الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اذاعة مدرسية عن احترام كبار السن

بواسطة: نشر في: 15 أكتوبر، 2019
mosoah
اذاعة مدرسية عن احترام كبار السن

سنقدم لكم إذاعة مدرسية عن احترام كبار السن ، تعد حسن المعاملة من حقوق كبار السن في الإسلام، ويوجد لها عدة أشكال منها أن يخاطب الصغير كبير السن خطاباً حسناً، وأن يقوم بإكرامه، وأن يتودد إليه، وأن يتحدث إليه بكلام طيب، أن يقوم الصغير ببدء السلام علي كبير السن بأدب ووقار، وذلك احتراماً للكبير وتقديراً له، ولابد علي الصغير أن يحسن الخطاب مع كبير السن، وأن يقوم باستخدام كلمات تشير إلي قره ومكانته في المجتمع، وأن يقوم الصغير بالدعاء للكبير ، ويعد ذلك من مظاهر الإجلال والتقدير، وأن يراعي الصغير ضعف كبار السن وصحتهم، وأن يهتم بوضعهم الجسمي و النفسي، لذلك سنقدم لكم اليوم في هذا المقال إذاعة احترام كبار السن علي موسوعة من خلال السطور التالية.

إذاعة مدرسية عن احترام كبار السن

مقدمة إذاعة عن احترام كبار السن

تم ذكر الكثير من الأحاديث الشريفة التي توضح أهمية احترام الكبير، والخير الذي يعود علي الصغير من احترام الكبير، ولا يتقدم المؤمن في العمر إلا إذا كان ذلك خير له، ومن الجدير بالذكر أن الإسلام جعل الإحسان واحترام كبير السن من مكارم الأخلاق العظيمة، ومن الأسباب التي يترتب عليها التيسير والبركة، ويترتب عليها أيضاً حلول الخير والبركة، وسنقدم إذاعة مدرسية عن احترام كبار السن فيما يلي:

الفقرة الأولي : القرآن الكريم


أن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا .. من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له …..وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.

وخير ما نبدأ به برنامجنا الإذاعي لهذا اليوم هو القرآن الكريم، والآن موعدنا مع آيات من الذكر الحكيم والطالبة..

“وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً* وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِى صَغِيراً* رَّبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا فِي نُفُوسِكُمْ إِن تَكُونُواْ صَالِحِينَ فَإِنَّهُ كَانَ لِلأوَّابِينَ غَفُورا”.

الفقرة الثانية: الحديث الشريف

ستذكر الطالبة حديث أو أكثر من أحاديث الرسول صلي الله عليه وسلم عن احترام كبير السن  كأن تقول:

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم “لا تَدخُلوا الجنَّة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابُّوا، أوَلاَ أدلُّكم على شيءٍ إذا فعلتموه تحابَبتُم؟ أفشوا السلام بينكم”.

قال رسـول اللـه صلَّى اللهُ عَليْهِ وسلّمَ “ليس منا من لم يُجلّ كبيرنا”.

و قال صلَّى اللهُ عَليْهِ وسلّمَ “إن من إجلال الله إكرام ذي الشَّيبة المسلم”.

الفقرة الثالثة : فقرة هل تعلم

  • هل تعلم أن عندما تقوم برعاية كبار السن سيرد الله لك ذلك الفضل في المستقبل في أولادك.
  • هل تعلم أن كبار السن أي قول قد يزعجهم لأنهم يكونون شديدي الحساسية ، لذلك لابد أن تكون رقيق القول والفعل معهم.
  • هل تعلم أن تواجد كبار السن بالمنزل يجعله ملئ بالبركة والخير، بالإضافة إلي الدفء والحنان والحياة.
  • هل تعلم أن كبار السن بذلوا كل جهدهم من أجل تربيتك لذلك عليك أن تحسن إليهم وتحترمهم.
  • هل تعلم أن كبار السن يتطلبون الرعاية كالأطفال تماماً.
  • هل تعلم أن من أروع وأجمل الصفات التي يتحلى بها المسلم هي الاحترام سوء للكبير أو للصغير.
  • هل تعلم أن عندما تبوح بأسرارك يقلل ذلك من احترامك.

الفقرة الرابعة : الشعر

ليْ جَـدةٌ تـرْأفُ بـي

أحـنى عـليَّ منْ أبـي

وكـلُّ شـيءٍ ســرَّني

تذهـبُ فيـهِ مذْهــبى

إنْ غَضِـبَ الأهــلُ علـيَّ

كلُّهــم لـمْ تَغْضــبِ

مشــى أبـي يومـاً إليَّ مِشْــيةَ المُـؤدِّبِ

غضبـانَ قـدْ هـدَّدَ بالضـَّـربِ وإنْ لـمْ يـَضْـرِبِ

فلـمْ أجـدْ لـي منـُه غَيْـرَ جـدتي مـن مَـهْرَبِ

فجعــلتني خلفــها انجــو بـهـا ، واختــبى

وهـي تقــولُ لأبـي

بلهجـــةِ المؤنِّـبِ ويـحٌ لــهُ ! ويـحٌ لـهــذا الولــدِِ المُعــذَّبِ

ألـمْ تكــنْ تصنــعُ مـــا

يصنــعٌ إذ أنت صــبي ؟

الفقرة الخامسة : الحكمة الصباحية

  • مع تقدم العمر تزداد الحكمة وتنقص العبقرية.
  •  رفقاً بهم، فإنّهم بزمنٍ غير زمانهم. التقدم بالعمر إلزامي، أمّا التقدم في المستوى فهو اختياري.
  •  ليس منا من لم يرحم صغيرنا، ولم يوقر كبيرنا.
  •  بركة العمر حسن العمل.
  •  يظن الشباب أنّ كبار السن حمقى، أمّا كبار السن فيعرفون أنّ الشباب حمقى.
  • عالم الآثار هو الزوج الأفضل للمرأة، فكلما كبرت زاد اهتمامه بها.
  • في الستين من العمر، نحن بالكاد بلغنا الثلثين من عمرنا، لذا ينبغي ألا ندفن أنفسنا، ينبغي العيش.
  •  عندما تكبر، من المحتمل أن يصبح لديك أمران أهم من غيرهما، الصحة والمال.
  •  الندم هو الإرث الطبيعي لكبر السن.
  • البعض يكبر في السن، والبعض الآخر ينضج.

    الفقرة السادسة : الخاتمة

ختاماً نرجو من الله أن نكون قد قدمنا ما أعاننا الله به ونفعكن إنه سميع مجيب الدعاء .. وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم،،  كانت معكم الطالبة /……. ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.