الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اذاعة مدرسية عن مكافحة الفساد

بواسطة: نشر في: 9 أكتوبر، 2019
mosoah
اذاعة مدرسية عن مكافحة الفساد

نقدم لكم اذاعة مدرسية عن مكافحة الفساد ، يبدأ الطلاب يومهم الدراسي بالوقوف في طابور الصباح وأداء التمارين الرياضية الصباحية التي تنشط أبدانهم وتشيع في نفوسهم الحماسة لاستقبال المعلومات الدراسية، ثم يصطفون للاستماع فقرات الإذاعة المدرسية، والتي عادة تتضمن مجموعة من المعلومات الثقافية والتربوية وعدد من الأخبار اليومية التي يقوم زملائهم من الطلاب بإعدادها يومياً.

وتُفيد الإذاعة المدرسية وفقراتها المتنوعة في توسعة مدارك الطلاب وتنشيط أذهانهم بمجموعة من المعلومات التي تضيف إليهم قدراً من الثقافة والعلم، مما يجعلهم أكثر إدراكاً لأحداث العالم من حولهم، لذا إليكم اليوم إذاعة مدرسية متكاملة الفقرات عن مكافحة الفساد.

اذاعة مدرسية عن مكافحة الفساد

مقدمة إذاعية عن مكافحة الفساد

تمثل ظاهرة الفساد باختلاف أنماطه سواء إن كان فساداً أخلاقياً أم مالياً أم إدارياً واحدة من أكثر الظواهر الاجتماعية سلبية وتسهم في الفتك بالمجتمعات وهدم أساساتها الأخلاقية والمادية، فلا يستطيع أبداً مجتمع قد تآكلت أساساته وتهدمت أوصاله بانتشار معالم الفساد بداخله من النمو أو التطور، حيثُ يؤثر سلباً على عمل جميع مؤسساته سواء إن كانت مؤسسات تعليمية أو طبية أو مالية.

ويظهر الفساد في العديد من المظاهر السلبية التالية كشيوع الرشوة والمحسوبية، والغش التجاري والمالي، وانحلال الأخلاق الحميدة ليحل محلها الانحراف الأخلاقي والقيمي، مما يُهدد كيان ووجود المجتمعات ويؤثر سلباً على نهضتها.

أسباب الفساد

وتتعدد الأسباب المؤدية لانتشار  مظاهر الفساد في المجتمع ومن أبرزها:

  • ضعف الوازع الديني والقيم الأخلاقية الحميدة، وينبع ذلك في الأساس من كونه شخصاً لا يراعي ربه في عمله ولا يخشى عقابه، فمن يفقد إيمانه وخوفه من رب العباد يمكن أن يفعل أي شئ في سبيل مصلحته الشخصية.
  • شيوع حب النفس والأنانية، وعدم المبالاة بمصالح الآخرين لتجد أن الشخص الفاسد لا يهتم سوى بنفسه ومصلحته الخاصة، حتى وإن أثرت سلباً على مصالح الآخرين وحرمتهم من حقوقهم.
  • ضعف القواعد والقوانين المحاربة للفساد في الدولة، فإن كانت القوانين غير رادعة للفاسد ولا تضمن حصوله على عقوبة شديده لفساده وإلحاقه الضرر بالآخرين، فسيفسد المجتمع وتتهدم أوصاله.

المظاهر السلبية للفساد

ويؤدي شيوع الفساد في المجتمع إلى العديد من المظاهر السلبية على كل من الأفراد والمجتمعات على السواء ومنها:

  • عدم حصول كل ذي حق على حقه، وشيوع الظلم والتفرقة بين المواطنين من حيثُ الحقوق والواجبات الوطنية.
  • شيوع الرشوة والمحسوبية وعدم التمكن من قضاء المصالح أو المتطلبات الفردية إلا لمن يمتلك المال لدفع الرشاوي، كما تتسبب في حرمان الكثيرين من الحصول على مناصبهم الوظيفية الملائمة نتيجة حصول الآخرين ممن لا يستحقونها عليها.
  • توحش الفاسدين وزيادة أعدادهم ومظاهرهم الفاسدة في الإخلال بنظام المجتمع المالي والإجاري والسياسي بشكل كبير.
  • تمثل مظاهر الفساد البذرة الأولى المؤدية لانحلال المجتمعات وتفككها وضياع أهدافها وتشتتها للأبد، فبضعف الهياكل الإدارية للدولة لا يمكن لها بعد ذلك أن تتقدم.

مكافحة الفساد

لذا يجب أن يتم دثر جذور الفساد المنتشرة في نفوس الأفراد والمجتمعات من خلال:

  • وضع عدد من القوانين الرادعة التي تحاسب الجميع على أفعالهم دون تمييز أو تفرقة.
  • نشر حملات توعية بخطورة الفساد وما يُسببه من مظاهر سلبية على الفرد والمجتمع.
  • أن تتم مقاومة جذور الفساد الداخلية في نفس الإنسان من خلال نشر القيم والأخلاقيات الدينية الحميدة بواسطة رجال الدين الوسطيين المُعتدلين ذوي التأثير الإيجابي في الأفراد.

أولاً: فقرة القرآن الكريم

وخير ما نبدأ به إذاعتنا المدرسية لهذا اليوم الكريم هو لآيات من الذكر الحكيم، التي توضح أن الفساد لا ينبع إلا من ذوي النفوس المريضة الكاذبة،  توصي الناس بالانتهاء عن انتهاج الفساد في الأرض.

وإليكم آيات من سورة البقرة على لسان الطالب/…………..

” في قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ * وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ * أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لَا يَشْعُرُونَ ”

ثانياُ: فقرة الحديث الشريف

صدق كلام المولى ـ عز وجل ـ ونردد عليكم خير الحديث، حديث النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ بضرورة التوقف عن نشر الفساد في الأرض، وعقابه في الدنيا والآخرة، والطالب/…………..

عَنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ رضي الله عنه عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ قَالَ: ” الْغَزْوُ غَزْوَانِ، فَأَمَّا مَن ابْتَغَى وَجْهَ اللَّهِ وَأَطَاعَ الْإِمَامَ وَأَنْفَقَ الْكَرِيمَةَ وَيَاسَرَ الشَّرِيكَ وَاجْتَنَبَ الْفَسَادَ، فَإِنَّ نَوْمَهُ وَنُبْهَهُ أَجْرٌ كُلُّهُ، وَأَمَّا مَنْ غَزَا فَخْرًا وَرِيَاءً وَسُمْعَةً وَعَصَى الْإِمَامَ وَأَفْسَدَ فِي الْأَرْضِ، فَإِنَّهُ لَمْ يَرْجِعْ بِالْكَفَافِ “.

ثالثاً: فقرة هل تعلم

  • هل تعلم أن الفساد هو أصل تدهور المجتمعات.
  • هل تعلم أن الفاسد لا يهنأ في حياته، ويلقى اشد العقاب في آخرته.
  • هل تعلم أن ظلم الآخرين والجور على حقوقهم هو أعظم صور الفساد في الأرض.
  • هل تعلم أن للفساد عواقب وخيمة على الأفراد والمجتمعات، لذا حرمه الله ـ سبحانه وتعالى في العديد من الآيات القرآنية.

رابعاً: فقرة من أقوال الشعراء

يقول الشاعر جبران خليل جبران عن الفساد:
أمن الفساد طغيت نهر السين                       أم لست في دنيا ولا في دين
لعب تلاعبه الهيولى جائحا                             بالنار أو بالماء أو بالطين
تلك المياه تجمعت وتدفعت                           عن دجن أخلاف ودكن عيون
طمت فمت بالبوار ولم تذر                            حقل الفقير ولا حمى المسكين

خامساً: فقرة الدعاء

يقول النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ” اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل، والجبن والبخل، والهرم وعذاب القبر، اللهم آت نفسي تقواها، وزكِّها أنت خير من زكَّاها، أنت وليُّها ومولاها، اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع، ومن قلب لا يخشع، ومن نفس لا تشبع، ومن دعوة لا يُستجاب لها “.

سادساً خاتمة الإذاعة

وهنا نصل معكم إلى نهاية إذاعتنا المدرسية لهاذ اليوم المبارك، داعين الله أن يجنبنا وإياكم الفساد وأن يجعلنا من المُطهرين المُصلحين في الأرض، وإلى إذاعة جديدة غداً بإذن الله.