الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اذاعة مدرسية عن الغذاء الصحي روعه مميزه جاهزة كاملة

بواسطة: نشر في: 17 أكتوبر، 2019
mosoah
اذاعة مدرسية عن الغذاء الصحي روعه مميزه جاهزة كاملة

سنقدم لكم إذاعة مدرسية عن الغذاء الصحي روعة مميزه جاهزة كاملة ، يعد الطعام هو المصدر الذي يمد جسم الإنسان بالطاقة التي يحتاجها، وبالتالي يجعل صحة الإنسان قوية، ونظراً لذلك، ينبغي أن يكون ذلك الطعام صحي ونافع لجسم الإنسان، فلا يقتصر دور الطعام علي أنه مصدر لسعادة الناس فقط، ولكنه أيضاً مصدر لحصول الإنسان علي صحة جيدة، ولابد أن تكون تغذية الإنسان سليمة ، حتي لا ينتج عنها إصابته بعدة أمراض: كأمراض السكر، والقلب والتي تنتج عن إفراط الأشخاص في تناول الأغذية التي تضر بصحتهم، مثل الأكلات السريعة التي يوجد بها نسبة عالية من الدهون، التي تضر بجسم الإنسان، لذلك سنقدم لكم اليوم في هذا المقال إذاعة مدرسية عن الغذاء الصحي روعة مميزه جاهزة كاملة علي موسوعة من خلال السطور التالية.

إذاعة مدرسية عن الغذاء الصحي روعة مميزه جاهزة كاملة

مقدمة إذاعة مدرسية عن الغذاء الصحي

يعد الغذاء عبارة عن الأكلات التي يقوم الإنسان بتناولها، وهي التي تقوم بإعطاء جسمه الفيتامينات، والأملاح المعدنية، والمعادن المفيدة له، ولذلك لابد أن يهتم كل إنسان بغذائه من أجل صحة جسمه، وحتي لا يصاب بأمراض كالأنيميا ، ولذلك من الضروري ألا يفرط الفرد في تناول السكريات والدهون التي تسبب أمراض القلب، وسنعرض عليكم إذاعة عن الغذاء الصحي فيما يلي :

الفقرة الأولي: القرآن الكريم

أن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا .. من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له …..وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.

وخير ما نبدأ به برنامجنا الإذاعي لهذا اليوم هو القرآن الكريم، والآن موعدنا مع آيات من الذكر الحكيم والطالبة..

وما لكم ألا تأكلوا مما ذكر اسم الله عليه وقد فصل لكم ما قال الله تعالي “فكلوا مما ذكر اسم الله عليه إن كنتم بآياته مؤمنين  حرم عليكم إلا ما اضطررتم إليه وإن كثيرا ليضلون بأهوائهم بغير علم إن ربك هو أعلم بالمعتدين”.

من بين آيات الله تعالى التي ذكرت القوة بمعنى الصحة قوله عز وجل “إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ”.

الفقرة الثانية: الحديث الشريف

ستذكر الطالبة حديث أو أكثر من أحاديث الرسول صلي الله عليه وسلم عن أهمية الصحة وأنها تاج علي رؤوس الأصحاء ، كأن تقول:

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : ( المعدة بيت كل داء ، والحمية رأس كل دواء ، فأعط نفسك ما عوّدتها).

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم  : (عليكم بالهريسة ، فإنّها تنشط للعبادة أربعين يوماً ، وهي التي أنزلت علينا بدل مائدة عيسى عليه السلام.

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : ( أوحى الله تعالى إلى نبي من أنبيائه حين شكا إليه ضعفه ، أن اطبخ اللحم مع اللبن ، فإنّي قد جعلت الشفاء والبركة فيهما).

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : ( عليكم بالعسل ، فو الذي نفسي بيده ، ما من بيت فيه عسل إلاّ وتستغفر الملائكة لأهل ذلك البيت ، فإن شربها رجل دخل في جوفه ألف دواء ، وخرج عنه ألف ألف داء ، فإن مات وهو في جوفه ، لم تمس النار جسده).

الفقرة الثالثة: حكم وأقوال عن الصحة

  • السبيل الوحيد لصيانة الصحة، أن تأكل ما لا تشتهي، وتشرب ما لا تحب، وتعمل ما كنت تكره معظم الأحيان.
  •  توجد في أية طريق للعظمة خمسة موانع: الكسل، حب النساء، انحراف الصحة، الاشتياق إلى الخطايا، والإعجاب بالنفس.
  • الصحة هي الثروة الحقيقية وليس قطعة من الذهب والفضة لذلك يحب المحافظة عليها.
  • إنا نحسب الغنى بالمال وحده، وما المال وحده؟ ألا تقدرون ثمن الصحة؟ أما للصحة ثمن؟.
  •  الصحة الجيدة تجعل الإنسان يشعر دائماً بالشباب مهما تقدم سنه.
  • عندما تفقد الثروة فلا شيء يفقد، وعندما تفقد الصحة فبعض ما قد فقد، وعندما تفقد ذاتك فكل شيء قد فقد.
  •  صار معيار الصحة والحياة لدي هو كمُّ ما أحققه بهذا القدر من الصحة حتى مع المرض.
  •  اجعل دائماً حياتك غالية، حافظ عليها من الضرر والتلوث. إن صحة الجسم في قلة الطعام، وصحة القلب في قلة الذنوب والآثام وصحة النفس في قلة الكلام.
  •  ليس الطب سلعة وليس النجاح مالاً وشهرة، الطب هو أن أمنح الصحة لكل من يحتاج فالصحة بلا قيود ولا شروط، والنجاح هو أن أمنح ما عندي للآخرين.
  • الصحة: هي توازن كل القوى و إنسجامها معا. حافظ على صحّتك جيّدا فهي الوسادة النّاعمة التي تستند إليها أيّام الشيخوخة. يجب أن نعامل الحظ كما نعامل الصحة، نتمتع به إذا توفر، ونصبر عليه إذا ساء.
  • السعادة ليست في الجمال ولا في الغني ولا في الحب ولا في القوة ولا في الصحة، السعادة في استخدامنا العاقل لكل هذه الأشياء، والمحافظة عليها.


الفقرة الرابعة: الشعر

وَزَائِرَتي كَأنّ بهَا حَيَاءً  *  فَلَيسَ تَزُورُ إلاّ في الظّلامِ

بَذَلْتُ لهَا المَطَارِفَ وَالحَشَايَا  *  فَعَافَتْهَا وَبَاتَتْ في عِظامي

يَضِيقُ الجِلْدُ عَنْ نَفَسي وَعَنها  *  فَتُوسِعُهُ بِأنْوَاعِ السّقَامِ

إِذا ما فارَقَتني غَسَّلَتني  *  كَأَنّا عاكِفانِ عَلى حَرامِ

كأنّ الصّبْحَ يَطرُدُها فتَجرِي  *  مَدامِعُهَا بأرْبَعَةٍ سِجَامِ

أُرَاقِبُ وَقْتَهَا مِنْ غَيرِ شَوْقٍ  *  مُرَاقَبَةَ المَشُوقِ المُسْتَهَامِ

وَيَصْدُقُ وَعْدُهَا وَالصّدْقُ شرٌّ  *  إذا ألْقَاكَ في الكُرَبِ العِظامِ

أبِنْتَ الدّهْرِ عِندي كُلُّ بِنْتٍ  *  فكَيفَ وَصَلْتِ أنتِ منَ الزّحامِ

جَرَحْتِ مُجَرَّحا لم يَبقَ فيهِ  *  مَكانٌ للسّيُوفِ وَلا السّهَامِ

ألا يا لَيتَ شِعرَ يَدي أتُمْسِي  *  تَصَرَّفُ في عِنَانٍ أوْ زِمَامِ

وَهَلْ أرْمي هَوَايَ بِرَاقِصَاتٍ  *  مُحَلاّةِ المَقَاوِدِ باللُّغَامِ

فَرُبَّتمَا شَفَيْتُ غَليلَ صَدْرِي  *  بسَيرٍ أوْ قَنَاةٍ أوْ حُسَامِ

يَقُولُ ليَ الطّبيبُ أكَلْتَ شَيئا  *  وَداؤكَ في شَرَابِكَ وَالطّعامِ

وَمَا في طِبّهِ أنّي جَوَادٌ  *  أضَرَّ بجِسْمِهِ طُولُ الجَمَامِ

فإنْ أمرَضْ فما مرِضَ اصْطِباري  *  وَإنْ أُحْمَمْ فَمَا حُمَّ اعتزَامي

وَإنْ أسْلَمْ فَمَا أبْقَى وَلَكِنْ  *  سَلِمْتُ مِنَ الحِمامِ إلى الحِمامِ

تَمَتّعْ مِنْ سُهَادٍ أوْ رُقَادٍ وَلا  *  تَأمُلْ كرًى تحتَ الرِّجَامِ

فإنّ لِثَالِثِ الحَالَينِ مَعْنًى  *  سِوَى مَعنَى انتِباهِكَ وَالمَنَامِ

الفقرة الخامسة : الخاتمة والدعاء

ختاماً نرجو من الله أن نكون قد قدمنا ما أعاننا الله به ونفعكن إنه سميع مجيب الدعاء .. وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم،،  كانت معكم الطالبة /……. ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.