الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اشعار عن العيد قصيره

بواسطة: نشر في: 5 مارس، 2020
mosoah
اشعار عن العيد قصيره

قصائد و اشعار عن العيد قصيره نقدمها لكم على موقع الموسوعة؛ عيد الأضحى وعيد الفطر هما  عيدي المنتمين للدين الإسلامي ففيهما يتبادلون التهنئة والزيارات وبالطبع لابد وأن يكون للشعراء دورًا في ذلك فنجد العديد من الأشعار التي تعبر عن الأعياد والفرح بقدومها وتعبر عن فرحة المسلمين بقدوم كل من عيد الأضحى وعيد الفطر المباركين؛ فمنهم من يعبر عن هلال العيد وقدومه وفرح المسلمين بقدوم العيد ومنهم من يصف حال الكون بقدوم العيد ونقدم لكم بعض أشعار الشاعر جبران خليل جبران وقصيدة الشاعر إسحاق الألبيري.

اشعار عن العيد قصيره

قصيدة جبران خليل جبران

هل الهلال فحيوا طالع العيد & حيوا البشير بتحقيق المواعيد.

يا أيها الرمز تستجلي العقول به & لحكمة الله معنى غير محدود.

كأن حسنك هذا وهو رائعنا & حسن لبكر من الأقمار مولود.

لله في الخلق آيات وأعجبها & تجديد روعتها في كل تجديد.

فتيان مصر وما أدع بدعوتكم & سوى مجيبين أحرار مناجيدًا

سوى الأهلة من علم ومن أدب & مؤملين لفضل غير مجحود.

المستسر شعار المقتدين به & العاملين بمغزى منه مقصودًا

ما زال من مبدإ الدنيا ينبئنا & أن التمام بمسعاة ومجهودا

فإن تسيروا إلى الغابات سيرته & إلى الكمال فقد فزتم بمنشود

يا عيد جئت على وعد تعيد لنا & أولى حوادثك الأولى بتأييد.

بل كنت عيدين في التقريب بينهما & معنى لطيف ينافي كل تبعيد.

قصيدة في استقبال عيد الأضحى

  • ملء الرجاء أمانيًا وتألقًا.
  • يا شرعة للصائمين مفازة.
  • يا مكرمًا جمع الورى ما فرقًا.
  • لا تبخسوا الأفراح من أعيادنا.
  • ودعوا الأسى حان المنى وتدفقًا.
  • تلك الجوامع كبرت ميعاده.
  • يا مرحبا بالعيد يوما مشرقًا.
  • فشريعة الباري سواء شريعة.
  • ما جاءت الأعياد إلا موثقًا.
  • فتزاوروا وتعايدوا وتصافحوا.
  • وتجددوا لبسا وزيا رونقًا.
  • للعيد نكهته وخير مناله.
  • ومشاعر تحيي الجمال تأنقًا.
  • ولتهنئوا فالعيد وحي هناءةً.
  • للمسلمين مباركا متعانقًا.
  • ودعوا له الأفراح كل مسرةً.
  • أو زينة أو مأكل ونمارقًا.
  • أدعوا للم الشمل دون ضغينةً.
  • وتضرعوا للملتقى من فارقًا.
  • يا مرحبا بهلاله وسروره.
  • قد جاءكم بنعيمه مترفقًا.
  • محض السعادة واهبا متهاديًا.
  • يا زائرًا ملء الهنا مترافقًا.

قصيدة إسحاق الألبيري

ولما انقضى شهر الصيام بفضله & تجلى هـلال العيد من جانب الغرب.

كحاجب شيخ شاب من طول عمره & يشير لنا بالرمـز للأكل والشرب.

أهـلًا بفطر قد أضاء هلاله & فالآن فاغد على الصحاب وبكِر.

وانظـر إليه كزورق من فضة & قد أثقلته حمولة من عنبر.

ما عيدك الفخم إلا يوم يغفر لك & لا أن تجرَّ به مستكبرًا حللك.

كم من جديد ثيابٍ دينه خلق & تكاد تلعنه الأقطار حيث سلك.

ومن مرقع الأطمار ذي ورع & بكت عليه السماء والأرض حين هلك.

هذا هو العيد فلتصف النفوس به & وبذلك الخير فيه خير ما صنعا.

أيامه موسم للبر تزرعه & وعند ربي يخبي المرء ما زرعا.

فتعهدوا الناس فيه:من أضر به & ريب الزمان ومن كانوا لكم تبعا.

وبددوا عن ذوي القربى شجونهم & دعــا الإله لهذا والرسول معا.

واسوا البرايا وكونوا في دياجرهم & بــدراً رآه ظلام الليل فانقشعا.

للمزيد من الأبيات الشعرية عن العيد يمكن قراءة الموضوع التالي: