الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اذاعه عن الغياب والانضباط المدرسي

بواسطة: نشر في: 9 أكتوبر، 2019
mosoah
اذاعه عن الغياب

إليكم اذاعه عن الغياب عن حضور المدرسة ،المدرسة هي منبر العلم، وملجأ الثقافة وبيت الطلاب الثاني الذي يقضون به أغلب أوقاتهم ويتلقون من خلاله المعلومات  الثقافية والعلوم المختلفة، ليذهب الطلاب كل يوم إلى مدرستهم في حماسة ونشاط، مستعدين لتلقي علومهم المختلفة وفهم دروسهم التعليمية، ويبدؤوا يومهم بكل نشاط بالاستماع لفقرات الإذاعة المدرسية المتنوعة ما بين القرآن الكريم، والحديث الشريف، والأبيات الشعرية …

وتسهم الإذاعة المدرسية في تنشيط ذهن الطلاب صباحاً وإثارة الحماسة في نفوسهم لتلقي العلوم المختلفة، لذا نقدم لكم اليوم من موسوعة إذاعة مدرسية متكاملة الفقرات عن الغياب.

اذاعه عن الغياب

مقدمة عن الانضباط المدرسي وتجنب الغياب

تقوم الحياة الدراسية في أساسها على الانتظام في حضور الحصص المدرسية وتلقي الدروس والعلوم المختلفة بتسلسل وترتيب معين دون الإخلال بنظامه، ويأتي الانضباط المدرسي وعدم الغياب من أوائل مُسببات النجاح في الدراسة وتحقيق الهدف العلمي المطلوب منها.

ويتطلب الانضباط  المدرسي عدم غياب الطالب عن تلقي دروسه من مُعلمه أول بأول،ذلك لكون الغياب عن الدراسة والتخلف عن متابعة الدروس من أوائل مُسببات الفشل الدراسي، وقد تزايدت في الآونة الأخيرة ظاهرة غياب الطلاب عن دروسهم بشكل متفاقم دون وجود سبب يستدعي الغياب فعلياً، ومن الممكن أن يكون السبب الرئيسي في ذلك:

  • عدم وعي الطلاب بأهمية الحضور المدرسي اليومي بانتظام مما يتسبب في غيابهم عن حضور جزء كبير من المنهج الدراسي والذي يترتب عليه عدم الإلمام بكافة المعلومات الدراسية وعدم القدرة على النجاح بصورة جيدة في الاختبارات.
  • عدم صرامة وحزم الأهل بالقدر الكافي تجاه أبنائهم، فيجب عليهم توعية أبنائهم بأهمية حضور المدرسة ومناقشتهم في إن كانوا يواجهون مشكلة ما في المدرسة تمنعهم عن حضور المدرسة بانتظام.

وقد يتمثل حل مشكلة الغياب المدرسي في:

  • قيام المعلمين ومدراء المؤسسات التعليمية بإلقاء الكلمات الإرشادية على الطلاب لتوعيتهم بأهمية حضور المدرسة والتزام تلقي الدروس والحصص التعليمية لتحقيق الهدف المنشود من الذهاب للمدرسة وهو تحقيق النجاح.
  • متابعة الأهل لمعدل ذهاب أبنائهم إلى المدرسة، والعمل على مناقشتهم وإيجاد حلول فعالة في حالة إن واجه أبنائهم أية معوقات عن حضور اليوم الدراسي.
  • ضرورة أن يلتزم الطلاب من داخلهم بالانضباط المدرسي والعمل على إتباع عادات النجاح والتفوق الدراسي من حيثُ احترام القواعد الأخلاقية، وإتباع ضوابط وقوانين التعليم الموضوعة بواسطة وزارة التربية والتعليم، وأن يكون عضواً فعالاً نشطاً في مدرسته يسعى للتعاون والتفاعل مع زملائه، مما يشجعهم على حضور المدرسة يومياً بانتظام.
  • قيام وزارة التربية والتعليم وهي المؤسسة التعليمية الأولى المسؤولة عن التعليم في الدول بتوفير بيئة تعليمية خصبة للتعليم والتفوق داخل المدرسة والعمل على إزالة العقبات التي قد تتشجع الطلاب على الغياب من اليوم الدراسي.

أولاً: فقرة القرآن الكريم

ومع خير بداية لليوم الدراسي، مع آيات مُحكمات من الذكر الحكيم بتلاوة زميلنا الطالب/……..

” إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا * وَأَخْرَجَتِ الْأَرْضُ أَثْقَالَهَا * وَقَالَ الْإِنْسَانُ مَا لَهَا * يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا * بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحَى لَهَا * يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ أَشْتَاتًا لِيُرَوْا أَعْمَالَهُمْ * فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ *وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ ”

ثانياُ: فقرة الحديث الشريف

صدق الله العظيم، ثم يردد عليكم زميلنا/………… حديث نبوي شريف عن سيدنا ونبينا محمد ـ عليه أفضل الصلاة والسلام.

عن أبى هريرة رضى الله عنه قَالَ: قَالَ رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” سَبْعَةٌ يُظِلُّهُمُ اللهُ في ظِلِّهِ يَوْمَ لا ظِلَّ إلا ظِلُّهُ: إمَامٌ عَادِلٌ، وَشَابٌ نَشَأَ فِي عِبَادَةِ اللهِ تَعَالَى، وَرَجُلٌ قَلْبُهُ مُعَلَّقٌ في المَسَاجِدِ، وَرَجُلاَنِ تَحَابّا في الله اجْتَمَعَا عَلَيْهِ وتَفَرَّقَا عَلَيْهِ، وَرَجُلٌ دَعَتْهُ امْرَأَةٌ ذَاتُ مَنْصِبٍ وَجَمَالٍ، فَقال: إنِّي أَخَافُ الله، وَرَجُلٌ تَصَدَّقَ بِصَدَقَةٍ فَأخْفَاهَا حَتَّى لا تَعْلَمَ شِمَالُه مَا تُنْفِقُ يَمِينُهُ، وَرَجُلٌ ذَكَرَ الله خَالِيًا ففاضت عَيْنَاهُ ”

ثالثاً: فقرة هل تعلم

  • هل تعلم أن الغياب المدرسي يؤثر على قدرتك على التحصيل الدراسي والعلمي.
  • هل تعلم أن غيابك من المدرسة دون سبب يُعد عدم احترام لقيمة العلم والمدرسة.
  • هل تعلم أن غيابك المدرسي يجعلك تحصد درجات منخفضة في امتحانات الفصول الدراسية.
  • هل تعلم أن غيابك عن المدرسة يجعلك عضواً غير فعالاً في العملية التعليمية.

رابعاً: فقرة من أقوال الشعراء

ونصل معكم الآن إلى فقرة من أقوال الشعراء يلقيها عليكم الطالب/………
يقول أمير الشعراء أحمد شوقي:
قُـمْ للمعلّمِ وَفِّـهِ التبجيـلا                      كـادَ المعلّمُ أن يكونَ رسولاً
أعلمتَ أشرفَ أو أجلَّ من الذي             يبني وينشئُ أنفـساً وعقولا
سـبحانكَ اللهمَّ خـيرَ معـلّمٍ                   علَّمتَ بالقلمِ القـرونَ الأولى

خامساً: فقرة الدعاء

وخير الدعاء هو دعاء خير المرسلين النبي الصادق الأمين ـ سيدنا محمد عليه الصلاة وأتم التسليم، الذي كان دوماً ما يدعو ربه قائلاً:

ربِّ أعنِّي ولا تُعِن عليَّ، وانصرني ولا تنصر علي، وامكر لي ولا تمكر علي، واهدني ويسِّر هُداي إلي، وانصرني على من بغى عليَّ، اللهم اجعلني لك شاكرًا، لك ذاكرًا، لك راهبًا، لك مِطواعًا، إليك مخبتًا، أو منيبًا، ربِّ تقبل توبتي، واغسل حوبتي، وأجب دعوتي، وثبِّت حجتي، واهد قلبي، وسدد لساني، واسلُل سخيمة قلبي

سادساً خاتمة الإذاعة

وبذلك ننتهي اليوم معكم من إذاعتنا المدرسية إليكم زملائنا الطلاب، ندعو الله لنا ولكم أن يرزقنا العلم والفهم والنجاح في اختبارات العام الدراسي بإذن الله.