الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اذاعة عن الذوق العام كاملة

بواسطة: نشر في: 10 فبراير، 2020
mosoah
اذاعة عن الذوق العام

نقدم لكم في هذا المقال اذاعة عن الذوق العام وهو مصطلح يشير إلى الأخلاق الحميدة التي يجب أن تُغرس في نفوس الصغار للالتزام بها في الكبر، وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مثالاً للأخلاق الرفيعة الذي أنه لُقب بالصادق الأمين لشدة أمانته في تعامله مع الآخرين، فضلاً عن التعامل برفق ورحمة وإحسان وتواضع مع الجميع

وتعد الموضوعات الأخلاقية والدينية من أهم الموضوعات التي تُطرح في الإذاعة المدرسية لأجل توعية الطلاب أثر الأخلاق السيئة في المجتمع والآثر الإيجابي للأخلاق الطبية عليه، وتلعب المدرسة ووسائل الأعلام دورًا هامًا في تعزيز السلوكيات الإيجابية في المجتمع وتسليط الضوء على مخاطر انعدامه وآثاره على أخلاق وفكر الشباب، لذا في موسوعة سنستعرض لكم أشكال الذوق العام من خلال الإذاعة المدرسية.

اذاعة عن الذوق العام

مقدمة الإذاعة المدرسية

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين لمن له مقاليد السماوات والأرض وهو على كل شيء قدير، أما بعد.

نقدم لسادة المعلمين ولأعزائنا الطلاب كل التحية والتقدير ونرحب بكم في برنامجنا الإذاعي اليوم، والذي سنطرح فيه أهم أشكال الذوق العام أي الأخلاق الحميدة التي علينا التحلي بها، ولكن في البداية سنفتتح معكم بتلاوة آيات من القرآن الكريم من سورة آل عمران، والتي يتلوها لكم الطالب (..).

فقرة القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم ( فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ لِنتَ لَهُمْ ۖ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ۖ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ ۖ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ (159) إِن يَنصُرْكُمُ اللَّهُ فَلَا غَالِبَ لَكُمْ ۖ وَإِن يَخْذُلْكُمْ فَمَن ذَا الَّذِي يَنصُرُكُم مِّن بَعْدِهِ ۗ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ (160) وَمَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَن يَغُلَّ ۚ وَمَن يَغْلُلْ يَأْتِ بِمَا غَلَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۚ ثُمَّ تُوَفَّىٰ كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (161)).

فقرة الحديث النبوي

صدق المولى عز وجل، وننتقل الآن إلى فقرة الحديث النبوي التي تقدمها لكم الطالبة (..).

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” إنَّ من أحبكم إليَّ وأقربكم مني مجلسًا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقًا”.

فقرة كلمة الصباح عن الذوق العام

وننتقل الآن إلى فقرة كلمة الصباح عن الذوق العام والتي تقدمها لكم الطالبة (..).

  • أهلاً بكم في فقرة الحديث عن الذوق العام الذي له آثار إيجابية في المجتمع، فهو يعزز المحبة والتعاون مع الآخرين، وينبذ التطرف والكراهية التي تشتت أفراده، فضلاً عن كونه وسيلة من وسائل نهوض المجتمع الذي لا ينهض إلا بوجود العلم والأخلاق معًا حيث أنه يعزز من ترابط العلاقات الاجتماعية بين الجميع.
  • وتتجلى مظاهر الذوق العام في التعامل بالحسنى مع الجميع سواء الكبير أو الصغير، إلى جانب الحفاظ على مشاعر الآخرين بعدم التفوه بألفاظ تجرح مشاعرهم، بالإضافة إلى التحدث مع الآخرين بصوت معتدل وغير مرتفع وبطريقة مهذبة وهي صورة تتجسد في صفة الاحترام.
  • ومن بين صور الذوق العام أيضًا هو ضرورة الالتزام بالاستئذان قبل دخول منازل الآخرين، بالإضافة إلى إلقاء السلام والتبسم في وجه الآخرين، فضلاً عن خفض أصوات التلفاز والراديو في المنازل لتجنب إزعاج الجيران، كما تتجلى صور الذوق العام أيضًا في الاهتمام بالنظافة العامة للشوارع وعدم إلقاء القاذورات في الطريق.
  • والذوق العام يكتسبه المجتمع إذا تمكن أفراده من تدبر آيات القرآن الكريم التي تحث على التحلي بالأخلاق الرفيعة، فضلاً عن الاهتمام بقراءة سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم التي تبرز المعنى الحقيقي للذوق العام من خلال صفاته الحميدة التي كان يتمتع بها.

خاتمة الإذاعة المدرسية

إلى هنا نصل معكم إلى خاتمة الإذاعة المدرسية، وتمنى أن نكون قد وفقنا في تقديمها، مع أجمل التمنيات بالتوفيق والنجاح لكم، سوف نلتقي بكم غدًا بإذن الله مع فقرات مميزة، ولكم منا جزيل الشكر والعرفان، كان معكم الطالب (..)، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.