الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اذاعة عن تقدير الذات مكتوبة

بواسطة: نشر في: 21 يناير، 2020
mosoah
اذاعة عن تقدير الذات

نستعرض لكم في هذا المقال اذاعة عن تقدير الذات وأبرز مظاهره، يعد تقدير الذات مظهر من مظاهر الثقة بالنفس وهو شكل من أشكال التنمية الذاتية التي تدل على اهتمام الفرد بتطوير ذاته بمختلف الوسائل، كما أنها الخطوة الأولى في تحقيق الأهداف التي يسعى إليها الإنسان مما يعني ذلك تحقيق النجاح سواء في المجال الدراسي أو المجال المهني.

وتنمية الذات من الأمور الهامة التي يجب على الطلاب تعلمها منذ الصغر ليس لأجل الجانب الدراسي فحسب بل  لأجل مستقبل أفضل لهم، كما أنها تساعدهم على كيفية مواجهة التحديات والظروف الصعبة التي يواجهها الإنسان بشكل عام لأجل تحقيق ما يتمناه، في موسوعة من خلال فقرة الإذاعة المدرسية سنتعرف عن قرب عن كيفية تحقيق الذات.

اذاعة عن تقدير الذات

مقدمة الإذاعة المدرسية

بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله الذي وهبنا نعمة الإيمان والعقل، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم، أما بعد.

إلى السادة الأساتذة وأعزائنا الطلاب، أهلاً بكم في برنامجنا الإذاعي اليوم، نسأل الله في بداية هذا اليوم الدراسي أن يرزقنا التوفيق والنجاح، سنطرح لكم اليوم واحدًا من أهم الموضوعات الهامة لطلابنا ألا وهو كيفية تقدير الذات، ولكن قبل أن نخوض في الحديث عنه سنستهل إذاعتنا المدرسية بآيات من الذكر الحكيم من سورة الإنسان، مع الطالب (..).

فقرة القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم ( هَلْ أَتَىٰ عَلَى الْإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُن شَيْئًا مَّذْكُورًا (1) إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا (2) إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا (3) إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَلَاسِلَ وَأَغْلَالًا وَسَعِيرًا (4) إِنَّ الْأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ مِن كَأْسٍ كَانَ مِزَاجُهَا كَافُورًا (5)).

فقرة الحديث الشريف

صدق المولى عز وجل، ننتقل الآن إلى فقرة الحديث الشريف مع الطالب (..).

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” إنْ قامَتِ الساعةُ وفي يدِ أحدِكمْ فَسِيلةٌ، فإنِ استطاعَ أنْ لا تقومَ حتى يَغرِسَها فلْيغرِسْهَا”.

كلمة عن تقدير الذات

والآن نصل إلى فقرتنا الإذاعية بعنوان “كلمة عن تقدير الذات” والتي يقدمها لكم الطالب (..).

أهلاً بكم في فقرة كلمة عن تقدير الذات وهي واحدة من السمات الشخصية التي يجب أن يتحلى بها كل فرد في المجتمع منذ الصغر، وهي كلمة مرادفة لاحترام الذات والتي تعني النظرة الإيجابية للنفس وإيمانه بنفسه من خلال الإيمان بالقدرات والمهارات التي يمتلكها والتي تساعده في تحقيق أهدافه وإثبات ذاته على كافة المستويات.

وتقدير الذات لا يعني أن الإنسان يظل ثابتًا على وتيرة واحدة، بل يسعى باستمرار إلى تطوير مهاراته، إذ أنها سمة من سمات الإنسان الطموح والتي تساعد أيضًا على تعزيز العزيمة والمثابرة في مواجهة الظروف الصعبة والتي تعرقل من الوصول لأهدافه، كما تتجلى أهمية تقدير الذات في القدرة بشكل عام على حل المشكلات.

أما عن كيفية تقدير الذات فهو أمر يبدأ بأن يستكشف الإنسان ذاته ويحدد الأهداف التي يسعى لها ويسعى إلى اكتساب المهارات التي تمكنه من تحقيق ما يتمناه، فضلاً عن التركيز على نقاط القوة التي يمتلكها والعمل على تطوير نقاط الضعف، إلى جانب تجنب النظرة التشاؤمية والدونية للنفس، بالإضافة إلى الاهتمام بالصحة النفسية والجسمانية.

خاتمة الإذاعة المدرسية

والآن مع الفقرة الأخيرة لبرنامجنا الإذاعي، ونتمنى لطلابنا الأعزاء أن يكونوا قد استفادوا من فقراتنا الإذاعية اليوم، على أمل أن نلتقي غدًا بإذن الله في فقرات متنوعة ومميزة، لكم مني جزيل الشكر، كان معكم الطالب (..)، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.