الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اذاعة عن الرحمة

بواسطة: نشر في: 2 مايو، 2019
mosoah
اذاعة عن الرحمة

اذاعة عن الرحمة للمدرسة مميزة للغاية ، الرحمة هي أعظم الخُلق، فهي صفة أعظم خَلق الله جميعهم، صفة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأعظم ما يُميزه من الصفات، ولهذا السبب الهام يجب علينا أن نتأسى برسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، ونتحلى بصفة الرحمة، واللين، والرفق، ولهذا نقدم موضوع إذاعتنا المدرسية عن الرحمة، فتابعنا من خلال هذا المقال من موسوعة.

اذاعة عن الرحمة

مقدمة

السلام عليكم جميعًا، والصلاة، والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، نبدأ اليوم إذاعتنا المدرسية بالسلام من مدرستنا هذه إلى جميع من في الأرض من مخلوقات، حديثنا اليوم شيق، ومن أفضل المواضيع التي من الممكن أن نسرد لكم فيها الكثير من المعلومات، فنبدأ يومنا بالصباح.

كلمة الصباح

كل صباح نحياه هو رحمة من الله سبحانه وتعالى على عباده، بأنه قد أتاح لهم فرصة عظيمة أخرى ليتوبوا عن ما بدر منهم من ذنوب، فكحل يوم هو فرصة جديدة لنجدد عهدنا مع الله عز وجل، ولنحسن من أنفسنا، وتعاملاتنا مع من نقابلهم في كل يوم، ونجعلها معاملة رحيمة، فصباح الخير من أسرة الإذاعة المدرسية إليكم في هذا اليوم.

القرآن الكريم

ورد في القرآن الكريم الكثير من الأيات التي تتكلم عن الرحمة، ومنها:

  • “وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين”. سورة الأنبياء.
  • فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي مِنْهُ“. سورة النساء.
  • “وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَٰذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَا إِلَيْكَ ۚ قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاءُ ۖ وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ ۚ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ”. سورة الأعراف.
  • “قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ “. سورة الزمر.
  • “وَرَبُّكَ الْغَنِيُّ ذُو الرَّحْمَةِ ۚ إِن يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَسْتَخْلِفْ مِن بَعْدِكُم مَّا يَشَاءُ كَمَا أَنشَأَكُم مِّن ذُرِّيَّةِ قَوْمٍ آخَرِينَ”. سورة الأنعام.
  • “إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا”. سورة الكهف.
  • “فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ لِنتَ لَهُمْ ۖ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ۖ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ ۖ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ”. آل عمران.
  • “فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ ۖ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَىٰ لِلْعَابِدِينَ”. سورة الأنبياء.

الحديث الشريف

ورد في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم الكثير من الأحاديث التي تتحدث عن الرحمة، منها:

  • ورد في صحيح البخاري عن أبي هريرة قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:”جعل الله الرحمة في مائة جزء، فأمسك عنده تسعة وتسعين جزءا، وأنزل في الأرض جزءا واحدا فمن ذلك الجزء يتراحم الخلق حتى ترفع الفرس حافرها عن ولدها خشية أن تصيبه”.
  • ورد في الصحيحين (بخاري، ومسلم) أنه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول اله صلى الله عليه وسلم:”لما قضى الله الخلق كتب في كتابه فهو عنده فوق العرش إن رحمتي غلبت غضبي”.
  • عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال:قدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم بسبي؛ فإذا امرأة من السبي تبتغي إذا وجدت صبيا في السبي أخذته فألصقته ببطنها، وأرضعته، فقال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم:”أترون هذه المرأة طارحة ولدها في النار ؟”، قلنا لا والله وهي تقدر على أن تطرحه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:”لله أرحم بعباده من هذه بولدها”. ورد في صحيح مسلم.

الشعر

من شعر أمير الشعراء أحمد شوقي في إحدى قصائده التي تتكلم عم مدح رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهو يمدح رحمة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويقول:

أنصفت أهل الفقر من أهل الغنى             فالكل في حق الحياة سواء.

يا من له الأخلاق ما تهوى العلا               منها وما يتعشق الكبراء.

زانتك في الخلق العظيم شمائل             يغرى بهن ويولع الكرماء.

فإذا سخوت بلغت بالجود المدى             وفعلت ما لا تفعل الأنواء.

وإذا عفوت فقادرًا ومقدرًا                       لا يستهين بعفوك الجهلاء.

الحكم

بعض الأقوال المأثورة عن الرحمة:

  • “الراحمون يرحمهم الله”.
  • “يجب على الإنسان أن يكون رحيمًا؛ لأن الرحمة تجمع بين الناس في المجتمع الإنساني”.
  • “إن البشر لن يجدوا أبدًا أبر بهم ولا أحنى عليهم من ربهم عز وجل”.
  • “العمل بالرحمة خير من العمل بالعدالة، وكل منهما خير”.
  • “ارحم إذا أردت أن تُرحم”.
  • “ارحم من في الأرض يرحمك من في السماء”.

هل تعلم

  • هل تعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يلاعب الأطفال، ويرفق بهم.
  • هل تعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان لا يُطيل في صلاته إذا سمع طفل يبكي.
  • هل تعلم أن حيتان العنبر تكره الدلافين، ولكن إذا وجدت أحد الدلافين جريحًا فإنها ترافقه حتى يشفى.

الخاتمة

ها قد وصلنا لختام إذاعتنا المدرسية عن الرحمه لهذا اليوم، وفقنا الله إلى ما يُحبه، ويرضاه من البر.