الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو التفكير المجرد وخصائصه وأمثلة عليه

بواسطة: نشر في: 11 يونيو، 2020
mosoah
ما هو التفكير المجرد وخصائصه وأمثلة عليه

ما هي خصائص التفكير المجرد؟ وما الفرق بينه وبين التفكير المحسوس؟ وما هي خصائص التفكير المجرد لدى كل من الأطفال والمراهقين؟ سنناقش معكم اليوم موضوع عن التفكير المجرد مرفق بالأمثلة، فكثيرًا ما يتساءل الأشخاص عن خصائص هذا التفكير، وما الفرق بينه وبين التفكير المحسوس، وهل تختلف الخصائص بين الأطفال والمراهقين، وإذا كنت واحد من بين هؤلاء الأشخاص الذين يشغلهم هذا الأمر عليك بمتابعة مقالنا اليوم، فمن خلال سطورنا التالية على موسوعة سنتناول معكم هذا الموضوع بشيء من التفصيل.

معنى الأفكار التجريدية

  • الأفكار التجريدية هي عبارة عن أفكار، ومفاهيم مستقلة بذاتها تتصف بالتكيف، والمرونة وباستعمال مفاهيم بسيطة، وعامة كالخواص، والأنماط المختلفة التي لها نفس العناصر الأساسية مما يسمح بالوصول إلى الحل في أسرع وقت عبر بعض النظريات، أو الافتراضيات، أو التخيلات.
  • حيث تمكن الشخص من الوصول إلى الحل النهائي من خلال بعض الخطوات المنطقية التي تخرج حل منطقي عبر بعض الملاحظات.
  • الأفكار التجريدية قائمة على وضع فرضيات، ومن ثم اختبار مدى صحتها مما يمكنهم من حل المسائل المعقدة عبر تصور أبعد للمشكلات وللأسف فبعض الناس مصابين بتخلف عقلي.
  • وهو ما يجعلهم يواجهون صعوبة في التفكير، واستعمال اللغة في تبيان الحقائق بسبب وجود خلل في الفص الجبهي مما يجعلهم غير قادرين على اتخاذ القرارات وغير قادرين على حل الأمور المعقدة.

مثال عن التفكير المجرد

  • قبل طرح مثال يوضح ماهية التفكير المجرد يجدر بنا الإشارة إلى معنى الأفكار التجريدية، فهي مجموعة من المفاهيم المستقلة بذاتها وتتسم هذه المفاهيم بالقدرة على التكيف والمرونة من خلال استعمال مفاهيم بسيطة كالخواص، والأنماط التي تتكون من نفس العناصر الأساسية وبالتالي يسهل تفسير هذه الأنماط، مثال على ذلك قدرة الطفل على التعرف على الأشياء عن طريق اللمس.
  • التفكير المجرد هو مجموعة العمليات المعرفية القائمة على إعادة تنظيم المفاهيم المجردة بغرض تكوين مفاهيم جديدة، وتُبني الأفكار التجريدية على وضع الفرضيات ومن ثم اختبار مدى صحتها، وبالتالي يتم الوصول إلى تفسيرات لحل المسائل المعتقدة.

الفرق بين التفكير المجرد والمحسوس

  • كثيراً ما يتم المقارنة بين التفكير المجرد والتفكير المحسوس الذي يقوم على الأشياء الجامدة التي نراها بأعيننا فقط لا غير ويجب الإشارة لكثرة المعاني المحتملة لكل منهما .
  • في حين أن التفكير المجرد القائم على الشمولية، أو الخيال يمنح المفكرين الكثير من الأبعاد لتخيل أفكارهم والنظر إليها من زوايا مختلفة، وتطبيق طرق مختلفة للوصول للحل مما يجعلهم قادرين على استعمال أنواع كثيرة.
  • يختلف التفكير المجرد عن التفكير المحسوس في كونه لا يستلزم وجود أشياء محسوسة للوصول إلى المعرفة، فالتفكير المجرد قائم على الشمولية، ومما لا شك فيه أن الخيال يمنح للمفكر القدرة على استنباط المعرفة، بخلاف التفكير المحسوس إذ يعتمد هذا التفكير بشكل أساسي على الأشياء الجامدة التي نراها بأعيننا في الحصول على المعارف.
  • التفكير المحسوس هو الذي يستخدمه جميع الأشخاص إذ لا يحتاج إلى ابتكار، فهو نمط التفكير العادي بخلاف التفكير المجرد الذي يعتمد بشكل أساسي على قدرة الشخص التخيل والابتكار، فمثلًا عند رؤية لوحة فنية لامراه تحمل طائر بين يديها، سيفسر هذه اللوحة أصحاب نمط التفكير الغير تصوري هذه اللوحة بالمعنى الحرفي لها، أما أصحاب التفكير المجرد سيرون فيها مجموعة من المشاعر فالمرأة حاملة الطائر بين يديها وتحلم بالحرية، فاللوحة واحدة الاختلاف في النظرة.
  • تسمح القدرة على التفكير المجرد للشخص بالخروج خارج الصندوق والبعد عن التقيد في استخدام الفكر، وبالتالي يتيح للفرد فرصة ثراء المفاهيم، فقد رأى العديد من الخبراء أن القدرة على التفكير تعد جزء من المعرفة المجردة.

التفكير المجرد قائم على محدودية الفكر لأن الشخص مقيد بالعالم الذي يعيش فيه وقوانينه المختلفة.

  • مثال على الفرق بينهما: وجود تناقض حول الفكر التجريدي والفكر المحسوس حول سيدة تحمل مشعلاً، حيث سيراها المفكر الغير تصوري أو المعتمد على الأشياء المحسوسة على أنها حقيقية وسيفسرها بالمعنى الحرفي.
  • لكن المفكر التجريدي سوف يعتبر اللوحة إشارة إلى الحرية وسيرى أن راسم اللوحة يريد أن يعبر عن فرحته بالحرية ولكن الدمار والخراب .
  • وتجد الكثير من الطرق للتفكير التجريدي والتي تعود على الناس بفوائد جمة فهي تساعدهم على حل المشكلات بطرق مبتكرة وجديدة.
  • والسماح للناس بالتفكير خارج حدود الصندوق وبدون أي تقييد كما يسمح لهم بمناقشة أفكارهم المختلفة والحوار بشكل موسع مما يتيح فرصة ثراء المفاهيم فالعديد من الخبراء يرون التفكير جزء من المعرفة المجردة.

رأي كارل يونغ في التفكير المجرد

  • قام كارل يونغ بتعريف بعض الشخصيات بأنها مميزة بقدرتها على التفكير التجريدي، أو الإحساس او التخيل بالإضافة لمقدرتهم على التفكير حيث يقوم بعض الناس بطرح الأفكار الجديدة والخلاقة.
  • والتفكير التجريدي يتطور مع كبر الشخص، في حين أن بعض الناس يميلون للعملية عن التفكير الخيالي أو الغير محسوس.
  • وهو ما قد يجعل البعض يجدون صعوبة في التعلم عن غيرهم أو الفهم بشكل أبطء بسبب محدودية الحياة التي نعيشها.

التفكير المجرد عند الأطفال

  • توجد الكثير من المراحل التي تؤثر على فكر الصغير من ضمنها النمو والحالة البدنية والتفاعل مع غيره من الأطفال والحالة الأسرية والاجتماعية .
  • فكل هذه العناصر تؤثر على الطفل وبنائه المعرفي وقدراته الإدراكية فأغلب الأطفال بشكل عام تميل للعملية ومن ثم بعضهم يصل للتفكير المجرد والبعض الآخر لا يصل لهذه المرحلة خلال الطفولة.
  • تعد مرحلة التفكير المجرد عند الأطفال من المراحل المتطورة للغاية والتي لا يصل إليها سوى بعد تجاوز عمر الحادية عشر.
  • وهي تقوم على الاستنتاج بشكل عام والاستدلال للوصول لحلول كما يميل الطفل إلى استيعاب أفكار لم يقدر على استيعابها من قبل.
  • كوفاة الأشخاص المقربين وأهمية الصلاة وأهمية الصوم وكيف تؤثر الديانة في حياة الشخص والخير والشر وما يجب قوله وما لا يجب قوله.
  • هناك الكثير من الأشياء التي تؤثر في فكر الصغير منذ نشأته كالنمو والحالة البدنية، وقدرته على التفاعل مع من حوله، والحالة الاجتماعية وغيرها من الأشياء، فمما لا شك فيه أنن قدرة الطفل الإدراكية تتحدد بناءً عن العوامل التي نشأ فيها، وأغلب الأطفال لا يصلون إلى مرحلة التفكير المجرد في مرحلة الطفولة.
  • بصل الطفل إلى مرحلة التفكير المجرد بعدما يتجاوز عمر الحادية عشر، فهذه المرحلة تعد من ضمن المراحل المتطورة في حياة الطفل، وتقوم هذه المرحلة على قدرة الطفل على الاستنتاج بشكل عام، وفي هذه المرحلة يبدأ الطفل في استيعاب الأمور التي لم يقدر على استيعابها من قبل كوفاة أحد الأشخاص المقربين أو أهمية الصلاة والصوم والفرق بين الخير والشر، وتأثير الديانة في الحياة.

التفكير المجرد عند المراهق

  • مرحلة المراهقة من المراحل التي يبدأ فيها فكر الشخص بالتوسع وفي الوقت نفسه يميل للجماد أو الأشياء المحسوسة التي تتعلق باللحظة التي يعيش فيها مما يجعل تفكيره مجرد ومعقد وغير سهل الفهم.
  • الكثير من الآباء لا يفهمون ما يريده المراهقين بسبب رغبة المراهقين في العيش في عالم خيالي غير محدود وغير مبالي بالواقع الذي يعيشون فيه. تفكير المراهقين قد يتشابه مع تفكير الكبار بعض الشيء وهو ما يجعلهم يطرحون أسئلة جديدة ويرغبون في التعلم واكتشاف الجديد وهو ما يساعدهم على فهم مبادئ علمية لم يقدروا على فهمها من قبل.
  • في مرحلة المراهقة يبدأ الشخص في تحليل الأمور الاجتماعية والسياسية المجهولة ومن ثم يستبين المعاني الباطنة في أحاديث الناس والمعاني المقصودة منها وبعضهم يتقن فن التلاعب بالألفاظ بكل سهولة وابتكار ففي مرحلة المراهقة تتطور القدرة الذهنية الخاصة بالأطفال كل يوم بشكل سريع للغاية عند مقارنته بمرحلة الطفولة.

خصائص تفكير المراهق

  • هذه المرحلة هي المرحلة التي يتوسع فيها تفكير الشخص، ففيها يميل الفرد إلى الاستقلالية في التفكير وفي ذات الوقت يميل إلى الأشياء المحسوسة التي تتعلق باللحظة التي يعيشها، وبالتالي يصبح من الصعب تفهم طبيعة تفكيره في هذه المرحلة.
  • يحبذ المراهقين في هذه المرحلة العمرية العيش في عالم خيالي لا محدود، وأغلبهم لا يبالي للواقع الذي يعيش فيه، يتشابه تفكير المراهقين مع تفكير الكبار بعض الشيء، ويجعلهم هذا الأمر يبحثون وراء إجابات العديد من الأسئلة، وبالتالي يتمكن المراهق من التعرف على حقائق لم يسبق لهم التعرف عليها من قبل.
  • يبدأ الشخص في هذه المرحلة بتحليل الأمور الاجتماعية والسياسية ليستنبط منها المعاني، وقدرة الشخص على تحليل الأمور تزداد عن سابق عمره.
  • يبدأ الشخص في هذه المرحلة في استبيان المعاني الكامنة وراء أحاديث من حوله ويجيد في هذا السن القدرة على التلاعب بالألفاظ بكل سهولة.

التفكير الافتراضي الاستنتاجي

  • يميل المراهق إلى التفكير في المشكلات عبر التفكير في كل العناصر الداخلة في المشكلة والتي لها دور فعلاً في تحديد النتيجة .
  • ومن ثم يميل لاستنتاج احتمالات مختلفة يمكن لأي منها أن يحدث ولو بنسبة بسيطة ثم يختبر كل منها لمعرفة أيها سيسهل تطبيقه في العالم الذي نعيش فيه.
  • سوف نلاحظ أن المراهق طور من فكره فهو ينتقل من التجريدية للواقع على عكس الأطفال الذين يبدءون في التفكير بواقعية ومن ثم يتخيلون أشياء غير واقعية عن الحقائق
  • يبدأ المراهق في حل المشكلات عبر المنطق وتطبيقه وينتهي في النهاية لتكوين حدس حول الأمور المختلفة.

التفكير الاقتراحي

  • لا يحتاج المراهق إلى مستندات واقعية لكي يشكل احتماليات حول الاقتراحات المختلفة على عكس الأطفال الذين لا يستوعبون سوى ما يعرفون في الحقيقة.
  • لأن التفكير المجرد يحتاج للغة وهو ما يساعد المراهقين على النجاح في الجبر والهندسة عبر تحليل اللغة وفهمها وتوظيفها للوصول لحلول عملية.