الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اذاعة مدرسية عن التسول

بواسطة: نشر في: 9 أكتوبر، 2019
mosoah
اذاعة مدرسية عن التسول

نقدم لكم اذاعة مدرسية عن التسول ، تُعد الإذاعة المدرسية أحد أجزاء اليوم الدراسي الأساسية، والتي غالباً ما تكون إذاعة مسموعة يتم إلقاؤها على الطلاب بواسطة زملائهم، وذلك في بداية اليوم الدراسي وقبل الوقوف لتحية العلم والذهاب للفصول لبدء اليوم الدراسي، وترتكز الإذاعة المدرسية اليومية على عدد من الفقرات الأساسية التي يتم من خلالها تقديم قدر من المعلومات الدينية والثقافية والتربوية وغيرها….، وغالباً ما يتم إعداد هذه الفقرات بواسطة عدد من الطلاب باعتبارها نشاط مدرسي مُكمل للجانب التعليمي تحت إشراف أحد المعلمين.

ونظراً لأهمية الإذاعة المدرسية في توسيع مدارك الطلاب وتنمية معلوماتهم الثقافية، نقدم لكم اليوم إذاعة مدرسية متكاملة الفقرات عن التسول من موقع موسوعة.

اذاعة مدرسية عن التسول

مقدمة إذاعة مدرسية عن التسول

ظاهرة التسول

تُعد ظاهرة التسول من الظواهر المجتمعية السلبية التي تفشت في المجتمعات العربية مؤخراً، بل امتدت أيديها لتصل إلى الدول الغربية الأوربية، وتتمثل ظاهرة التسول عدد من المناظر المؤلمة للروح والعين لتجد شخصاً (متسولاً ـ شحاذاً) يأتي إليك ليطلب منك المال بداعي الفقر والحاجة ومساعدته على تلبية متطلبات الحياة، كما أن أغلبهم يكونوا ممن أتخذوا من الشحاذة مهنة رغبةً في أكل أموال الناس بالباطل وتحقيق الثراء السريع دون مجهود، لتجد منهم من يدعي المرض البدني وأن أحد أطرافه مبتورة ولا يستطيع العمل لإعانة أسرته، كما تجد أن منهم من يدعي الجنون أو البلاهة، أو أن الديون قد أثقلت كاهله ولا يستطيع سدادها دون مساعدة الناس، والكثير من الأكاذيب والأعذار التي أصبحت معروفة ومحفوظة من أغلب الناس تقريباً.

وفي حقيقة الأمر دائماً ما نجد أن الأشخاص ضعيفي المستوى المادي حقاً والمحتاجين لا يلجؤون لمثل هذه الأساليب، بل يتوجهون بالدعاء إلى المولى ـ عز وجل ـ وهو الوحيد القادر على إعانتهم ومنحهم رزقاً كثيراً، فسبحانه حافظ لكافة عباده وقادر على إغنائهم دوماً.

أسباب التسول

وتجد أن هناك الكثير من الأسباب التي أدت لتفشي ظاهرة التسول منها:

  • ارتفاع معدلات البطالة وعدم توافر فرص العمل في الدول العربية بشكل كبير، بالإضافة لإهمال الحكومات لدورها الأساسي في إيجاد فرص عمل تستوعب الطاقات الإنتاجية للشباب.
  • شيوع الكسل وعدم الرغبة في الكد والاجتهاد للحصول على عمل ومصدر رزق شريف.
  • التربية السلبية للأطفال ودفعهم لطلب ألأموال من الآخرين بدعوى الحاجة والفقر.
  • كبار السن ممن فقدوا عوائلهم واصبحوا في الشارع دون مأوى أو مصدر رزق للأنفاق على أنفسهم يضطرون لتسول المال والطعام.
  • الأشخاص أصحاب الاحتياجات الخاصة والمشاكل العقلية الذهنية دائماً ما لا يجدون القدر الكافي من العناية والاهتمام الصحي والمجتمعي فينتهي بهم السبيل في الشارع كمتسولين لا يجدون مأوى ولا طعام.

علاج التسول

ويمكن علاج ظاهرة التسول من خلال تكاتف كافة الجهات سواء كانت المؤسسات الحكومية أو المنظمات الخيرية المجتمعية وذلك من خلال:

  • عمل الحكومات على توفير فرص عمل ذات مصدر دخل ملائم تستوعب الطاقات الشبابية الراغبة في تكوين مستقبل مزهر.
  • قيام الحكومات بالقبض على المتسولين المنتشرين في الشوارع والميادين ومعرفة حقيقة أمرهم إن كانوا بالفعل ممكن يعانون الفقر والحاجة أم مجرد محتالين قد اتخذوا من الشحاذة وسيلة سريعة وسهلة للثراء.
  • نشر حملات توعية تربوية بضرورة تربية الأطفال على العفاف وعزة النفس والكرامة، والابتعاد عن كافة مظاهر التسول.
  • قيام الحكومات بالتعاون مع المنظمات المجتمعية الخير بتوفير دور رعاية لذوي الاحتياجات الخاصة والقدرات الذهنية الضعيفة وكبار السن وتقديم سبل الرعاية والاهتمام الصحي والنفسي اللازم لهم.
  • الاهتمام بإخراج الصدقات والزكاة وتقديم يد العون للفقراء والمحتاجين فعلاً من خلال المؤسسات الدينية الموثوقة، حتى تصل هذه الأموال لمستحقيها.

فقرة القرآن الكريم

وخير ما نبدأ به إذاعتنا لهذا اليوم الكريم هو آيات من الذكر القرآني الحكيم التي جاءت على ذكر سمات العفة لدى الفقراء وامتناعهم عن التسول أو طلب المال دون وجه حق، فيغنيهم الله  على لسان الطالب/………

لِلْفُقَرَاءِ الَّذِينَ أُحصِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا يَسْتَطِيعُونَ ضَرْبًا فِي الْأَرْضِ يَحْسَبُهُمُ الْجَاهِلُ أَغْنِيَاءَ مِنَ التَّعَفُّفِ تَعْرِفُهُم بِسِيمَاهُمْ لا يَسْأَلُونَ النَّاسَ إِلْحَافًا وَمَا تُنفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ “.

حديث عن التسول

جاء في السُنة النبوية الشريفة العديد من الأحاديث الشريفة التي جعلت التسول من الأمور المكروهة في الإسلام وأنه خيراً للشخص المتسول أن يسأل ربه فيعفه ويغنه خيراً من أن يسأل الناس.

فعن أبي سعيد الخدري رضى الله عنه : أن ناسا من الأنصار سألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فأعطاهم ثم سألوه فأعطاهم ثم سألوه فأعطاهم حتى نفد ما عنده فقال لهم حين أنفق كل شيء بيده : ما يكون عندي من خير فلن أدخره عنكم ، ومن يستعفف يعفه الله ، ومن يستغن يغنه الله ، ومن يتصبر يصبره الله ، وما أعطي أحد عطاء خيرا وأوسع من الصبر”.

، عن أبي هريرة رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ” والذي نفسي بيده لأن يأخذ أحدكم حبله فيحتطب على ظهره فيتصدق به على الناس : خير له من أن يأتي رجلا فيسأله أعطاه أو منعه ”

هل تعلم عن التسول

  • هل تعلم أن التسول من الأمور المكروهة في الإسلام.
  • هل تعلم بأن غالبية المتسولين ما هم في حقيقة الأمر إلا أفراداً محتالين.
  • هل تعلم أن المال الذي يأخذه المتسولين دون وجه حق أو حاجة فعلية للمال، هو مال حرام شرعاً بإجماع آراء العلماء وفقهاء الدين الإسلامي.
  • هل تعلم أن تعاطي المخدرات والإدمان من أهم أسباب انتشار التسول.
  • هل تعلم أن تسول الأطفال يشوه طفولتهم ويؤدي بهم إلى سُبل النصب والاحتيال عند الكبر.

فقرة من أقوال الشعراء

قال الإمام على بن أبي طالب ـ رضي الله عنه وأرضاه:

لَنَقْلُ الصخرِ من قُلَل الجبال                            أخفُّ عليَّ مِن مِنَنِ الرِّجالِ
يقولُ الناسُ لي: في الكسبِ عارٌ                   فقلتُ: العارُ في ذلِّ السؤالِ
وذقتُ مرارةَ الأشياء طرًّا                                فما طعمٌ أمرَّ مِن السؤالِ

فقرة الدعاء

كان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ يدعو رب العالمين دوماً بـ ” اللهم اكفني بحلالك عن حرامك، وأغنني بفضلك عمن سواك “.

خاتمة اذاعة مدرسية عن التسول

وهنا نكون قد وصلنا معكم إلى نهاية فقراتنا الإذاعية لهذا اليوم، لنلقاكم غداً بإذن الله.