الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اذاعة مدرسية جاهزة عن الشتاء

بواسطة: نشر في: 15 أكتوبر، 2019
mosoah
اذاعة مدرسية جاهزة عن الشتاء

سنقدم لكم  اذاعة مدرسية جاهزة عن الشتاء ، يعبر فصل الشتاء عن الخير والعطاء، وبالرغم من برودة فصل الشتاء والرياح الباردة التي توجد فيه، بالإضافة إلي الأجواء الرائعة التي توجد فيه حيث يتم تجمع العائلة به أمام المواقد المشتعلة، فذلك الفصل يعرفنا قيمة الدفء، وخاصة أن لياليه الطويلة تعمل علي إثارة الشجن وإشعال القلب بالفرح والأمل، ففصل الشتاء هو فصل إلهام الأدباء والشعراء، وفي فصل الشتاء تقوم الطبيعة بالتجرد من ثوبها الأخضر، وتهاجر فيه الطيور المهاجرة، وفيه تتجرد النفس من أعباء الفصول الأخري، ومن أروع العطايا التي أودعها الله تعالي في فصل الشتاء وهو شكل تساقط الثلوج، وتبدو الأرض كالعروس التي ترتدي حلتها البيضاء، لذلك سنقدم لكم اليوم إذاعة عن الشتاء في هذا المقال علي موسوعة من خلال السطور التالية.

مقدمة اذاعة مدرسية جاهزة عن الشتاء

يعد فصل الشتاء من الفصول الهامة في توازن الحياة واستمرارها علي الأرض، كما أن مياه الأمطار تعمل علي الحفاظ علي مستوي المياه، ولها أهمية كبيرة في القيام بتوفير المياه الجوفية، بالإضافة إلي الحفاظ علي مستوي مياه الأنهار، وتعمل علي ري التربة، والقيام بحمايتها من الجفاف، وتساعد علي نمو النباتات، وسنقدم إذاعة عن الشتاء فيما يلي :

الفقرة الأولي : القرآن الكريم


أن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا .. من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له …..وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.

وخير ما نبدأ به برنامجنا الإذاعي لهذا اليوم هو القرآن الكريم، والآن موعدنا مع آيات من الذكر الحكيم والطالبة..

قال الله تعالى ” إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ”.

بسم الله الرحمن الرحيم ” أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُزْجِي سَحَابًا ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَهُ ثُمَّ يَجْعَلُهُ رُكَامًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ جِبَالٍ فِيهَا مِنْ بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَصْرِفُهُ عَنْ مَنْ يَشَاءُ يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالْأَبْصَارِ”.

وقال الله تعالي “وَيُرْسِلُ الصَّوَاعِقَ فَيُصِيبُ بِهَا مَنْ يَشَاءُ وَهُمْ يُجَادِلُونَ فِي اللَّهِ وَهُوَ شَدِيدُ الْمِحَالِ”.

قال الله تعالي “َألم تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُزْجِي سَحَابًا ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَهُ ثُمَّ يَجْعَلُهُ رُكَامًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ جِبَالٍ فِيهَا مِنْ بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَصْرِفُهُ عَنْ مَنْ يَشَاءُ يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالْأَبْصَارِ”.

الفقرة الثانية: الحديث الشريف

ستذكر الطالبة حديث أو أكثر من أحاديث الرسول صلي الله عليه وسلم عن فصل الشتاء كأن تقول:

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: “أَلَا أَدُلُّكُمْ عَلَى مَا يَمْحُو اللهُ بِهِ الْخَطَايَا، وَيَرْفَعُ بِهِ الدَّرَجَاتِ؟” قَالُوا بَلَى يَا رَسُولَ اللهِ قَالَ: “إِسْبَاغُ الْوُضُوءِ عَلَى الْمَكَارِهِ، وَكَثْرَةُ الْخُطَا إِلَى الْمَسَاجِدِ، وَانْتِظَارُ الصَّلَاةِ بَعْدَ الصَّلَاةِ، فَذَلِكُمُ الرِّبَاطُ”.

قال عمر رضي الله عنه: “الشتاء غنيمة العابدين”.

وقال ابن مسعود: “مرحباً بالشتاء تتنزل فيه البركة ويطول فيه الليل للقيام، ويقصر فيه النهار للصيام”.

وقال الحسن: “نعم زمان المؤمن الشتاء ليله طويل يقومه، ونهاره قصير يصومه”.

الفقرة الثالثة : فقرة هل تعلم

هل تعلم أن للمطر درجات فالدرجة الأولي تسمي الرذاذ، والثانية تكون خفيفة فتسمس غبار، والدرجة الثالثة تعرف بالغيث، والرابعة تسمي بالهطل، وتعرف الخامسة بالوابل.

هل تعلم أن جميع الزواحف تقوم بالاختباء تحت الأرض في فصل الشتاء.

هل تعلم أن بعض الحيوانات تنام خلال فصل الشتاء ويسمي ذلك بالسبات وأمثلة ذلك الخفافيش، والأفاعي، والقنافذ، والأفاعي، والسنجاب.

الفقرة الرابعة : الشعر

البــرد مـا هـو رجفــة يـديـن وعظــام

البــرد بــرد الـروح لآ غــآب غــإليــك

تبكــي تحــس القلــب بـالحيــل منظــام

والعيــن تفضــح لـا ذكــرت مــاضيــك

الجــرح يكبــر كــل عــآم ورآ عــام

وإن جــرب النسيــآن يشقيــه طآريــك

وأرســل رســايــل كلهــا شــوق وهيـام

يـاللــه عســآك تحــس فـي قلــب شـآريــك

إذبــح فـؤادي فــي وصـالـك ولا دام لآ دآم

وصلــك لـا ولـا قلــب راجيــك

قلــب يحبــك شـاف زولــك بـالأحــلآم

مـن زود حبــه مـآدرى وش يعطيك

أنكـرت ودي والهــوى حـد الأقــلام

يغنينــي اللــه عـن وصـآلــك ويغنيــك

ما يتعب البرد من شبّ المساء ضوه

وما يلحق الشك من جاب العذر وافي

البرد برد العواطف بالحشى جوه

إللي يدوج المحاني والجسد دافي

الفقرة الخامسة : الحكمة الصباحية

  • يتساقط المطرُ فيغسل أحقاد الصدور وسواد القلوب.
  • لا جدوى من الاحتماء بمظلة الكلمات، فالصمت أمام المطر أجمل.
  •  انتظارك يشبه انتظار المطر أيام الصيف الحارّة، حيث الشمس تأبى الرّحيل.
  • أصدقاؤك الذين يحبّون السير تحت المطر، لا تفرّط فيهم.
  •  على نافذتك تتناثر قطرات المطر بهدوءٍ ورقّه وكأنها تهمس في آذاننا بصوتٍ خافتٍ تفاءلوا.
  •  أنا أعشق الشتاء دون الصيف، أعشق الشتاء لأنه عندما يسقطُ المطر تُزال الأصباغ عن الوجوه فيعود كل شيءٍ لأصله دون خداعٍ أو تصنُّع.
  • مع عودة الشتاء وهطول المطر حاملاً تلك الأحلام البريئة يأتي الربيع بأزهاره فتحلو الحياة بعد المطر.
  • بعد العاصفة يأتي المطر وبعد الغيوم تشرق الشمس.
  •  تعال لنشاهد المطر في صمت ونسرّ دعواتنا، علّها تُستجاب.
  •  يأتي المطر ويغسل كل هموم البدن، يذكّرنا بما كان من براءة الصغر، كنا نقفز ونقفز تحت حبات المطر، ونضحك ونجري ونتراقص تحت سماءٍ أشرقت.
  •  تراقب جمال المطر فترتسم عليك الابتسامة وتنسى همومك ولو للحظاتٍ بسيطة، وتشعر بالحنين إلى كلّ شي، إلى طفولتك.
  •  المطر هو الحياة هو الفرح هو طفلة تركض في ثوبها الورديّ.

    الفقرة السادسة : الخاتمة والدعاء

ختاماً نرجو من الله أن نكون قد قدمنا ما أعاننا الله به ونفعكن إنه سميع مجيب الدعاء .. وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم،،  كانت معكم الطالبة /……. ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.