الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اذاعة عن الوطن كاملة

بواسطة: نشر في: 8 أكتوبر، 2019
mosoah
اذاعة عن الوطن كاملة

نعرض لكم في مقال اليوم اذاعة عن الوطن الكاملة، لنزرع في نفوس طلابنا أهمية حب الوطن والسعي والعمل على رفعته، فلا توجد كلمات في الدنيا تعبر عن عظمة الأرض التي عشنا عليها طوال حياتنا، وبالإذاعة المدرسية نستطيع غرس أهمية الشعور بالانتماء للوطن في نفوس الطلاب، حتى يعملوا جاهدين دائماً ويكونوا حريصين على تقدمه بين كل الأمم، من خلال فقرات تزيد من معرفتهم بحق بلادهم عليهم، وفي السطور التالية سنعرض لكم من خلال موقع موسوعة اذاعة مدرسية عن الوطن وحبه.

اذاعة عن الوطن كاملة

مقدمة مميزة عن الوطن

نلقي عليكم  أفضل تحية وهي تحية الإسلام، فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته زملائي وزميلاتي الكرام ومعلمي المدرسة الأفاضل، والسيد مدير المدرسة المحترم، دعونا نبدأ برنامجنا المدرسي اليوم  تحت عنوان “حب الوطن”، سائلين الله عز وجل أن يستخدمنا دائماً لرفعة بلادنا وتقدمها، وأن يحفظها من كل شر وسوء، فالوطن هو الأرض التي عشنا علينا، وأعطتنا تلك الأرض من خيرها ورزق الله الكبير، فعلينا أن نعمل دائماً على تقدمه وخدمته، وأن نفديه بأراوحنا ودمائنا وقت الحاجة، فإعلاء راية دين الله يأتي بعدها راية الوطن، فدعونا نبدأ فقراتنا المدرسية اليوم ونتمنى أن تنال إعجابكم.

كلمة صباح عن الوطن

والآن يقرأ علينا كلمة الصباح الطالب/…، ليحدثنا عن أهمية الوطن.

بسم الله ابدأ كلمة الصباح اليوم لنتحدث فيها عن حب الوطن، فالوطن هو الحصن الذي نحتمي فيه، ونعيش تحت سماءه كلنا، ننتمي لهذه الأرض ونعشق ترابها، ونفديها بروحنا ودمائنا عندما يحتاجنا، نلبي نداء الوطن دوماً، ونسعى لرفعته وتقدمه بين الأمم، ففي الوطن تبدأ أحلامنا منذ كنا صغاراً، ونكبر فيه وتكبر أمنياتنا معنا، ونتعلم ونعمل ونجتهد حتى نجده دائماً في أفضل حال، فالوطن هو ملاذ أرواحنا، وسكينة نفوسنا، لا نشعر بالأمان إلا به، ولا خير لنا إلا فيه، وحبه في قلوبنا بالفطرة، فأينما ذهبنا دائماً يظل وطننا هو الحب الأول في قلوبنا، فنسأل الله تعالى أن يحفظه ويحميه من شرور الأعداء، وكيد الكائدين، وأن يرفع رايته عالية إلى أخر الحياة.

القرآن الكريم

نبدأ برنامج اليوم بخير الكلام وهو كلام الله عز وجل، بآيات من الذكر الحكيم من سورة البقرة يتلوها علينا الطالب/…..

  • أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم:(إِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْناً وَاتَّخِذُواْ مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ( 125) وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَـَذَا بَلَدًا آمِنًا وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُم بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ قَالَ وَمَن كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلاً ثُمَّ أَضْطَرُّهُ إِلَى عَذَابِ النَّارِ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (126)وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ)، صدق الله العظيم.

الحديث الشريف

نتعلم من سيرة رسول الله أفضل المبادئ التي إذا التزمنا بها لن نضل ولا نضيع في حياتنا أبداً، والآن مع فقرة الحديث الشريف مع الطالب/….

  • عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ : لَمَّا خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ مَكَّةَ، قَالَ : ” أَمَا وَاللَّهِ لأَخْرُجُ مِنْكِ ، وَإِنِّي لأَعْلَمُ أَنَّكِ أَحَبُّ بِلادِ اللَّهِ إِلَيَّ وَأَكْرَمُهُ عَلَى اللَّهِ، وَلَوْلا أَنَّ أَهْلَكِ أَخْرَجُونِي مَا خَرَجْتُ ، يَا بَنِي عَبْدِ مَنَافٍ إِنْ كُنْتُمْ وُلاةَ هَذَا الأَمْرِ مِنْ بَعْدِي، فَلا تَمْنَعُوا طَائِفًا بِبَيْتِ اللَّهِ سَاعَةً مِنْ لَيْلٍ وَلا نَهَارٍ ، وَلَوْلا أَنْ تَطْغَى قُرَيْشٌ لأَخْبَرْتُهَا مَا لَهَا عِنْدَ اللَّهِ، اللَّهُمَّ إِنَّكَ أَذَقْتَ أَوَّلَهُمْ وَبَالا، فَأَذِقْ آخِرَهُمْ نَوَالا “.

فقرة الحكمة

دائماً ما نأخذ الحكمة من العظماء حتى نتعلم أجمل المبادئ في الحياة، والآن مع فقرة الحكمة التي سيقرأها علينا الطالب/….

  • قال محمود درويش: (ماهو الوطن؟ ليس سؤالاً نجيب عنه وتمضي، إنه حياتك وقضيتك معاً).
  • قال المناضل جيفارا: (لا يهمني أين ومتى سأموت، بقدر ما يهمني أن يبقى الوطن).

هل تعلم عن الوطن اذاعه مدرسيه

والآن مع فقرة هل تعلم، يقدم لنا الطالب/….، أكثر المعلومات القيمة والجميلة.

  • هل تعلم أن العمل على رفعة راية الوطن فرض قد فرضه الله على كل عبد مسلم.
  • هل تعلم أن الله تعالى يجازي عباده الذين يعملون فداء لأوطانهم.
  • هل تعلم أن من مات دفاعاً عن وطنه فهو من الشهداء.

فقرة الشعر

والآن يلقي علينا الطالب/…..، أجمل ما قال الشاعر مصطفى صادق الرافعي في حب الوطن.

بلادي هواها في لساني وفي دمي
يمجدها قلبي ويدعو لها فمي
ولا خير فيمن لا يحبّ بلاده
ولا في حليف الحب إن لم يتيم
ومن تؤوه دار فيجحد فضلها
يكن حيواناً فوقه كل أعجم
ألم تر أنّ الطير إن جاء عشه
فآواه في أكنافه يترنم
وليس من الأوطان من لم يكن لها
فداء وإن أمسى إليهنّ ينتمي
على أنها للناس كالشمس لم تزل
تضيء لهم طراً وكم فيهم عمي
ومن يظلم الأوطان أو ينس حقها
تجبه فنون الحادثات بأظلم
ولا خير فيمن إن أحبّ دياره
أقام ليبكي فوق ربع مهدم

الخاتمة

والآن قد وصلنا إلى نهاية فقرات برنامجنا الإذاعي اليومي، ونتمنى أن تكون نالت إعجاب حضراتكم، ونسأل الله عز وجل أن يحفظ أوطاننا وأن يسخرنا لنعمل فيما يرضي الله عز وجل، وأن ينفع بنا بلادنا، وإلى لقاء أخر في برنامج إذاعي جديد، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.