الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصة الاميرة النائمة الحقيقية مكتوبة

بواسطة: نشر في: 19 ديسمبر، 2019
mosoah
قصة الاميرة النائمة الحقيقية

نُقدم إليك عزيزي القارئ عبر مقالنا اليوم من موسوعة قصة الاميرة النائمة الحقيقية مكتوبة Sleeping Beauty ، وهو فيلم رسوم متحركة (كرتون أمريكي) تم إنتاجه خلال عام 1959م، من قبل شركة والت ديزني، ومدة عرضه على الشاشة حوالي ساعة وربع، ولغته بالإنجليزية، وتم دبلجته للغة العربية.

وقد ترشح هذا الفيلم للأكاديمي أوررد، وأيضاً حصل على جائزة غرامي كأفضل موسيقى تصويرية، وتم كتابة النص من قبل جوي رينالدي، إيردمان بينر، وينتسون هيبلر، ووصلت أرباحه لأكثر من 15 مليون دولار، وسنعرض تلك القصة تفصيلياً، فقط عليك متُابعتنا.

قصة الاميرة النائمة الحقيقية مكتوبة

يُحكي أنه في أحد القصور الكبيرة أقام ملك عظيم حفل ضخم بمناسبة مولد طفلته الأميرة، والتي كانت في غاية الحُسن والجمال، وقد دعا كل الأشخاص سواء صغار أو كبار، وأيضاً دعا الجنيات السبع الذين يقومون بحراسة المدينة؛ لكي يتمنوا لابنته الأمنيات السعيدة، ويباركوا مولدها.

وخلال الحفل أخذوا يباركون المولودة ويتمنون لها العافية والصحة، وتمنوا لها أطيب الأمنيات، وفجأة سمعوا صوت في قاعة الاحتفال، وهذا الصوت كان للجنية الشريرة العجوز، فتمنت أن تموت الأميرة وعمرها 16 عام من خلال وخزة أبرة خاصة بآلة غزل.

وهنا حزن الملك بشدة، وخاف على ابنته من هذه الأمنية، وقرر أن يحميها وحرق كافة آلات العزل المتواجدة بالمدينة، وتعهدت الجنية السابعة بأن تحمي الأميرة، ولا تجعلها تموت، ولكنها ستنام لمدة 100عام.

وبالفعل تعرضت الأميرة للعنة شريرة، فقامت بجرح أصبعها من خلال أبرة المغزل التي حرضتها الجنية الشريرة على مسكها بيديها، وعلى إثرها ماتت، ولكن هناك ثلاث جنيات وهم ريانة وريحانة ومرجانة قاموا بتحويل هذه اللعنة التي وقعت على الأميرة.

بداية القصة

وإذا عدنا لبداية القصة سنجد أن الساحرة الشريرة ألقت باللعنة على الأميرة، ولكن الجنيات الثلاثة خففوا اللعنة، وهنا يُقرر الملك والملكة أن يتخلصوا من كافة المغازل الموجودة داخل المملكة.

وتقوم الجنيات الثلاثة بتقديم النصيحة لهم بأن يخفوا الأميرة في الغابة حتى حلول عيد ميلادها الـ16، من دون أن يعرف أي شخص حتى والدها، أو الأميرة نفسها.

وبالفعل يتم تنفيذ الخطة، ويقوموا بتخبئة الأميرة وتتحول لفتاة فقيرة، ويطلقوا عليهم اسم ورد، ويربيها ثلاث سيدات عجائز، داخل كوخ بسيط بالغابة، وهؤلاء السيدات هم الجنيات، ويتعهدوا على عدم استعمال السحر حتى لا يكشفوا تنكرهم ومن ثم لا يُفتضح أمرهن.

وأثناء الحفل الملكي الذي تم إقامته للاحتفال بعيد ميلاد الأميرة، أعلن أحد الملوك وهو صديق لوالد الأميرة بأنه سيزوج ابنه الأمير للأميرة الصغيرة شفق.

ولكن تختفي هذه الأميرة، ويكون الأمير مُلزم بالزواج منها رغم رفضه لكل محاولات والده لكي يقنعه بالزواج من هذه الفتاة التي لم يعرفها من قبل.

وأثناء إحدى رحلات الأمير سيتقابل مع الفتاة الفقيرة داخل الغابة عن طريق الصدفة، وبالفعل سيقع في حبها، وسيعقد النية للزواج منها، وبعد لقائه بها بعدد من الساعات يذهب للكوخ الذي تسكن به داخل الغابة، والذي من المفترض أنها تعيش فيه مع عماتها الثلاثة.

إعادة الأميرة النائمة

بعد ذلك يعيد الأمير شفق( ورد) إلى القصر مساء بوم عيد ميلادها، وأثناء جلوسها في غرفتها، وبعد مرور فترة بسيطة على معرفتها أنها أميرة، تُغادر الثلاثة جنيات من الغرفة، وهنا تأتي الساحر الشريرة، وتقوم بإغراء الأميرة بأن تلمس إبرة المغزل، وتتسبب في خز أصبعها، وبالفعل تسقط على الأرض.

حينما يكتشف الثلاثة جنيات هذا الأمر، يقررون أن يحموا الأميرة، وبالتالي سيقوموا بإلقاء السحر على كافة الأشخاص الموجودين داخل القصر؛ حتى يناموا جميعاً في سبات عميق بما فيهم الأميرة.

أما الساحرة فتقوم بإحاطة القصر بغابة كبيرة من الأشواك؛ لكي تمنع وصول الأمير وفرسه الأبيض إلى الأميرة.

وفي النهاية يتخطى الأمير كل ذلك، ويواجه الساحرة ويقف أمامها وجهاً لوجه، وبعد ذلك يَساعده الجنيات الثلاثة، وينتصر الخير على الشر.