مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

اذاعه عن الصلاة مميزه

بواسطة:
اذاعه عن الصلاة مميزه

اذاعه عن الصلاة مميزه ، تجمع في ثناياها العِبر والحِكم التي تجعل الطالب يسعى للتقرب من الله، فما بالكم بهذه الصلاة التي يلاقي فيها العبد سيده دون أن يطلب أذن أو يأخذ موافقه مُسبقه، فهذه هي أعظم عبادة قد تجمع المعبود والعابد في أي لحظه يُريد العبد التقرب من ربه، وهي من أسهل الطرق التي يتبعها الكثيرين للقاء الله، فها هو السر نبوح لكم به، التوضؤ ثم الركوع لله، هكذا تتصل بالله.

إذن أنت الآن في حديث مباشر وموصول مع الله، لا يوجد بينك وبينه حجاب فهل هناك أفضل من ذلك في الوجود، أن تلقى ربك في أي وقت وكيفما شئت، فهيا بنا نستمع إلى الإذاعة المدرسية التي تتحدث عن الصلاة، إذ تُقدمها موسوعة لكل الطلاب الذين يرغبون في معرفه المزيد عن الصلاة، تابعونا.

اذاعه عن الصلاة مميزه

الصلاة هي من أهم أركان الإسلام،  إذ أنها الركن الذي يُخاطب العبد سيده ومولاه، وهو من أولى الأركان التي يُطالب الله عباده بها يوم القيامة، لذا ونظراً لأهميه تلك العبادة، تتحدث الإذاعة المدرسية اليوم عن الصلاة، من خلال أركانها الأساسية التي تبدأ بالمقدمة الإذاعية، ثم القرآن الكريم ، و يليهم فقرة الحديث الشريف، و الحكمة وفقرة الشعر وأخيراً الخاتمة.

المقدمة الإذاعية

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خير المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، إن للصلاة دور عظيم في درء المفاسد وتنقية القلوب وعفه النفس و تيسير الأمور، وهي التي تُقرب  المسافات بين العبد و ربه، إذ يوجد أعزائي الزملاء بيننا الكثير منا لم يُصلي قبل أن يأتي إلى اليوم الدراسي أي أنه لم يقضي حق ربه، فهذا حق وفي المقابل يعطيك الله الدنيا والأخرة ويُعد هذا حق أيضاَ، على الرغم من أنه يكفينا  خلق الله لنا وسوانا و أكرمنا بكل ما لدينا من نِعم، ولكن سبحانه، يعدنا بالجنة في حال التمسك بالصلاة التي هي عماد الدين، فهيا بنا يا زملائي نتجول في فقراتنا التي نستهلها بالقرآن الكريم الذي يُقدمه لنا الزميل …

فقرة القرآن الكريم

يقول الله تعالى في آياته عن الصلاة في سورة المائدة في الآية السادسة، بسم الله الرحمن الرحيم ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ ۚ وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا ۚ وَإِن كُنتُم مَّرْضَىٰ أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُم مِّنْهُ ۚ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُم مِّنْ حَرَجٍ وَلَٰكِن يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ”.

فقرة الحديث الشريف

صدق الله العظيم، و ننتقل من فقرة القرآن الكريم لفقرة خير الأنام مع الحديث الشريف يتلوه عليكم الطالب ..، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم” قال رسول الله (ص): الله الله الله في الصلاة فإنها عمود الدين, من أقامها فقد أفأم الدين و من تركها فقد هدم الدين” .

فقرة الحكمة

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، و ننتقل إلى فقرة الحكمة مع الطالب ….” حين يشتد الوجع، ويتصاعد الألم، ليس هناك علاج فوري وفاعل مثل وصفة الصبر والصلاة لتهدأ النفس وتعود إلى طبيعتها”.

فقرة  الشعر

وننتقل من فقرة الحكمة إلى أقوال الشعراء التي تغنت بجمال الصلاة، يُقدمها لكم الطالب ..

 يــا تارك الصــلاة إلـى متى
تـأبى الصلاة وتهجر الركعات ِ

لم التكاسل عن أداء فريضـــة ٍ
وأراك صاروخا ً إلى الشهوات ِ

مالي أراك إلى الصلاة مخــدرا
وأراك منــطلقا إلى العثرات ِ

ناداك ربك للــقاء بخمســـة ٍ
وتقــول يارب لسـت بـآت ِ

أكثيرٌ على من خلق الورى دقائقٌ
وعـلى حبيبـك تهدر الأوقات ِ

أولا تخــاف من المنية بغتــة ً
وتخـاف أن تأخذك فى لحظات ِ

أتراك حقا ًفى الـحياة مخــلـدا
فـلم القـبور مساكن الأموات ِ

فرعون وهامان وغيرهما مضـوا
ومصـيرهم ظلمات في ظلمات ِ

ومن الرجال من يواريهم ثــرى
لكـنهم أحيــاء فـى الجنات ِ

فاختر طريقك في الحياة فإنمــا
أعمارنـا ساعـات في ساعات.

خاتمة الإذاعة

أحذروا زملائي من ترك الصلاة لما له من عقاب في الدنيا والأخرة، فنحن نقضي دقائق معدوده في الدنيا لا نملك سوى الصلاة التي تُقربنا من الله وتشفع لنا يوم الحساب.