الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اذاعة عن الصبر

بواسطة: نشر في: 5 أكتوبر، 2019
mosoah
اذاعة عن الصبر

إليكم اذاعة عن الصبر ، هذه الصفة التي تحلى به جميع الأنبياء الذين أُرسلوا من الله عز وجل؛ فصبر كل نبي منهم على إيذاء قومه، وتكذيبهم له، فمنهم من أراد قومه قتله، ومنهم من أراد قومه حرقه، وأكبر مثال على هذا هو رسول الله صلى الله عليه وسلم، حيث ظل يُضرب بالحجارة من أهل الطائف حتى سال منه الدم، ولم يُرسِل إلى الله الدعوات التي تهلكهم، ولكن فقط دعا لهم بالهداية، وأكرمه الله تعالى بدخولهم في الإسلام؛ فهذا جزاء الصبر على الابتلاء الذي يُنزله الله على عباده، وفي هذا المقال نعرض لكم هذه الإذاعة عن الصبر.

اذاعة عن الصبر

مقدمة إذاعة مدرسية عن الصبر

الصبر نعمة عظيمة يُنعم بها الله سبحانه وتعالى على عباده المخلصين؛ ليُبتهم، ويربط على قلوبهم في وقت البلاء، والمصيبة، وكثيرًا ما يُنَزِل الله تعالى بلاؤه على عباده، فمنهم من يبتليه بالمرض، ومنهم من يبتليه بموت أحبائه، ومنهم من يبتليه بعدم التوفيق في شيء ما، ومنهم من يبتليه الله تعالى بتأخر إجابة دعائه، وغير ذلك الكثير، كما أن المؤمن يُختبر بمدى صبره في هذه الأوقات، وكلما صبر كان له عظيم الأجر، والثواب من الله سبحانه وتعالى، ويُكفر الله تعالى سيئاته بصبره، واحتسابه، كما أن العاقبة تكون فرج، وفرح، وعوض جميل من الله تعالى.

كلمه عن الصبر

إليكم كلمة الصباح لهذا اليوم عن الصبر، وصف الله عز وجل عبده ونبيه أيوب بأنه “أواب”، وقال:”إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا ۚ نِّعْمَ الْعَبْدُ ۖ إِنَّهُ أَوَّابٌ (44)” سورة ص.

وفي الآية السابقة خير دليل على عظم أجر الصابرين عند الله سبحانه وتعالى، وأن الصابرين هم عباد الله المُفضلين؛ فقد صبر سيدنا أيوب على المرض الذي ابتلاه به الله سبحانه وتعالى لسنوات، وكان حامدًا شاكرًا، حتى انصرف البلاء عنه.

حديث عن الصبر

ورد في معنى الصبر، وثوابه من الله تعالى الكثير من الأحاديث الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن هذه الأحاديث ما يلي:

عن صُهيب بن سنان عن رسول الله صلى  الله عليه وسلم قال:”عَجَبًا لأَمْرِ المُؤْمِنِ، إنَّ أمْرَهُ كُلَّهُ خَيْرٌ، وليسَ ذاكَ لأَحَدٍ إلَّا لِلْمُؤْمِنِ، إنْ أصابَتْهُ سَرَّاءُ شَكَرَ، فَكانَ خَيْرًا له، وإنْ أصابَتْهُ ضَرَّاءُ، صَبَرَ فَكانَ خَيْرًا له”. حديث صحيح ورد في صحيح مسلم.

آيات قرآنية عن الصبر

ذكر الله تعالى الكثير من النصوص القرآنية التي تُعظم أجر الصابرين، وذلك في عدد كبير من الآيات، ومن هذه الأيات ما يلي:

قال الله تعالى:”وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ (156) أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ (157)”. سورة البقرة.

شعر عن الصبر

قال ابن الرومي:

أرى الصبر محموداً وعنه مذاهبٌ              فكيف إذا ما لم يكن عنهُ مذهبُ.

هناك يَحِقُّ الصبرُ والصبرُ واجبٌ                وما كان منه كالضرورة أوجبُ.

فشدَّ أمرؤٌ بالصبر كفّاً فإنهُ                     له عِصمةٌ أسبابُها لا تُقضَّبُ.

هو المَهْربُ المُنجِي لمن أحدَقتْ بهِ         مكارِهُ دهرٍ ليس منهنّ مَهْربُ.

أَعُدُّ خِلالاً فيه ليس لعاقل                    من الناس إِن أُنصفنَ عنهنّ مرغبُ.

لَبُوسُ جَمَالٍ جُنَّةٌ من شماتةٍ                 شِفاءُ أسىً يُثنَى به ويُثَوَّبُ.

فيا عجباً للشيء هذي خلالهُ                وتاركُ ما فيه من الحظّ أعجبُ.

وقد يَتظنَّى الناسُ أنّ أَساهُمُ                 وصبرَهُمُ فيهم طِباعٌ مركَّبُ.

وأنهما ليسا كشيءٍ مُصَرَّفٍ                    يُصرِّفُهُ ذو نكبةٍ حين يُنكبُ.

فإن شاء أن يأسَى أطاع له الأسى         وإن شاء صبراً جاءهُ الصبرُ يُجلَبُ.

ولكن ضروريان كالشيء يُبتلى                به المرءُ مَغْلوباً وكالشيء يذهبُ.

وليسا كما ظنوهما بل كلاهما                 لكل لبيبٍ مستطاعٌ مُسبَّبُ.

يُصرِّفه المختارُ منا فتارةً                          يُرادُ فيأتي أو يُذادُ فيذْهبُ.

إذا احتج محتجٌ على النفس لم تكد           على قَدَرٍ يُمنَى لها تتعتّبُ.

وساعَدَهَا الصبرُ الجميلُ فأقبلتْ               إليها له طوعاً جَنائبُ تُجنَبُ.

وإنْ هو منَّاها الأباطيل لم تزل                  تُقاتل بالعَتْبِ القضاءَ وتُغلَبُ.

فَتُضحي جزوعاً إن أصابتْ مصيبةٌ               وتُمسي هلوعاً إن تَعذَّرَ مَطلبُ.

فلا يَعذِرنَّ التاركُ الصبرَ نفسَهُ                   بأن قيلَ إنَّ الصبرَ لا يُتكسَّبُ.

هل تعلم عن الصبر اذاعه مدرسيه

هل تعلم أن الله تعالى يُحب الصابرين.

هل تعلم أن ثواب الصبر عظيم جدًا من عن الله سبحانه وتعالى.

هل تعلم أن الصبر في وقت البلاء يُعد من علامات الإيمان بالله.

هل تعلم أن كلمة الصبر، ومشتاقاتها ورد في القرآن الكريم 104 مرة.

هل تعلم أن ثواب الصبر يصل إلى بلوغه الجنة.

خاتمة إذاعة مدرسية عن الصبر

كانت هذه جميع فقراتنا الإذاعية لهذا اليوم، وفي نهاية إذاعتنا المدرسية نُريد أن نُشيد بصفة الصبر التي ينعم الله تعالى بها على عباده الصالحين، وأنها من شيّم الإيمان الصادق بالله سبحانه وتعالى؛ لذلك يجب أن نتحلى بها.