الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اقوال الحسن البصري عن الظلم والحياة والأصدقاء

بواسطة: نشر في: 10 فبراير، 2020
mosoah
اقوال الحسن البصري

نقدم لكم في هذا المقال مجموعة من اقوال الحسن البصري وهو من التابعين، ولد بالمدينة عام 21 هجرية، وقد نشأ بين الصحابة وتعلم منهم وأخذ العلم عنهم، وكان فقيها زاهدًا ورعًا تقيا، وكان في غاية الفصاحة والبيان وأتاه الله من حلاوة اللسان نصيبًا. ومن خلال السطور القادمة نقدم لكم مجموعة مختارة من الأقوال المأثورة عنه.

اقوال الحسن البصري

اقوال الحسن البصري عن الظلم

  • وأعلم يا أمير المؤمنين أن الله أنزل الحدود ليزجر بها عن الخبائث والفواحش فكيف إذا أتاها من يليها، وان الله أنزل القصاص حياة لعباده فكيف إذا قتلهم من يقتص لهم.
  • ثلاثة ليست لهم حرمة في الغيبة: فاسق يعلن الفسق ، والأمير الجائر، وصاحب البدعة المعلن البدعة
  • واعلم يا أمير المؤمنين أن لك منزلا غير المنزل الذي أنت فيه، يطول فيه ثواؤك، ويفارقك أحباؤك ، ويسلمونك في قعره فريدا وحيدا ، فتزود له ما يصحبك يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه.
  • إذا لم يعدل المعلم بين الصبيان كُتِبَ من الظَلَمةْ.

اقوال الحسن البصري عن الصديق

  • اصحب الناس بأي خلق شئت يصحبوك.
  • اصحب الناس بمكارم الأخلاق، فإن الثواء بينهم قليل.
  • لا تجالسوا أهل الأهواء فإن مجالستهم ممرضة للقلوب
  • أحبوا هونا وأبغضوا هونا فقد أفرط قوم في حب قوم فهلكوا.
  • تواصلوا مع أصحابكم فالصاحب الوفي مصباح مضيء قد لا تدرك نوره إلا إذا أظلمت بك الحياة.
  • احذر مِمّن نقل إليك حديث غيرك، فإنه سينقل إلى غيرك حديثك
  • ليس من المروءة أن يربح الرجل على أخيه

اقوال الحسن البصري في الزهد

  • ما رأيت شيئاً من العبادة أشد من الصلاة في جوف الليل
  • بئس الرفيقان: الدينار والدرهم، لا ينفعانك حتى يفارقاك
  • إن المؤمن في الدنيا غريب لا يَجزع من ذلها ولا يُنافس أهلها في عزها.
  • ما رأيت مثل النار نام هاربها ، ولا مثل الجنة نام طالبها
  • من نافسك في دينك فنافسه ، ومن نافسك في دنياك فألقها في نحره
  • ما زالت التقوى بالمتقين حتى تركوا كثيراً من الحلال مخافة الحرام
  • الزهد في الدنيا يريح القلب والبدن.
  • أهينوا الدنيا، فوالله لأهنأ ما تكون إذا أهنتها.
  • إن الله جعل الصوم مضمارا لعباده ليستبقوا إلى طاعته
  • من خاف الله أخاف الله منه كل شيء، ومن خاف الناس أخافه الله من كل شيء.

اقوال الحسن البصري عن الرزق

  • قرأت في تسعين موضعا من القرآن أن الله قدر الأرزاق و ضمنها لخلقه ، و قرأت في موضع واحد : الشيطان يعدكم الفقر … فشككنا في قول الصادق في تسعين موضعاً و صدقنا قول الكاذب في موضع واحد.

اقوال الحسن البصري في الدنيا

  • “الصبر كنز من كنوز الجنة، وإنما يدرك الإنسان الخير كله بصبر ساعة”
  • “إنما أنت أيام مجموعة، كلما مضى يوم مضى بعضك”.
  • أهينوا الدنيا، فوالله لأهنأ ما تكون إذا أهنتها.
  • إنما الفقيه الزاهد في الدنيا، الراغب في الآخرة.
  • ابن آدم لا تغتر بقول من يقول : المرء مع من أحب ، أنه من أحب قوما اتبع آثارهم ، ولن تلحق بالأبرار حتى تتبع آثارهم ، وتأخذ بهديهم ، وتقتدي بسنتهم وتصبح وتمسي وأنت على منهجهم ، حريصا على أن تكون منهم ، فتسلك سبيلهم ، وتأخذ طريقهم وإن كنت مقصرا في العمل ، فإنما ملاك الأمر أن تكون على استقامة.
  • والله ليبلغ من أحدهم بدنياه أنه يقلب الدرهم على ظفره فيخبرك بوزنه وما يُحسن أن يصلي
  • ليس من حبك الدنيا طلبك ما يصلحك فيها ، ومن زهدك فيها ترك الحاجة يسدها عنك تركها ، ومن أحب الدنيا وسرته ذهب خوف الآخرة من قلبه
  • المؤمن في الدنيا كالأسير يسعى في فكاك رقبته.
  • من علامة إعراض الله تعالى عن العبد أن يجعل شغله فيما لا يعنيه.
  • من عرف الموت هانت عليه مصائب الدنيا