الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اذاعة عن الجودة

بواسطة: نشر في: 23 أكتوبر، 2019
mosoah
اذاعة عن الجودة

سنقدم لكم اليوم اذاعة عن الجودة ، حيث تعد الجودة أساس النجاح في جميع الأشياء التي توجد في حياتنا، ويقصد بالجودة التمتع بأعلي الدرجات في أحد المجالات، ويقصد بها أيضاً أن يكون المنتج مناسب لرغبات الجمهور المستهلك بدرجة كبيرة، ويتم تحقيق مفهوم الجودة إذا تم الالتزام بالقواعد الأساسية في الإنتاج، أو التدريس، أو العمل، بالإضافة إلي أن الوقت يعد عامل مهم للغاية من أجل تحقيق الجودة المطلوبة في العمل، لذلك سنقدم لكم اليوم إذاعة عن الجودة في هذا المقال علي موسوعة من خلال السطور التالية .

اذاعة عن الجودة

مقدمة إذاعة عن الجودة

يوجد أربع دعائم لمفهوم الجودة قام الأمريكي فيليب كروسبي بتقدميهم وهم: جودة المنتج، ونظام الجودة، ومعيار الأداء في الجودة، ثم القيام بقياس بجودة المنتج للتأكد من مطابقته أو عدم مطابقته للمتطلبات ، كما يوجد عدة أبعاد للجودة، منها : الأداء، والموثوقة، والتحمل، وقابلية الاستخدام، والجماليات، وخصائص المنتج، وسمعة المنتج، والمطابقة للمعايير، وسنعرض عليكم إذاعة عن الجودة فيما يلي:

الفقرة الأولي: القرآن الكريم

أن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا .. من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له …..وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.

وخير ما نبدأ به برنامجنا الإذاعي لهذا اليوم هو القرآن الكريم، والآن موعدنا مع آيات من الذكر الحكيم والطالبة..

قال تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنْجِيكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ * تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ * يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ * وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ * يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُونُوا أَنْصَارَ اللَّهِ كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ لِلْحَوَارِيِّينَ مَنْ أَنْصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ فَآَمَنَتْ طَائِفَةٌ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَكَفَرَتْ طَائِفَةٌ فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آَمَنُوا عَلَى عَدُوِّهِمْ فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ”صدق الله العظيم

الفقرة الثانية: الحديث الشريف

ستذكر الطالبة حديث أو أكثر من أحاديث الرسول صلي الله عليه وسلم عن الجودة ،كأن تقول:

صدق الله العظيم وصدق رسوله الكريم حين قال تركت فيكم ما أن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبدًا كتاب الله وسنته، والآن موعدنا مع الحديث الشريف والطالبة ..

وعن الرسول صلّ الله عليه وسلم أنه قال:- “إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه” (رواه مسلم).

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : “كُلُّكُم راعٍ وكُلُّكُم مسؤولٌ عن رعيتهِ”.

قالَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم: “إن الْعَبْدُ إِذَا نَصَحَ لِسَيِّدِهِ وَأَحْسَنَ عِبَادَةَ اللَّهِ، فَلَهُ أَجْرُهُ مَرَّتَيْنِ”.

الفقرة الثالثة : حكم وأقوال

  • محك الرجال صغائر الأعمال.
  • لا يكفي أن تصنع خبزا، عليك أن تحسن صنعه.
  • ما يعمل بسرعة لا يعمل بحكمة.
  • إذا يمكنك القيام به بشكل جيد، أقل ما يمكننا قوله ن هذا يبدو جيدا.
  • الإنسان الذي يمكنه إتقان الصبر يمكنه إتقان أي شيء آخر.
  • الشجاعة هي إتقان الخوف وليس غياب الخوف.
  • إن التقوى المنشودة ليست مسبحة درويش ولا عمامة ولا زاوية متعبد، أنها علم وعمل، ودين ودنيا، وروح ومادة، وتخطيط وتنظيم، وتنمية وإنتاج، وإتقان وإحسان.
  • إن القبض على ناصية العلم والإتقان الفني هو القبض على ناصية المستقبل.
  • أما الإتقان الجماعي وإما النشاز.
  • الجودة ثقافة، فسلوك، فممارسة وتطبيق.
  • الجودة أمر ثابت ومطلب دائم.
  • الجودة هي الإتقان والعمل الحسن.
  • الجودة هي الريادة والامتياز في عمل الأشياء.
  • الجودة مسؤولية الجميع.
  • الجودة هي الثقافة التي ينبغي أن تتبنى من جميع أفراد المنشاة أو المنظمة.
  • الجودة ليست بالأمر السهل الذي يمكن تحقيقه، نظرا لأن تغيير الثقافة الموجودة المتبعة في المنشأة أو المنظمة تحتاج بعضا من الوقت.
  • تغيير الثقافة المتبعة في المنشأة أو المنظمة يحتاج إلى الالتزام بمتطلبات الجودة الشاملة من قبل الإدارة العليا أولا ومن ثم من قبل جميع رؤساء الأقسام المختلفة لتطوير الجودة.
  • تحقيق الجودة يحتاج إلى تغيير الثقافة المتبعة في المنشأة أو المنظمة.
  • الجودة يمكن الحصول عليها بالتعاون والعمل بروح الفريق الواحد للوصول إلى الخدمة أو المنتج العالي الجودة بأقل تكلفة ممكنة.
  • التركيز على العملية ثم العملية ثم العملية هو الطريق إلى التحسين المستمر.
  • جودة المنتج أو الخدمة تتحدد بجودة العملية التي أدت إلى إنتاجها.

الفقرة الرابعة: الشعر

البــدء بـــاسمك يـــا عظيم الشأن

يـــــا محكم الآيــــات فـــــي القرآن

يـــا خـالـق الـكـون الـعظيم بـقدرة

جلت وعـــزت عن ذوي السلطــان

يـــا مـبـدع الـدنـيـا ومبدع ما بها

في الجو في الأعماق في الأغصان

الشمس يـــا ربــاه أنـــت خـلـقـتها

تــجري وكـــل الكون فـــي جريان

والـبـدر والـبـحـر الرهيب بموجه

بـالحوت بــــالأسماك بــالمــرجــان

يـــا مـنـزل الأمـطـار سيلا هادرا

يـــــا خـالـق الصحـراء بــــالكثبان

يــا مـرسل الـزلزال حيث تــريده

يـــــا بــــاعث النيران في البركان

الـقـلـب يــا رحمن كـيـف صـنـعته

بــــالنبض يــجـري دائــم الخفقان

والـعـقـل كــيـف خـلـقـتـه ووضعته

يــــا محسن التركيب فـي الإنسان

والــروح تـبـعـث فـي الأنام حياتهم

والــدم يـــجـري داخــل الشريـان

أنــــــــشـأتـنـا وخـلـقـتـنا ورزقـتـنـا

وبـنـيـتـنـا فــــي أحـسـن الـبـنـيـان

ربــــاه لا أدري أقـلــب نـــاظــري

في الكون أم في الإنس في الحيوان

أنــى اتـجـهـت فـنـعـمـة مـشـكـورة

أنــــى نـــظـرت فـنـظـرة استحسان

يــا مــن يــحـيـط بــنـا إحاطة خالق

لا يــسـتـطـيـع بـــلـــوغــها الثقلان

ألــهـمـتـنـا كـــل الـفـضائـــل نـعمة

ونـــهــيــت عـن زور وعـن بهتان

وأمـــرت بــالإحـسـان أمرا واضحا

وقــرنــتــه بــالــعــدل فـــي القرآن

ونـهـيـت عـن درب الـفـسـاد وأهله

وقــرنــتــه بـــالـظــلـم والــعــدوان

ووعــدت بــالـحـسـنـى الذين تميزوا

بـــالــصــبــر بــالإخلاص بــالإيمان

ووعــدت بــالـنـار الـذيــن تـمردوا

وتـــمــرغــوا فـــي الإثـم والعصيان

فــلــك الـفـضـائــل والــمحامـد كلها

والــشــكـر والـتـسـبـيـح بـــالعرفـان

ولـــك الــثــنــاء مـكــلـل بــدعـائـنـا

ولــــك الـمـديــح جـرى بـكـل لـسان

ثــــم الصلاة مــع الـسـلام مــرتــلا

يــغـشـى الحبيب على مدى الأزمان

والأهل والـصـحـب الكرام ومن مضى

فـــي سـنـة الـــهـادي بــــكــل أوان

الفقرة الخامسة : الخاتمة والدعاء

ختاماً نرجو من الله أن نكون قد قدمنا ما أعاننا الله به ونفعكن إنه سميع مجيب الدعاء .. وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم،،  كانت معكم الطالبة /……. ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته