الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اذاعة مدرسية عن التواضع

بواسطة: نشر في: 8 أكتوبر، 2019
mosoah
اذاعة مدرسية عن التواضع

إليكم اذاعة مدرسية عن التواضع الذي يُعد من أهم الصفات التي تنشر السكينة، والخير بين الناس؛ الأمر الذي يعود على المجتمع بشكل إيجابي؛ فيكون مجتمع متوازن مبني على أسس من الاحترام بين جميع فئاته من الغني، والفقير، الصغير، والكبير، أصحاب المناصب، وباقي العاملين في المجتمع، وهذا ما يهدف إليه الإسلام، وفي هذا المقال من موسوعة نُقدم اذاعة عن التواضع للمدرسة.

اذاعة مدرسية عن التواضع

مقدمة اذاعة مدرسية عن التواضع طويلة

التواضع من الصفات الأخلاقية الحميدة التي أوصى بها الدين الإسلامي منذ قرون، وهذه الصفة التي تتوافق مع الفطرة البشرية السليمة التي خلقنا الله تعالى بها، وفي هذا الخُلُق وُردت الكثير من الأحاديث، والآيات القرآنية التي تُرغّب في اكتسابها، والتحلي بها، وأنها من صفات الصالحين، ومن صفات أهل الجنة؛ لهذا السبب يجب الالتزام بهذا الخُلق القويم؛ حتى يستقيم المجتمع، ويشيع الهدوء، والسكينة، وحب الخير؛ فتستقيم الحياة، ويعم السلام.

كلمة للاذاعة المدرسية

صباح الخير، والسرور، والتواضع، كلمة الصباح اليوم لإذاعتنا المدرسية تتحدث عن التواضع الذي اتصف به رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ حيث كان يعطف على الصغار، ويُصاحبهم، ويطمئن عليهم، وكان متواضعًا مع جميع الصحابة، وكل من تعامل معه؛ ولهذا يجب أنت نتأسى برسولنا الكريم في جميع أفعاله قال الله تعالى:”لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة”.

فقرة القرآن الكريم

نبدأ فقراتنا الإذاعية بخير الكلام مع تلاوة الطالب……….

قال الله تعالى:”فَكَيْفَ إِذَا جَمَعْنَاهُمْ لِيَوْمٍ لَّا رَيْبَ فِيهِ وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (25) قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاءُ وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَن تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَن تَشَاءُ ۖ بِيَدِكَ الْخَيْرُ ۖ إِنَّكَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (26) تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ ۖ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ ۖ وَتَرْزُقُ مَن تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ (27)”. سورة آل عمران.

فقرة الحديث الشريف

والآن مع فقرة الحديث الشريف، ويُقدمها لكم الطالب………

عن حارثة بن وهب الخزاعي عن رسول الله صلى  الله عليه وسلم قال:”أَلا أُخْبِرُكُمْ بأَهْلِ الجَنَّةِ؟ كُلُّ ضَعِيفٍ مُتَضَعِّفٍ، لو أقْسَمَ علَى اللَّهِ لَأَبَرَّهُ، ألا أُخْبِرُكُمْ بأَهْلِ النَّارِ: كُلُّ عُتُلٍّ، جَوّاظٍ مُسْتَكْبِرٍ”. حديث صحيح ورد في صحيح البخاري.

ومعنى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أهل الجنة هم الذين يضعفون لله عز وجل، ويتذللون له وحده، ولهذا إذا أقسموا قسمًا يجازيهم الله تعالى، ويبر له القسم، أما صفات أهل النار هم المتكبرون الغلاظ كثيري اللحم المختالين بأنفسهم.

شعر عن التواضع

قال أبو العتاهية:

المَرءُ آفَتُهُ هَوى الدُنيا              وَالمَرءُ يَطغى كُلَّما اِستَغنى.

إِنّي رَأَيتُ عَواقِبَ الدُنيا             فَتَرَكتُ ما أَهوى لِما أَخشى.

فَكَّرتُ في الدُنيا وَجِدَّتِها             فَإِذا جَميعُ جَديدِها يَبلى.

وَإِذا جَميعُ أُمورِها عُقَبٌ               بَينَ البَرِيَّةِ قَلَّما تَبقى.

وَبَلَوتُ أَكثَرَ أَهلِها فَإِذا                  كُلُّ امرِئٍ في شَأنِهِ يَسعى.

وَلَقَد بَلَوتُ فَلَم أَجِد سَبَباً               بِأَعَزَّ مِن قَنَعٍ وَلا أَعلى.

وَلَقَد طَلَبتُ فَلَم أَجِد كَرَماً               أَعلى بِصاحِبِهِ مِنَ التَقوى.

وَلَقَد مَرَرتُ عَلى القُبورِ فَما              مَيَّزتُ بَينَ العَبدِ وَالمَولى.

المَرءُ يوقِنُ بِالقَضاءِ وَما                    يَنفَكُّ أَن يُعنى بِما يُكفى.

لِلمَرءِ رِزقٌ لا يَموتُ وَإِن                    جَهَدَ الخَلائِقُ دونَ أَن يَفنى.

يا بانِيَ الدارِ المُعِدِّ لَها                     ماذا عَمِلتَ لِدارِكَ الأُخرى.

وَمُمَهِّدَ الفُرشِ الوَثيرَةِ لا                    تُغفِل فِراشَ الرَقدَةِ الكُبرى.

فَلتَلحَقَنَّ بِعَرصَةِ المَوتى                    وَلَتَنزِلَنَّ مَحَلَّةَ الهَلكى.

مَن أَصبَحَت دُنياهُ غايَتَهُ                    فَمَتى يَنالُ الغايَةَ القُصوى.

بِيَدِ الفَناءِ جَميعُ أَنفُسِنا                    وَيَدُ البِلى فَلَها الَّذي يُبنى.

لا تَغتَرِر بِالحادِثاتِ فَما                      لِلحادِثاتِ عَلى امرِئٍ بُقيا.

لا تَغبِطَنَّ أَخاً بِمَعصِيَةٍ                      لا تَغبِطَن إِلّا أَخا التَقوى.

سُبحانَ مَن لا شَيءَ يَعدِلُهُ               كَم مِن بَصيرٍ قَلبُهُ أَعمى.

سُبحانَ مَن أَعطاكَ مِن سَعَةٍ            سُبحانَ مَن أَعطاكَ ما أَعطى.

هل تعلم عن التواضع للاذاعة المدرسية

  • هل تعلم أن التواضع كان من شيم رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • هل تعلم أن صفة التواضع هي من صفات المؤمن.
  • هل تعلم أن خلق التواضع من الصفات المحببة إلى الله تعالى.
  • هل تعلم أن التواضع دليلاً على الثقة بالنفس.
  • هل تعلم أن التواضع صفة الأقوياء.

خاتمة عن التواضع للإذاعة المدرسية

كانت هذه جميع فقراتنا الإذاعية لهذا اليوم، وفي ختام الإذاعة المدرسية نؤكد على أن صفة التواضع من الصفات الحميدة التي يجب على الإنسان أن يتصف بها أسوة برسول الله صلى الله عليه وسلم فكان أكثر الخلق تواضعًا.