الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اذاعة مدرسية عن مدرستي مسؤوليتي

بواسطة: نشر في: 9 أكتوبر، 2019
mosoah
اذاعة مدرسية عن مدرستي مسؤوليتي

نقدم لكم اذاعة مدرسية عن مدرستي مسؤوليتي ، لا يقتصر ذهاب الأطفال للمدرسة على مجرد تلقيهم لدروسهم التعليمية فقط والمتخصصة في المناهج الدراسية المقررة عليهم، بل يمارس الطلاب العديد من الأنشطة التربوية والاجتماعية خلال يومهم الدراسي، وتأتي الإذاعة المدرسية في مقدمة هذه النشاطات التي تساعد الطلاب على تنمية معلوماتهم الثقافية وتوسيع مداركهم حول ما يدور حولهم في العالم من أحداث وأخبار.

وعادةً ما تتكون الإذاعة المدرسية من عدة فقرات متسلسلة منها فقرة القرآن الكريم، الحديث النبوي، هل تعلم…..، وغيرها من الفقرات التي يقوم الطلاب بإعدادها بأنفسهم لمساعدتهم على تحمل المسئولية وتنمية الجوانب القيادية في شخصياتهم.

ونقدم لكم اليوم إذاعة مدرسية متكاملة الفقرات بعنوان ” مدرستي مسؤوليتي ” من موقع موسوعة.

اذاعة مدرسية عن مدرستي مسؤوليتي

مقدمة إذاعية بعنوان ” مدرستي مسؤوليتي ”

المدرسة هي بيتنا الثاني الذي نقضي فيه معظم وقتنا اليومي، ونحصل من خلالها على العلوم والمعرفة التي تسمو بأذهاننا ونفوسنا إلى الرقي الفكري والثقافي، فيه محراب العلم ونهل المعرفة الذي لا ينضب أبداً، نذهب إليها كل يوم في الصباح نلتقي بزملائنا ومعلمينا لنبني معه مستقبلنا العلمي،ونتشارك معهم أجمل الأيام لتكون ذكريات لا تُنسى فيما بعد،  ونخرج منها رجالاً قادرين على إعلاء شأن بلادنا في السماء.

إلا أنه وبالرغم من تلك القيمة والمكانة النفيسة للمدارس بكافة مراحلها التعليمية والتي تبذل في سبيلها وزارة التربية والتعليم أموالاً طائلة لكي توفر للطلاب البيئة التعليمية الملائمة من فصول مرتبة ووسائل تعليمية متطورة ومناخ تعليمي مزدهر، نجد أن بعض الطلاب من ذوي السلوك الانحرافي قد يتعرضون للمدرسة بالإساءة وقلة احترام المكانة التعليمية لها وذلك من خلال:

  1. العبث بممتلكات المدرسة من أثاث ومواد تعليمية فيكتبون على الحوائط والطاولات المدرسية.
  2. تمزيق الكتب المدرسية ورميها في الطرقات المدرسية.
  3. تحطيم الأجهزة التكنولوجية التي يتم شرح الدروس من خلالها (البروجيكتور ).
  4. نزع واجهات مكيفات الهواء، وإتلاف ريش المراوح.
  • وتلك الأمور السلبية مرفوضة بشكل تام ولا يجب القيام بها، فالمدرسة من الممتلكات العامة للمواطنين والتي يلزم المحافظة عليها حتى يمكن لنا الاستفادة منها، وتركها نظيفة ومتطورة ليستفيد منها أجيالاً من الطلاب فيما بعد ذلك.
  • كما يجب علينا أن نعمل على تجميل مدرستنا من خلال عدم إلقاء الأوراق على الأرض، وتجنب الكتابة على الجدران، المحافظة على الأجهزة التكنولوجية التعليمية واستخدامها برفق، والعمل على تجميل الفصول المدرسية باستخدام اللوحات التعليمية والأعلام الملونة.
  • وتجنباً لحدوث الأعمال التخريبية السابق ذكرها يجب على الإدارات المدرسية أن تعمل على معاقبة الطلاب المُخربين من خلال الحرمان من الأعمال الفصلية أو الحرمان من ممارسة الأنشطة الترفيهية حتى لا يُقدم أحد الطلاب على القيام بهذه الأعمال مرة أخرى.
  • فالمدرسة قيمة وطنية نفيسة تساعد في سمو العقل ورقي الأخلاق، لذا فالحفاظ عليها من أُسس المواطنة والحفاظ على الهوية المجتمعية الوطنية للدول.

أولاً: فقرة القرآن الكريم

وخير ما نبدأ به حديثنا لهذا اليوم الكريم، هو آيات من سورة الرحمن على لسان زميلنا /……………

” الرَّحْمَنُ*عَلَّمَ الْقُرْآنَ*خَلَقَ الْإِنْسَانَ*عَلَّمَهُ الْبَيَانَ*الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ*وَالنَّجْمُ وَالشَّجَرُ يَسْجُدَانِ*وَالسَّمَاءَ رَفَعَهَا وَوَضَعَ الْمِيزَانَ*أَلَّا تَطْغَوْا فِي الْمِيزَانِ*وَأَقِيمُوا الْوَزْنَ بِالْقِسْطِ وَلَا تُخْسِرُوا الْمِيزَانَ*وَالْأَرْضَ وَضَعَهَا لِلْأَنَامِ*فِيهَا فَاكِهَةٌ وَالنَّخْلُ ذَاتُ الْأَكْمَامِ*وَالْحَبُّ ذُو الْعَصْفِ وَالرَّيْحَانُ*فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ* خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ* وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ*فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ” صدق الله العظيم

ثانياُ: فقرة الحديث الشريف

ونصل إلى فقرة الكلام النبوي البليغ والحديث الشريف على لسان الطالب/ ……………
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” يقول الله تعالى: أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا ذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملاء ذكرته في ملاء خير منهم، وإن تقرب إليّ بشبر تقربت إليه ذراعاً، وإن تقرب إليَّ ذراعاً تقربت إليه باعاً، وإن أتاني يمشي أتيته هرولة “

ثالثاً: فقرة من أقوال الشعراء

يقول الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه:
العلم زين فكن للعلم مكتسباً                  وَكُنْ لَهُ طالبا ما عشْتَ مُقْتَبِسا
اركن إليه وثق بالله واغنَ به                      وكن حليماً رزين العقل محترسا
وَكُنْ فَتًى ماسكا مَحْضَ التُّقى                ورعا للدِّيْنِ مُغْتَنِما لِلْعِلْمِ مُفْتَرسا
فمن تخلقَ بالآداب ظلَّ بها                     رَئِيْسَ قَوْمٍ إِذَا ما فارق الرؤسا

رابعاً: فقرة تذكر أن

  • تذكر أن المدرسة هي بيتك الثاني، لذا حافظ عليها ولا تسئ إليها.
  • تذكر أن مستقبلك من صنع يدك، فما تزرعه اليوم، ستحصد ثماره غداً.
  • تذكر أن العلم هو منارة المستقبل التي ستنير العالم أمامك.
  • تذكر أنه الإساءة إلى الممتلكات العامة، هي إساءة لوطنك ولنفسك.
  • تذكر أن المدرسة هي نبع العلم الذي لا ينضب أبداً.
  • تذكر أنه من من واجبك الحفاظ على مدرستك، جميلة ونظيفة ومتطورة.

خامساً: فقرة الدعاء

وإليكم الدعاء اليومي من الأدعية النبوية الواردة عن سيدنا محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ على لسان الطالب /…………..

” اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شرَّ ما قضيت، فإنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت، ولا يُعزُّ من عاديتَ، تبارَكتَ ربَّنا وتعاليت “.

سادساً خاتمة الإذاعة

وبهذا الدعاء نختتم إذاعتنا المدرسية لهذا اليوم، سائلين الله أن ينفعنا بما علمنا، وأن يحفظ لنا مدرستنا ومُعلمينا الأجلاء، وإلى إذاعة مدرسية متجددة معكم نلقاكم غداً بإذن الله.