الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اذاعه عن اللغه العربيه

بواسطة: نشر في: 9 أكتوبر، 2019
mosoah
اذاعه عن اللغه العربيه

في المقال التالي نعرض لكم اذاعه عن اللغة العربية كاملة، فاللغة العربية هي أعظم لغات العالم كله، فقد اختارها الله عز وجل لينزل آيات كتابه القرآن الكريم بها، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم عربي يتحدث العربية، لهذا علينا جميعاً أن نفتخر بلغتنا، التي لا تستطيع أي لغة في العالم أن تنافسها، فاللغة العربية بها مصطلحات تعجز باقي اللغات على الإتيان بمثلها، ومع محاولات التغريب التي تستهدف طلابنا حتى يفقدوا هويتهم، يجب أن نرشدهم إلى الفخر بتلك اللغة والفخر بالهوية والاعتزاز بها والعمل على رفعتها، ولذلك نقدم لكم في فقرات موسوعة التالية اذاعة عن اللغة العربية لغة الضاد كاملة.

اذاعه عن اللغه العربيه

من الأفضل أن تقدم تلك الإذاعة في اليوم الثامن عشر من شهر ديسمبر، وذلك لأن هذا اليوم مخصص كيوم عالمي للغة العربية.

مقدمة عن اللغة العربية لغة الضاد

بسم الله الرحمن الرحيم، وبه نستعين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد أشرف الخلق وخاتم الأنبياء والمرسلين، طلاب مدرسة /…… الكرام، معلمي المدرسة الأفاضل ومديرها المحترم، ألقي عليكم أفضل تحية وهي تحية الإسلام فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، ويسعدنا ويشرفنا فصل/….، أن نقدم لكم فقرات برنامج إذاعي عن اللغة العربية لغة الضاد، وذلك للفخر بهويتنا العربية وبلغتنا العظيمة التي لا تقارن بأي لغة أخرى، لنرسخ في نفوسنا الاهتمام بلغتنا والاعتزاز بها، فبسم الله تعالى نبدأ فقرات البرنامج الإذاعي لليوم.

فقرة القرآن الكريم

كما تعودنا أن نبدأ يومنا الصباحي بآيات من القرآن الكريم، ليتلوا علينا الطالب/….، ما تيسر من سورة النحل.

  • أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم: (إِذَا بَدَّلْنَا آيَةً مَكَانَ آيَةٍ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ قَالُوا إِنَّمَا أَنْتَ مُفْتَرٍ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ * قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ لِيُثَبِّتَ الَّذِينَ آمَنُوا وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ * وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ لِسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُبِينٌ ﴾، صدق الله العظيم.

فقرة الحديث الشريف

صدق الله تعالى العظيم، وصدق رسوله صلى الله عليه وسلم في القول والعمل، فدعونا الآن نلقي عليكم حديث نبوي شريف ليعلمنا أهمية الاعتزاز والفخر بلغتنا.

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أَحِبُّوا الْعَرَبَ لِثَلاثٍ : لأَنِّي عَرَبِيٌّ ، وَالْقُرْآنُ عَرَبِيٌّ ، وَكَلامُ أَهْلِ الْجَنَّةِ عَرَبِيٌّ )، صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

فقرة هل تعلم للاذاعة المدرسية عن اللغة العربية

والآن سيلقي علينا الطالب/….، أجمل المعلومات التي يمكن أن نعرفها عن لغتنا العربية الجميلة.

  • هل تعلم أن كلمة الهدهدة تعني صوت الهدهد، والنقنقة تعني صوت الدجاجة، والصهيل يعني صوت الحمار.
  • هل تعلم أن سبب تسمية اللغة العربية بلغة الضاد هو أنها اللغة الوحيدة التي تحتوي على حرف الضاد في نطق كلماتها.
  • هل تعلم أن اللغة العربية تسمى لغة القرآن لأن الله عز وجل أنزل القرآن بها.
  • هل تعلم أن هناك الكثير من كلمات اللغة العربية اتخذتها اللغات الأخرى ككلمات لها.
  • هل تعلم أن حروف اللغة العربية توجد في لغات أخرى مثل اللغة الكردية واللغة الفارسية.

حكمة عن اللغة العربية

قد تعودنا دائماً أن نأخذ الحكم من العظماء، والآن سيلقي علينا الطالب/….، أروع حكم قيلت في وصف اللغة العربية.

  • قال الصحابي الجليل عمر بن الخطاب رضي الله عنه: (تعلموا العربية، فإنها تثبت العقل وتزيد في المروءة).
  • قالت ليزلي هازلتون: (للغة العربية خصائل ساحرة، تصل إلى حد التنويم، تدعوك بشدة إلى للاستماع إليها أكثر من أن تقرأها، أن تحسها أكثر من أن تحللها).

شعر عن اللغة العربية

والآن نقدم لكم في فقرة الشعر والشعراء أجمل أبيات شعرية قيلت في حب اللغة العربية، والتي سيلقيها علينا الطالب.

أنا لا أكتبُ حتى أشتهرْ
ولا أكتبُ كي أرقى القمرْ
أنا لا أكتب إلا لغة
في فؤادي سكنت منذ الصغرْ
لغة الضاد وما أجملها
سأغنيها إلى أن أندثرْ
سوف أسري في رباها عاشقاً
أنحتُ الصخر وحرفي يزدهرْ
لا أُبالي بالَذي يجرحني
بل أرى في خدشهِ فكراً نضرْ
أتحدى كل مَنْ يمنعني
إنه صاحب ذوقٍ معتكرْ
أنا جنديٌ وسيفي قلمي
وحروف الضاد فيها تستقرْ
سيخوض الحرب حبراً قلمي
لا يهاب الموت لا يخشى الخطر

خاتمة اذاعة عن اللغة العربية

والآن ها قد وصلنا إلى نهاية فقرات برنامجنا الإذاعي اليوم، سائلين الله عز وجل أن يحفظ أوطاننا، وأن يحفظ هويتنا دائماً، ونتمنى أن نكون قد نلنا إعجابكم، وأتمنى أن أكون قد وفقت في تقديم فقرات اليوم، وإلى اللقاء إلى يوم جديد، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.