الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اذاعة عن التميز وتحقيق الذات

بواسطة: نشر في: 30 أكتوبر، 2019
mosoah
اذاعة عن التميز وتحقيق الذات

نقدم لكم من خلال هذا المقال اذاعة عن التميز وتحقيق الذات ، لا يمكننا أن نفصل صفة التميز عن النجاح فما يساعد المرء على تحقيق النجاح على مختلف الأصعدة في الحياة هو كونه متميزاً عن الآخرين في صفة أو أكثر، لذا فالوسيلة الأفضل لتشجيع الأجيال الناشئة على بلوغ قمم النجاح هي غرس صفة التميز في نفوسهم والتي ستشعل بداخلهم الرغبة في النجاح، واليوم على موقع موسوعة نقدم لكم في ما يلي فقرات اذاعة عن التميز والنجاح فتابعونا.

اذاعة عن التميز وتحقيق الذات

مقدمة الإذاعة

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مرحباً بزملائي وأساتذتي الكرام يسعد طلاب الصف/…………. أن يقدموا لكم الإذاعة المدرسية لهذا اليوم والتي سنتحدث من خلال فقراتها عن أهمية التميز في حياة كل منا.
  • الجميع يمتلك الرغبة للنجاح في الحياة لكن قلة هم من يتمكنوا بالفعل من ذلك ليس لأنهم امتلكوا قدرات خارقة ميزهم الله بها، لكن لأنهم اجتهدوا وسعوا بكل طاقتهم حتى امتلكوا المهارات والقدرات التي ميزتهم عن الجميع وساعدتهم على النجاح في الحياة، فالتميز ليس هبة يمنحها الله لمن يشاء من عباده بل هي صفة يكتسبها المرء من سعيه وكده في الحياة.

القرآن الكريم

  • دعونا نبدأ أولى فقرات إذاعتنا المدرسية لهذا اليوم ولم نجد أفضل من آيات القرآن الكريم كي نجعلها بدايتنا، لذا دعونا نستمع  وننصت للطالب/……………
  • بسم الله الرحمن الرحيم :”تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ* الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ*الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا مَا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِنْ تَفَاوُتٍ فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِنْ فُطُورٍ * ثُمَّ ارْجِعِ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنْقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِئًا وَهُوَ حَسِيرٌ * وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُومًا لِلشَّيَاطِينِ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ السَّعِيرِ * وَلِلَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ”.

الحديث الشريف

  • ما أرسل الله نبيه محمد -صلى الله عليه وسلم- إلا رحمة للعالمين لذا دعونا نستمع سوياً للحديث الشريف ويقدمه لنا الطالب/………….
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- :”المُؤْمِنُ القَوِيُّ خَيرٌ وَأَحَبُّ إِلَى اللهِ مِنَ المُؤْمِنِ الضَّعيفِ وَفي كُلٍّ خَيرٌ . احْرِصْ عَلَى مَا يَنْفَعُكَ ، واسْتَعِنْ بِاللهِ وَلا تَعْجَزْ . وَإنْ أَصَابَكَ شَيءٌ فَلا تَقُلْ لَوْ أنّي فَعَلْتُ كَانَ كَذَا وَكَذَا ، وَلَكِنْ قُلْ : قَدرُ اللّهِ ، وَمَا شَاءَ فَعلَ ؛ فإنَّ لَوْ تَفْتَحُ عَمَلَ الشَّيطَانِ”.

فقرة حكمة اليوم

  • الحكمة تمثل شعاع النور في حياة البشر تدلهم على الطريق الصحيح وتنبههم للصواب كي يتبعوه، لذا فلنستمع سوياً لحكمة اليوم ويقدمها لنا الطالب/………..
  • يقول الدكتور إبراهيم الفقي :”الفشل يصيب اللذين يقعدون دائماً وينتظرون النجاح أن يأتي”.

فقرة هل تعلم

بالطبع فالنجاح لم يسبق أن أتى لمن لا يسعى إليه فهو مرهون بالاجتهاد للوصول إليه، أما الآن فجاء موعد الفقرة الأمتع على الإطلاق وهل تعلم يقدمها لنا الطالب/…………….

  • هل تعلم أن مقدار المسافة التي يسيرها المرء طوال حياته تعادل الدوران حول العالم لخمسة مرات.
  • هل تعلم أن من اخترع المقص هو ليوناردو دافنشي الرسام الشهير.
  • هل تعلم أن الغذاء الوحيد الذي لا يُفسد هو عسل النحل.
  • هل تعلم أن الألماس هو أكثر مادة صلبة موجودة على سطح الأرض.

فقرة الشعر

  • الشعراء كتبوا العديد من القصائد عن النجاح وأهمية السعي في الحياة وفيما يلي يلقي علينا الطالب/………..قصية عن النجاح والتميز في الحياة فلنستمع له سوياً.

لقد كذب الآمال من كان كسلانا
وأجدر بالأحلام من بات وسنانا
ومن لم يعان الجد في كل أمره
رأى كل أمر في العواقب خذلانا
وما المرء إلا جده واجتهاده
وليس سوى هذين للمرء أعوانا
كأن الورى يجرون طراً لغاية
وقد دحيت هذه البسيطة ميدانا
فمن كان مقداماً فقد فاز جده
وباء بكل الويل من كان حيرانا
فلا تتقاعد إن تلح لك فرصة
ولا تزدر الشيء الحقير وإن هانا
ولا تعد أخلاق الكرام فإنما
بأخلاقه الإنسان قد صار إنسانا

خاتمة الإذاعة

  • الجد والاجتهاد هي الصفات التي ميزت الناجحين على مر التاريخ، ودونهما لن يتمكن المرء من أن يخطو خطوة واحدة نحو غد أفضل، لذا دعوكم من التكاسل وتأجيل ما يتوجب عليكم من أعمال إلى الغد، فربما ما تمنحه لكم الحياة من فرص سيتوقف يوماً ما، وحينها لن ينفع الندم صاحبه، فمن أراد النجاح عليه أن يعي حقيقة أن حياته من اليوم وصاعداً ستُكرس للجد والاجتهاد، في الختام نتمنى للجميع بلوغ أحلامهم ونلقاكم من جديد في الأسبوع القادم.