الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اذاعة مدرسية عن مدارس بلا عدوى

بواسطة: نشر في: 8 سبتمبر، 2020
mosoah
اذاعة مدرسية عن مدارس بلا عدوى

نُقدم إليك عزيزي القارئ عبر مقالنا اليوم من موسوعة اذاعة مدرسية عن مدارس بلا عدوى ، فالبرنامج الإذاعي من الأنشطة الهامة التي يجب القيام بها قبل بداية اليوم الدراسي.

وهي تتضمن مجموعة من الفقرات المختلفة التي لاغنى عنها وهم فقرة القرآن الكريم، الحديث الشريف، الحكمة، كلمة الصباح، هل تعلم، فقرة الأخبار المحلية والعالمية، فقرة الدعاء، ثم ختام الإذاعة المدرسية.

وبكل تأكيد تُساهم الإذاعة في تنشيط الذهن، وزيادة الوعي، ومعرفة المعلومات الجديدة، وكل يوم يتم طرح موضوع جديد أمام المُعلمين والمُعلمات والتلاميذ.

وبالتالي يُساهم هذا الأمر في التثقيف والتعليم، وسنخصص حديثنا اليوم لطرح برنامج إذاعي حول الوقاية من فيروس كورونا وتجنب حدوث العدوى بين الأشخاص وبعضهم داخل المدارس، وأهمية نعمة الصحة.

فيُمكنك الاستعانة به، وعرضه فيما بعد في الإذاعة المدرسية، فقط عليك متابعتنا.

مُقدمة اذاعة مدرسية عن مدارس بلا عدوى

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا مُحمد صلى الله عليه وسلم، فالحمد لله الذي هدانا إلى ذلك ولولاه ما كنا لنهتدي.

أما بعد صباحكم مُشرق ومليء بالتفاؤل والأمل والعمل، صباحكم سعادة وفرحة وحُب لما تفعلوه، ورزق وبركة في حياتكم، وأسأل الله تعالى أن يمنحكم التوفيق والنجاح خلال يومنا الدراسي الجديد.

وفي البداية أود أن أرحب بالسيد مدير المدرسة المُعلم الفاضل/…………..، وأيضاً أرحب بالمدرسين والمُدرسات الأعزاء، والزملاء والزميلات الغالين.

افتتاحية الإذاعة المدرسية

وأتشرف بتقديم برنامجنا الإذاعي الجديد لهذا اليوم، وسنتحدث من خلاله عن أهمية وجود مدارس بلا عدوى؛ حرصاً على سلامة وصحة الجميع، والوقاية من فيروس كورونا المستجد كوفيد-19.

فهو يحتاج منا أن نتكاتف ونتعاون، وحفاظ كلاً منا على نظافته الشخصة، فخلال الفترة الماضية شهدت البلاد، والدول العربية والعالمية إصابات كبيرة، وحُصدت أرواح مواطنين كثير؛ نتيجة الانتشار الواسع لهذا الفيروس، وسرعة انتقاله من شخص لأخر.

ومن هنا بدأت الدول في أخذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية للحفاظ على حياة المواطنين، ومازال حتى الآن الفيروس يحاوطنا من كل مكان.

ولكن مع تكبد خسائر بالمليارات في كافة القطاعات والمجالات داخل الدول، بدأت العودة مرة أخرى لممارسة الحياة الطبيعية، ولكن بحذر وحرص شديد؛ خاصة مع عدم وجود لقاح أو مصل حتى الآن يعمل على التخلص من هذا الفيروس.

ومن هنا دعونا نتحدث بشكل أكثر تفصيلاً عن ضرورة وجود استعدادات قوية داخل المدارس مع انطلاق الفصل الدراسي الجديد، ووجود الطلاب بشكل يومي داخل المدرسة، فما هي طرق العدوى وكيف يُمكن تجنبها، هذا ما سنتحدث عنه عبر الإذاعة المدرسية.

فالصحة هي أغلى النعم التي يمنحها الله عز وجل للإنسان، فهي تاج على رأس الأصحاء، ولابد من الحفاظ عليها وحمايتها من كل سوء، مع الابتعاد عن العادات السيئة وتجنبها.

فالصحة هي أساس الإنسان وبدونها يكون عاجزاً، وغير قادر على فعل أي شئ، فمن المهم شكر المولى عز وجل على هذه النعمة، وعلى الفرد أن يصونها، ويتجنب المخاطر التي قد تؤدي به إلى التهلكة،

ومن هنا دعونا نبدأ برنامجنا الإذاعي لهذا اليوم، وخير ما نستهل به يومنا هو فقرة القرآن الكريم، وآيات بينات من المصحف الشريف يتلوها علينا الطالب/………. فليتفضل

فقرة القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم

الشَّهْرُ الْحَرَامُ بِالشَّهْرِ الْحَرَامِ وَالْحُرُمَاتُ قِصَاصٌ ۚ فَمَنِ اعْتَدَىٰ عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَىٰ عَلَيْكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ (194) وَأَنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ ۛ وَأَحْسِنُوا ۛ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ (195)، وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ ۚ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ ۖ وَلَا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّىٰ يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِّن رَّأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِّن صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ ۚ فَإِذَا أَمِنتُمْ فَمَن تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ ۚ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ ۗ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ۗ ذَٰلِكَ لِمَن لَّمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (196). سورة البقرة.

صدق الله العظيم

فقرة الحديث الشريف

ننتقل الآن إلى فقرة الحديث الشريف، وكلمات من السنة النبوية الشريفة، ويُلقيها علينا الطالب/ة……..

عن أبو مالك الأشعري قال الرسول صلى الله عليه وسلم

“الطُّهُورُ شَطْرُ الإيمانِ، والْحَمْدُ لِلَّهِ تَمْلأُ المِيزانَ، وسُبْحانَ اللهِ والْحَمْدُ لِلَّهِ تَمْلَآنِ -أَوْ تَمْلأُ- ما بيْنَ السَّمَواتِ والأرْضِ، والصَّلاةُ نُورٌ، والصَّدَقَةُ بُرْهانٌ، والصَّبْرُ ضِياءٌ، والْقُرْآنُ حُجَّةٌ لَكَ، أوْ عَلَيْكَ، كُلُّ النَّاسِ يَغْدُو فَبايِعٌ نَفْسَهُ فَمُعْتِقُها، أوْ مُوبِقُها”.

صدق رسول اله صلى الله عليه وسلم.

فقرة كلمة الصباح

والآن نصل إلى كلمة الصباح لهذا اليوم، وسنخصصها للحديث عن الصحة وأهميتها وتجنب العدوى والإصابة بفيروس كورونا، وسيلقيها علينا الدكتور/………… وهو مسئول الصحة داخل المدرسة فليتفضل.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحبائي وأحبتي، في البداية علينا أن نعرف جيداً أن العدوى حينما تخترق جسم الإنسان تُسبب له أضرار كبيرة، وأصعب ما فيها هو عدم رؤيتها بالعين المُجردة.

وهناك أنواع من العدوى مختلفة من بينها الفيروسات، البكتريا العضوية، الفطريات، الطفيليات أو غير ذلك، ونجد أن الأجواء حولنا مليئة بالعدوى المختلفة، فالمياه والهواء والتربة يتواجد بهم فيروسات، ومنها مفيد، وأخر غير مُفيد.

  • فالعدوى تقتحم الجسم خلال الحياة اليومية، ولكن إذا كان جلد الشخص سليم، والأغشية المُبطنة للأنف، أو الفم، أو العينين، أو الأذنين أو غيرهم متينة وسليمة فهنا لن يُصاب الشخص بعدوى، ولكنه يكون مُعرض لها إذا أُصيب الشخص بأي جرح، أو خدش.
  • أما عن الأطفال فيتم إصابتهم بالإمراض المُعدية بواسطة دخول الجراثيم إليهم من خلال جهازهم التنفسي، ومن هنا يكونوا مُعرضين للإصابة بالدفتيريا، الحصبة، السعال الديكي، أو غيرهم من العدوى التي تنتقل عبر الرذاذ.
  • وهناك أنواع عدوى وأمراض أخرى يُصاب بها الأشخاص نتيجة الإهمال في النظافة الشخصية أو عدم غسل اليدين بعد استخدام الأشياء المختلفة منها حمى التيفويد، اللدوسناريا، التسمم الغذائي، وغيرهم.

عدوى كورونا

  • من ضمن العدوى المتواجدة حول منا في الوقت الحالي هو فيروس كورونا، والذي يتم نقله للأفراد من خلال استخدام الأغراض الشخصية بالتناوب بينهم.
  • بالإضافة إلى لمس الأسطح الموجود عليها العدوى، أو مُصافحة الشخص المريض، أو عبر الرذاذ والعطس.
  • وأيضاً يُمكن نقل العدوى من خلال إمساك غطاء فراش المريض، و ملابسه، وعدم غسل الأيدي.
  • وهي تقتحم الجسم بدون شعور الإنسان وتظهر الأعراض خلال 14 يوم.

ومن هنا يا أحبائي دعونا نتعرف على طرق مكافحة العدوى الخاصة بالكورونا

  • غسل الأيدي باستمرار، وبالأخص خلال موسم الشتاء المعروف به الإصابة بالإنفلونزا أو البرد.
  • ارتداء الكمامة في الأماكن المُغلقة والمواصلات، وأثناء تواجدك بالشارع.
  • عدم مُصافحة الآخرين، وارتداء قفاز باليدين خلال التواجد بالمدرسة، وخارجها.
  • لا تضع يديك على أنفك، أو عينيك، أو فمك.
  • تعقيم الأيدي بالكحول، وأيضاً تعقيم المكان المتواجد به، واستخدام المناديل الورقية.
  • تجنب الأطعمة الجاهزة من الخارج، وقم بإعداد الطعام الصحي بنفسك في المنزل.
  • تجنب التعامل مع الشخص الحامل للفيروس، فلابد من عزله بمكان بعيد عن المُحيطين به، وحظر التعامل معه.
  • تناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية المُفيدة للجسم، والخضروات والفواكه فكل ذلك من شأنه أن يعطيك مناعة قوية.

نصائح عامة لتجنب كورونا

  • عليك غسل كافة الأشياء التي قمت بشرائها من الخارج وتعقيمها جيداً.
  • لا يستخدم الطلاب الأدوات المدرسية الخاصة بزملائهم، ولكن يستعملون أدواتهم فقط.
  • لابد من تنفيذ خطة التباعد الاجتماعي بين الطلاب وبعضهم، وأن يكون بينهم مسافة آمنة.
  • الالتزام بإتباعه كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية التي ستقوم بها المدرسة طوال فترة الدراسة.
  • على المدرسة أن تقوم بحملات التطهير في كافة الأرجاء وداخل الفصول، مع توفير جهاز لقياس درجة حرارة الطلاب والطالبات مع بداية دخولهم للمدرسة.
  • في حالة شعور الطالب بأي عرض من أعراض الكورونا فعليه الإبلاغ فوراً؛ لاتخاذ الإجراءات اللازمة.
  • لابد من التعقيم الجيد للحقيبة المدرسية، وكذلك زجاجة المياه، وحقيبة الطعام الخاصة بالطفل.

وأخيراً الحمد لله على النعمة التي منحها الله لنا وهي الصحة، فعليكم الحفاظ عليها، وتجنب المخاطر أو أي عادات سيئة من شأنها أن تُسبب في نشر العدوى بينكم.

فالحفاظ على نفسك سينجم عنه الحفاظ على من حولك سواء كانوا أسرتك، أقاربك، أصدقاءك، أو آخرين، فندعو الله سبحانه وتعالى أن يحفظنا جميعاً، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

فقرة هل تعلم

ننتقل الآن إلى فقرة هل تعلم، ومن خلالها سنطرح مجموعة من المعلومات المتنوعة، وهي كالآتي:-

  • هل تعلم أن جزرة متوسطة الحجم باليوم تمنح الجسم فيتامين أ بحوالي أربعة أضعاف احتياج الفرد له.
  • هل تعلم أن تناول الألياف بكمية تتراوح بين 25 إلى 35 جرام يُساهم في تقليل الإصابة بعدد من الأمراض منها القلب، السرطان، مرض السكر، السمنة، والإسهال.
  • هل تعلم أن العسل الأسود يُساهم في التخلص من الكحة سريعاً، وبالأخص عندما تتناوله قبل الذهاب للنوم.
  • هل تعلم أن الإنسان يأكل أكثر من الطبيعي عندما لا يأخذ عدد ساعات النوم الكافية خلال اليوم.
  • هل تعلم أن الشيكولاتة والتفاح يُعملان على تحسين ذاكرتك.
  • هل تعلم أن إضافة الزعفران بالطعام يُساهم في التخفيف من حدة الاكتئاب لديك؛ لاحتوائه على هرمون السعادة والذي يتمثل في مادة السيروتونين.
  • هل تعلم أن الخيار يعمل على فقدان الشهية، وهضم الطعام، ويُساعد في القضاء على وزنك الزائد.
  • هل تعلم أن تناول فاكهة المانجو تُساهم في محاربة جفاف العين.

فقرة الحكمة

خذ الحكمة من أفواه الحكماء، الآن مع فقرة الحكمة، ويُقدمها إلينا الطالب/ة………

  • مهما بلغت ثروتك لن تستطيع شراء الصحة فعليك المُحافظة عليها وحمايتها من كل سوء.
  • إذا امتلكت الصحة فأنت بذلك يكون لديك أمل بالحياة، وهذا الأمل سيجعلك تشعر، وكأنك مالك لكل شئ من حولك.
  • صحة الإنسان أهم من كنوز الدنيا.
  • الصحة تعنى الانسجام والتوازن بين القوى المختلفة داخل جسمك.
  • الصحة أعلى قيمة من التعليم.
  • تصح النفس مع قلة الحديث، ويصح القلب حينما تقل المعاصي والذنوب، أما الجسم فصحته تكمن في قلة الطعام، والحفاظ على النظافة الشخصية.
  • كل مريض يشعر كأنه طبيب عند شفائه.
  • لذة الحياة الكريمة في التمتع بالشباب، والصحة.

فقرة الأخبار المحلية والعالمية

ننتقل الآن إلى فقرة الأخبار وسنأخذكم في جولة سريعة للتعرف على أهم الأنباء المحلية، والعالمية، التي حدثت اليوم، مع معرفة الأخبار الرياضية، والطقس، وستلقيها علينا الطالبة/………

ويُمكنك الاستعانة بالصحف اليومية، والمواقع الإخبارية الإلكترونية والتعرف على أهم الأنباء التي حدثت بنفس يوم البرنامج الإذاعي، ومن ثم يتم طرحها من خلاله.

فقرة الدعاء

وننتقل الآن إلى فقرة الدعاء، والتضرع إلى المولى عز وجل، ويُلقيها علينا الطالب/……..

  • اللهم عافني في بدني، اللهم عافني في سمعي، اللهم عافني في  بصري، لا إله إلا أنت،
  • اللهم أني أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والبخل والمرض، اللهم أني أعوذ بك من الفقر والكفر ومن عذاب القبر، أو أن أغتال من تحتي.
  • اللهم أني أسألك العفو والعافية في الدنيا والأخرة ، وفي أهلي، ومالي، اللهم أحفظني من بين بيدي ومن خلفي، ومن فوقي، وعن شمالي، وعن يميني، اللهم إني أسالك البركة في عمري، وصحتي وروحي.

ختام الإذاعة المدرسية

وإلى هنا نصل أحبائي إلى نهاية برنامجنا الإذاعي لهذا اليوم قدمه إليكم الطالب/…………. تحت إشراف المُعلمة الفاضلة/…………..

وأود أن أشكركم جميعاً على حُسن الاستماع، ونتمنى أن نكون أفادنكم بما عرضناه اليوم أنا وزملائي، ونلقاكم غداً بإذن الله، مع موضوع إذاعي جديد، وفريق عمل أخر.

ونترككم الآن في حفظ الله ورعايته والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وبهذا ينتهي مقالنا وقدمنا من خلاله برنامج اذاعة مدرسية عن مدارس بلا عدوى ، وطرق مكافحتها، وفي حالة رغبتك في الإطلاع على موضوعات إذاعية أخرى فعليك أن تبحث عنها في مقالات الإذاعة المتنوعة التي نُقدمها إليك عبر موسوعة.

وبكل تأكيد نسعد لمتابعتك الكريمة، ونتمنى دائماً أن نكون عند حسن ظنك، دمت في أمان الله.