الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

شرح اشارات لغة الجسد بطريقة سهلة

بواسطة: نشر في: 26 فبراير، 2020
mosoah
اشارات لغة الجسد

تعرف على اشارات لغة الجسد من خلال هذا المقال، لغة الجسد من أكثر الأشياء التي تدعم عملية التواصل، وفهم المحيطين بك من الأشخاص، وللغة الجسد بعض الإشارات، والعلامات الخاصة التي يُمكنك من خلالها إيصال أي من المعلومات، أو المشاعر لمن حولك، وفيما يلي اليوم على موسوعة نعرض مجموعة من أهم هذه الإشارات، تابعونا.

اشارات لغة الجسد

لغة الجسد في علم النفس

لغة الجسد هي نوع آخر من لغات التواصل التي لا تتطلب استخدام الكلمات، ولكن تظهر هذه اللغة في الإيماءات، وتعبيرات الوجه، وحركات الجسد، واتجاهه، ووضعيته؛ فهذه الأشياء الدقيقة يُمكننها أن تُشكل نسبة 60 في المئة من عملية التواصل بين الناس، كما أنها من الأمور المُعقدة؛ فالكلام يُمكنه إعطاء المعنى المباشر، أما لغة الجسد تُعطي العديد من المعاني التي تتطلب بعض التحقيق لفهمها.

يُمكننا ملاحظة لغة الجسد، واستعمالها من خلال العينين، واليدين، والقدمين، وتعبيرات الوجه، ويُمكن فهم جميع ردود الأفعال الخاصة بهذه الأجزاء من خلال بعض القواعد المتعارف عليها في لغة الجسد.

دلالات لغة الجسد

لغة الجسد العيون

  • لغة العيون من أبرز إشارات لغة الجسد الشائعة؛ فهي يُمكنها جعل المحادثات فعّالة بنسبة تصل إلى 80 في المئة؛ بحيث يكون التركيز الأكبر على عيون الشخص الذي تتحدث معه، ثم تتنوع النظرات على باقي أجزاء الوجه كالأنف، والشفاه، وما إلى ذلك، ثم تنصب على عيون مرة أخرى؛ وبصفة عامة التواصل من خلال العينين يُعد من أم علامات الاهتمام بالحديث الجاري.
  • أما عن إغلاق العينين أثناء الحديث؛ فإنه يُعبر عن رغبة الشخص الذي يتحدث معك في إنهاء هذه المحادثة، ويرغب في البعد، والاختباء عن مُحيطه في هذه اللحظة؛ فيُغلق عينية لأنه يُحاول عدم رؤيتك بسبب ملل الحديث.
  • هذا بالإضافة إلى أن التواصل البصري في للغة الجسد الذي يتمثل في العيون يكون من أهم الإشارات التي يُمكنها أن تُعطي الكثير من الدلالات؛ فمن خلال التواصل البصري الثابت يُعطي إشارة بأن هذا الشخص يُريد أن يُسيطر على أطراف الحديث.
  • تكرار العينين لحركة الرمش تُعد علامة واضحة على عدم الشعور بالراحة.

لغة الجسد القدمين

  • وضع قدم على القدم الأخرى تُشير إلى اتخاذ الشخص للوضعية الدفاعية، وفي هذه الحالة تكون القدمان بمثابة الدرع الذي يستعد لأي هجوم، وتُشير أيضًا إلى ثبات هذا الشخص على موقفه الذي لا ينوي التنازل عنه.
  • من الدلالات الأخرى لوضع قدم فوق الأخرى أيضًا هي أنها تُشير إلى عدم موافقة هذا الشخص على ما يسمع من كلام، وعلى هذا لا يُمكن أخذ موافقة هذا الشخص بسهولة.
  • أما عن المباعدة بين الساقين بمسافة قصيرة يُشير إلى الراحة التي يشعر بها الشخص.

لغة الجسد في الذراعين

  • حركة فتح الذراعين، ومدهما يُعدان من الحركات التي تُشير إلى صراحة الشخص الذي يتحدث، كما تُشير أيضًا إلى موافقته على الكلام الذي يستمع إليه في بعض الأحيان.
  • حركة استرخاء الذراعين تُشير إلى الراحة، والرغبة في التواصل مع يتحدث.
  • الحركة الخاصة بتشبيك الذراعين، أو وضع أحدهما على الآخر من الحركات التي تُشير إلى الرفض التام للحديث، أو تُشير للدفاع عن النفس، أو في الاستعداد للهجوم على شخص آخر؛ فيقوم الشخص بمشابكة الذراعين للتركيز في الحديث الذي يعترض عليه، ويستعد للهجوم.

لغة الجسد في وضعية الجسم

وضعيات الجلوس

  • الجلوس على المقعد، مع وضع القدم على ذراع المقعد يُشير إلى عدم رغبة هذا الشخص في التعاون، والمشاركة.
  • أما في حالة الجلوس على مقعد بشكل عكسي بحيث تكون مُقدمة الجسد مقابلة لظهر الكرسي، وظهر الشخص نفسه لا يكون مدعومًا، مع وضع اليدين على ظهر الكرسي؛ فإن هذه الوضعية تُشير إلى ما يحمله هذا الشخص من ثقة كبيرة في النفس، ومن سيطرة.
  • أما الجلوس مع وضع قدم على قدم، مع تحريك القدم العليا بحركات دائرية يُشير إلى عدم اهتمام الشخص.
  • المشي بشكل سريع مع تحريك الذراعين يُشير إلى السعي وراء هدف ما.
  • أما عن المشي مع وضع اليدين في الجيب، مع الانحناءة البسيطة إلى الأمام يُشير ميل هذا الشخص إلى الكتمان، ويُشير أيضًا إلى عدم رغبتهم في كل ما يُحيط بهم.
  • أما عن انحناءة الرأس، والكتفين، ووضع اليدين في الجيب؛ فإنه يُشير إلى الاكتئاب، والحزن.
  • السير مع تشبيك اليدين وراء ظهورهم، مع طأطأة الرأس، مع الخطوات البطيئة يُشير إلى الانشغال بأمر ما.