الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

يعد الحاسب المحمول والحاسب المكتبي من انواع الحاسب الشخصي

بواسطة: نشر في: 1 يناير، 2021
mosoah
يعد الحاسب المحمول والحاسب المكتبي من انواع الحاسب الشخصي

عالم الحاسوب عالم ملئ متطور وكل يوم فيه جديد، ويتساءل الكثير هل يعد الحاسب المحمول والحاسب المكتبي من انواع الحاسب الشخصي ؟، وإجابة هذا السؤال ستجده في هذا المقال في موقع موسوعة، فالحاسوب الشخصي له عدة أنواع مختلفة، يختلف كل نوع حسب طبيعة المستخدم وطبيعة الاستخدام، فالحاسب المخصص للعمل يختلف بالتأكيد عن الحاسب المخصص للألعاب، كما سنشير مكونات الحاسوب، المادية منها والغير مادية، فالعالم الحديث الآلي يعتمد بشكل أساسي على أجهزة الحاسوب بكل أنواعها، ولذلك يجب عليك أن تقوم بالقراءة والبحث والتجربة لكي تكون ملم بأحدث التقنيات المستخدمة في عالم الحاسوب، ولكي تكون قادر بعد ذلك عى مواكبة كل جديد وخلق مجالات عمل أوتسلية جديدة.

يعد الحاسب المحمول والحاسب المكتبي من انواع الحاسب الشخصي

  • هناك سؤال يتكرر كثيرًا في المناهج الدراسية في مختلف الصفوف الدراسية.
  • السؤال هو: هل يعد الحاسب المحمول والحاسب المكتبي من انواع الحاسب الشخصي؟
  • والإجابة هي: نعم يعد الحاسب المحمول والحاسب المكتبي من أنواع الحاسب الشخصي.

أنواع الحاسب أول متوسط

للحاسوب عدة أنواع وعدة أشكال، ويختلف نوع الحاسوب باختلاف طبيعة استخدامه، ومن أنواع الحاسوب:

الحاسب الشخصي

Personal Computer أو الحاسب الشخصي، تم تسميته بهذا الاسم لأن شخص واحد فقط من يستخدمه، ويمكن أن يكون حاسب محمول أو حاسب مكتبي أو حاسب كفي أو حاسب ألعاب الفيديو، ويكون في الأغلب صغير الحجم ومحدود الإمكانيات مقارنة بباقي الأنواع، ستجده في المنازل وفي المؤسسات والشركات صغيرة الحجم.

حاسب محطة العمل

Workstation أو حاسب محطة العمل، لهذا النوع مميزات وقدرات تفوق الحاسب الشخصي، ويتم استخدامه في بعض الأعمال المعقدة التي تحتاج إلى إمكانيات أعلى نسبيًا من إمكانيات الحاسب الشخصي، فيلجأ إليه العاملين في قطاع الهندسة وقطاع الطب، وفي المعامل المتخصصة، وذلك لأن به العديد من المزايا التي تجعله الخيار الأول دائمًا، فيمكنه أن يتحمل كم هائل من البيانات والمعلومات، كما أنه منجز بشكل كبير، فهو سريع في أداء المهام، ولكن لا يقوم الجميع بامتلاكه بسبب غلو ثمنه وتعقيد برامجه.

الحاسب المركزي

Mainframe أو الحاسب المركزي، ستجد هذا النوع في المؤسسات الضخمة وفي المجالات شديدة التعقيد، فهو غير مناسب إطلاقًا مع الاستخدام اليومي الشخصي، فيكون هذا النوع ضخم للغاية ويأخذ حيز كبير من المكان، ولكنه يتميز بقدرته العالية على إنجاز العديد من المهام المعقدة في نفس الوقت، كما أنه سلس للغاية في الاستخدام بالنسبة للمختصين في الشركات والمؤسسات الكبيرة، ويمكن أن يقوم بتخزين ومعالجة كم كبير من البيانات، وبسبب حجمه الضخم وكفائته العالية يكون باهظ الثمن كثيرًا ولذلك لا تملكه المؤسسات الصغيرة.

الحاسب الخادم

Server أو الحاسب الخادم، هو الجهاز الأول الذي يتم الاعتماد عليه في أغلب مؤسسات العمل، فهو يعمل عمل الحاسب المركزي مع اختلافات بسيطة، فهو أقل منه في الإمكانيات قليلًا، ولكنه أصغر منه في الحجم بشكل ملحوظ، وأقل منه ثمنًا، ولذلك هو الخيار الأول للمؤسسات المتوسطة والصغيرة، وتجده بكثرة في الجهات الحكومية وتستخدمه الجهات التعليمية والطبية المختلفة.

حاسب التحكم

تستعين أجهزة الأمن والمراقبة بحاسب التحكم، فهو أساس عملهم، ويقوم هذا النوع بمراقبة باقي الأجهزة، فيتم توصيل العديد من الأجهزة به ويقوم هذا الحاسب بمراقبتهم ومراقبة أنشطتهم وكفائتهم في العمل، ويساعد ذلك على خلق رابط بين المسؤول والعامل بشكل أو بأخر، والمراقبة تكون حافز قوي للعامل لكي يقوم بعمله بأفضل شكل ممكن، ويعتبر هذا النوع فعال للغاية في الطائرات وفي المصانع.

تعريف الحاسوب ومكوناته

تعريف الحاسوب

  • الحاسوب هو الجهاز الذي يقوم بتنفيذ الأوامر ومعالجة البيانات والمعلومات بشكل دقيق وبأسرع وقت.
  • وبجانب معالجة البيانات فهو يقوم بالاحتفاظ بها وبتعديلها إن كان هناك حاجة للتعديل.
  • وهناك العديد من البرامج المستخدمة في الحاسوب، ولكل برنامج عمل خاص به.
  • وفي النهاية الهدف الأساسي للحاسوب هو تنفيذ أوامر المستخدم بشكل فعال وسريع.
  • ويقوم المستخدم بتفعيل البرنامج الذي يلبي احتياجاته.
  • وبجانب البرامج فالحاسوب له أنواع عديدة وأحجام مختلفة.
  • فحاسوب المنزل يختلف بشكل كبير عن حاسوب العمل.
  • ويقوم الحاسوب بتطبيق العمليات المختلفة تنفيذًا لأوامر المستخدم.

مكونات الحاسوب

الحاسوب يتكون من مكونات مادية ومكونات برمجية، وسنتعرف بشيء من التفصيل على كل مكون:

أولًا المكونات المادية

  1. وحدات الإدخال/ وحدات الإدخال هي الوحدات المادية التي يمكن من خلالها إدخال بيانات ومعلومات للحاسوب ليقوم بحفظها أو معالجتها، ومن هذه الوحدات الفأرة، ولوحة المفاتيح، وهناك أشكال وأنواع لوحدات الإدخال، ويتم اختيار نوع الوحدة حسب حاجتها واستخدامها.
  2. وحدات الإخراج/ هي الوحدات المادية التي تكون وسيلة للتعبير عن معالجة الحاسوب للبيانات، فهي التي تقوم بإخراج النتيجة النهائية للبيانات التي تم إدخالها مسبقًا للحاسوب، ومن الوحدات الأساسية للإخراج الشاشة باختلاف أشكالها، والسماعات.
  3. ذاكرة الحاسوب/ يحتوي الحاسوب على ذاكرة خاصة للغاية، تختلف حجم الذاكرة وطبيعتها باختلاف طبيعة الحاسوب، وهناك ذاكرة وصول عشوائي يمكن من خلالها الرجوع للبيانات بسهولة، وهناك ذاكرة مخصصة للقراءة.
  4. اللوحة الأم/ هي أساس عمل الحاسوب، وتعتبر عقل الجهاز، فهي تقوم بربط الوحدات ببعضها البعض، وتنظيم عمل تنفيذ الأوامر ومعالجة البيانات، كما تقوم بالإشراف على عمل الدوائر الكهربائية وتوصيل الكهرباء للأجهزة.
  5. المعالجة المركزية/ هي الوحدة المسؤولة عن استقبال البيانات من المستخدم ومعالجتها وتحويلها إلى معلومات، بشرط أن تكون العمليات منطقية.

ثانيًا المكونات البرمجية

  1. برمجيات النظام/ هي البرمجيات التي تحدد وتنظيم طبيعة عمل الحاسوب واستقباله للبيانات والمعلومات، وهي التي تنظم معالجة هذه البيانات، كما تكون الأساس الذي يعتمد عليه الحاسوب، فلا يمكن أن يعمل حاسوب بدون برمجيات لنظامه، وبعد تثبيت هذه البرمجيات يتم تثبيت التطبيقات، من أشهر برمجيات النظام وأكثرها استخدامًا برنامج التشغيل “ويندوز”.
  2. برمجيات تطبيقية/ هي التطبيقات التي يتم تحميلها على جهاز الحاسوب، ويقوم المستخدم بالاستعانة بها واستخدامها في تنفيذ الأوامر، وهناك مئات البرامج التطبيقية، ولها أشكال وأنواع كثيرة، ويختار المستخدمة البرنامج الذي يقوم بإشباع احتياجاته، من أنواع التطبيقات تطبيقات الألعاب وتطبيقات التصميم والبرامج المعالجة للنصوص والصور وغيرها.

في نهاية هذا المقال تكون عزيزي القارئ قد تعرفت على إجابة سؤال هل يعد الحاسب المحمول والحاسب المكتبي من انواع الحاسب الشخصي ؟، كما تكون قد تعرفت من قرب على أنواع الحاسوب المختلفة وطبيعة استخدام كل يوم، والفروق بينهم، كما أشرنا في هذا المقال إلى تعريفات شاملة ومتنوعة للحاسوب، ومكوناته الأساسية المادية والبرمجية، وطبيعة عمل كل مكون، فالآن أصبح من الضروري التعرف على طبيعة التعامل مع الحاسوب، لأنه هام للغاية في العصر الحالي مثله مثل القراءة والكتابة.

إذا أعجبك الموضوع يمكنك قراءة المزيد من الموضوعات المشابهة من موقع الموسوعة العربية الشاملة من هنا:

المصدر: