر فصلهم نهائياً.

علاج العنف

  • حسن اختيار الأصدقاء فكما قال الرسول -صلى الله عليه وسلم- :” المرء على دين خليله”، فرفقة أصدقاء السوء من أكثر الأسباب التي تؤدي لانتشار العنف فعادة ما يقلد الأصدقاء بعضهم البعض.
  • النشأة الأسرية السوية للطفل وتربيته على الأخلاق الحميدة ونبذ العنف.
  • نشر التوعية بمخاطر العنف من خلال وسائل الإعلام.
  • وضع رقابة على ما تبثه وتنشره وسائل الإعلام .
  • ضرورة متابعة الأهل ما يشاهده أطفالهم على مواقع الإنترنت و التلفاز للحرص على عدم تعرضهم لمشاهد عنف فينتقل لهم السلوك تلقائياً.
  • للمدرسة دور فعال في علاج ظاهرة العنف فيمكنها ملاحظة الطالب العنيف وعرضه على الأخصائي النفسي لمساعدته بالتوقف عن ممارسة العنف تجاه زملائه.
  • توجيه المدرسة للطلاب لمساعدة الآخرين ونبذ مظاهر العنف وان لا يقفوا ساكني الأيدي عند مشاهدتهم تعرض احد أمامهم للعنف.
  • يجب أن ينشئ الأطفال على الاعتزاز بالنفس وحسن تقديرهم لذاتهم وأن يشعروا بالتقدير من ذويهم كذلك حتى لا يلجؤوا عند كبرهم للعنف ليعطيهم إحساساً بالقوة.

أنواع العنف

العنف المدرسي

  • يتعرض المرء لنوعين من العنف المدرسي :
  • عنف من المعلم تجاه الطالب.
  • عنف بين الطلاب بعضهم البعض.
  • قد يتعرض الطفل من المعلم لأكثر من شكل من أشكال العنف كالعقاب بضربه وسبه وشتمه أمام زملاؤه.
  • أو يواجه الطالب عنف من زميل له بأن يتعرض منه للضرب أو الإهانة.
  • ويجب على المدرسة أن توقع عقوبات صارمة سواء على الطلاب أو المعلمين ممن يرتكبون أعمال العنف لما له من آثار سلبية على نفسية وسلوك الطلاب الآخرين.

العنف الأسري

  • العنف الأسري أول أنواع العنف التي عرفها البشر كما ذكرنا سابقا في قصة هابيل وقاببل.
  • والعنف الواقع في الأسرة قد يطال الأطفال، أو كبار السن، أو المرأة في الأسرة.
  • قد يكون العنف عنف جسدي يتعرض له احد أفراد الأسرة من قبل الأعلى سلطة أو الأكثر قوة في الأسرة.
  • وقد يكون إهانة مستمرة وتوبيخ.
  • في كل الأحوال يؤدي ذلك لأضرار نفسية وجسدية على المتعرضين للعنف.

مظاهر العنف

عادة يوجد العنف بشكلين هما :

أشكال العنف المادي

  • بتعرض الأشخاص للإيذاء بدنياً بالتعدي عليهم بالضرب.
  • الحاق الضرر بممتلكاتهم.
  • تهديدهم بإيذاء ذويهم.
  • قد ينتج عن العنف البدني تعرض الشخص للوفاة.

أشكال العنف المعنوي

  • ممارسة العنف ضد الآخرين يوضعهم بشكل مستمر في ضغوط نفسية تؤثر على مجرى حياتهم.
  • بإرهاب وتخويف الآخرين.