الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اذاعة مدرسية عن الاخلاص في العمل

بواسطة: نشر في: 18 أكتوبر، 2019
mosoah
اذاعة مدرسية عن الاخلاص في العمل

سنقدم لكم اليوم اذاعة مدرسية عن الاخلاص في العمل ، حيث يعد العمل من العوامل الأساسية التي تساهم في تقدم وازدهار المجتمعات، حيث يقوم الإنسان فيه بالتطبيق العملي لكل ما تلقاه عند سعيه لطلب العلم، حتي يصبح واقع ملموس، فالعمل يساعد المجتمع علي التطور حتي يواكب الحياة من حوله، فالعمل عبادة لابد أن يقوم به الفرد بإتقان وإخلاص، وعلي أكمل وجه، وأن يكون الفرد علي قدر من المسؤولية، لذلك سنقدم لكم اليوم إذاعة مدرسية عن الإخلاص في العمل في هذا المقال، علي موسوعة من خلال السطور التالية.

اذاعة مدرسية عن الاخلاص في العمل

مقدمة إذاعة عن الإخلاص في العمل

يعد أهم ما يقوم العمل بتقديمه للإنسان هو أنه يجعل له كيان خاص به يمكن من خلاله إثبات قدراته، والسير علي خطي التقدم والتطور، بالإضافة إلي أن العمل يوفر المال للإنسان فلا يجعله في حاجة لطلب المساعدة من الغير، لذلك يسعى كل فرد منا أن يكون له العمل الخاص به الذي يمكنه من الحصول علي الرزق، وأن يساهم في مساعدة أهله، وبناء وطنه، وتقديم المساعدة لغيره سواء بالعلم أو المال، وسنقدم إذاعة عن الإخلاص في العمل فيما يلي :

الفقرة الأولي: القرآن الكريم

أن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا .. من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له …..وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.

وخير ما نبدأ به برنامجنا الإذاعي لهذا اليوم هو القرآن الكريم، والآن موعدنا مع آيات من الذكر الحكيم والطالبة..

قال اللّه تعالى: (ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى اللّه، وعمل صالحاً وقال إنني من المسلمين).
وقال تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا).
وقال تعالى: (مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ).
وقال تعالى: (ومن يعمل من الصالحات من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة ولا يظلمون نقيراً).
وقال اللّه تعالى: (وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا وَعْدَ اللَّهِ حَقًّا وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلًا).
وقال تعالى: (فَمَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا).
وقال تعالى: (يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ).
وقال اللّه تعالى: (وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى).
وقال تعالى: (الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا).
وقال اللّه تعالى: (لِيَجْزِيَ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ).

الفقرة الثانية: الحديث الشريف

ستذكر الطالبة حديث أو أكثر من أحاديث الرسول صلي الله عليه وسلم عن أهمية العمل للفرد والمجتمع كأن تقول:

روي عن كعب بن عجرة أنّه قال: “مر على النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ رجلٌ فرأى أصحابُ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ من جلَدِه ونشاطِه فقالوا: يا رسولَ اللهِ لو كان هذا في سبيلِ اللهِ؟! فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: إنْ كان خرج يسعى على ولدِه صغارًا فهو في سبيلِ اللهِ وإن كان خرج يسعى على أبوين شيخين كبيرين فهو في سبيلِ اللهِ وإنْ كان خرج يسعى على نفسِه يعفُّها فهو في سبيلِ اللهِ وإنْ كان خرج يسعى رياءً ومفاخرةً فهو في سبيلِ الشيطانِ”.

قال رسول الله عليه والصلاة والسلام: “إن قامتِ الساعةُ و في يدِ أحدِكم فسيلةً ، فإن استطاعَ أن لا تقومَ حتى يغرِسَها فليغرِسْها”.

الفقرة الثالثة : حكم وأقوال

  • تُقوِّي الصِعابُ العقلَ كما يُقوِّي العملُ والجهدُ الجسدَ. “لوكيوس سينيكا”
  •  تماماً كما يصداً الحديد عندما يُهملّ ، فإن الخمول عن العمل يُتلف العقل. “ليوناردو دا فينشي”
  •  فَهمتُ بسرعةٍ أنَّ العمل وحده يستطيع إنقاذي وتقوية صحتي وجسَدي ، في حِين أنَّ القلقَ النفسي الدَّائم والتوتر العصبي المستمر ، سيدمِّرني كليا. “فيودور دوستويفسكي”
  •  العمل والأصدقاء ، أفضل وصفة لحياة صحية. – سيغموند فرويد إن العمل المتقن يجلب محبته، والثقة به، ويحدو لتكراره. “محمد حامد الأحمري”.
  •  العمل هو الطريقة التي ستمكنك من تحقيق الأحلام، ويتطلب النجاح الحقيقي عرق الجبين. “ستيفن كوفي”.
  •  النتيجة تبرر العمل. “أوفيد”.
  •  متى نفهم أن الرجولة هي الجلد على العمل، وحمل المسؤولية، والصمود للعقبات الجسام، والبطولة في الميدان، وفداء الأوطان، وأن المجد الحقيقي ليس مكانه مخادع الغواني وإنما المعامل والمصانع والحقول وميادين القتال. “مصطفى محمود”

الفقرة الرابعة : الشعر

دع الخمول والنوم والركود

وانهض لتعمل وقم ببذل مجهود

واجعل الإرادة لك حافزاً ووقود

واعمل بجد تفتح لك كل السدود

تشجع كافح وكن مع الناس ودود

تلين لك الأشواك وتصبح ورود

أظهر مهارتك وتحدى كل السدود

وكن رمزاً بارزاً مثالاً للصمود

لا تيأس ولا تبالي بالردود

وواجه أجواء البروق والرعود

أتقن أعمالك واختمها بالمردود

يبقى عليها الناس للأبد شهود

اكتب اسمك بأعرض البنود

يكتب في التاريخ مع مرالعقود

كن كريماً طيّباً وتميز بالجود

وكن صادقاً أميناً وفياً للوعود

ضع بصمتك وأثبت للوجود

بأن الإبداع ليس له حدود

الفقرة السادسة : الخاتمة والدعاء

ختاماً نرجو من الله أن نكون قد قدمنا ما أعاننا الله به ونفعكن إنه سميع مجيب الدعاء .. وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم،،  كانت معكم الطالبة /……. ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.